العام الجديد

امس

انتهى العام الماضي

وخلال ثوان بدا عام جديد

كانوا يحتفلون بشيء ما

وانا كنت نائما احدق في حمامة الطابق الثاني

صافن

وهي امامي صافنة

كلانا لايعبأ بما يفعلون في شارع فلسطين

بل في بغداد كلها

بل في العراق كله

بل في العالم كله

ظلت الحمامة

تسألني

اكلك علي

ماذا يفعلون في الخارج ؟

قلت يحتفلون

قالت الحمامة الجميلة التي تحاول النوم

بماذا يحتفلون

قلت بالعام الجديد طبعن

قالت

ولك طبعا مو هيجي تنكتب

قالت

وليش يحتفلون بالعام الجديد ؟

اولى بهم ان يحتفلوا بالعام الماضي لانهم مازالوا احياء

قلت

لعلهم يحتفلون باحلامهم القادمة الجديدة  و المؤجلة من الاعوام الماضية

واحلامهم التي لايريدونها ان تتحقق

وخيباتهم

وسوء حظهم

ولعناتهم التي يلقونها هنا وهناك

وتذمرهم المستمر

ورغبتهم في الهجرة

والتوطين

قبل ان يبني ترامب الجدار الفاصل مع المكسيك

ورغبتهم في نسائهم النائمات

قالت

ارجع نام احسن  لك اني راح انام

وتصبح على عام جديد

انت وام التنانين

النائمة

منذ عصر الجليد الاخير

روح نام