القصيدة التي فضحت معاوية وعمرو بن العاص


القصيدة الجلجلية

قصيدة عمرو بن العاص المدعوة بالجلجلية والتي يذكر فيها عمرو ما جرى في غدير خم (المكان الذي طلب الله من رسوله أن يبلغ وصاياه في طريق عودته من حجة الوداع إلى المدينة فقام رسول الله وبلغ الوصايا المتمحورة في أمور ثلاثة أوصى الناس بالتمسك بالثقلين القرآن و أهل البيت وقام بتنصيب علي أميرا للمؤمنين و بتعيين 12 خليفة من أهل بيته كعدد نقباء بني اسرائيل

وهو عمرو بن العاص (الأبتر) بن وائل بن هاشم بن سُعَيد بن سهم بن عمرو ابن هصيص بن كعب بن لؤي القرشي. احد دهاة العرب الخمسة، منه بدأت الفتن واليه تعود. وتقحمه في البوائق والمخاريق ثابت مشهور تضمنته طيات الكتب،و تناقلته الآثار والسير،
وللتنويه فإن عمرو بن العاص قال ما قال في القصيدة موجها كلامه إلى معاوية بن أبي سفيان شريكه في المؤامرات على الإمام علي حيث أن عمرو بن العاص حالف معاوية على أن يعطيه حكم مصر ولكن معاوية ما لبث بعد أن استقرت له الأمور أن أمر بمنع عمرو بن العاص خراج مصر فكتب له عمرو بن العاص هذه القصيدة لتأنيبه وتذكيره بالدور الهام الذي لعبه إلى جانب معاوية ضد الإمام علي وتعتبر هذه القصيدة رواية للتاريخ بشكل مفصل حيث يكتفي من يقرأها بفهم كثير من الأمور وننصح كل من يبحث عن الحقيقة بقراءتها ففيها اعترافات هؤلاء المجرمين بما فعلوه:

معاويةُ الحالَ لا تجهلِ وعن سُبُلِ الحَقِّ لا تعدِلِ

نسيتَ احتياليَ في جِلّق1 على أهلِها يوم لُبْسِ الحُلي

وقد أقبلوا زُمَراً يُهْرَعونَ مهاليعَ كالبقرِ الجُفَّلِ

وقولي لهم إنَّ فرضَ الصلاةِ بغيرِ وجودِكَ لمْ تُقبلِ

فَوَلَّوا ولم يعبأوا بالصلاةِ ورمت النفار الى القَسْطَلِ3

ولمّا عصيتَ إمام الهدىوفي جيشِهِ كلُّ مُستفحلِ

أَبالْبَقر البُكْم أهلِ الشآمِ لأهلِ التقى والحجا أَبتلي؟

فقلت نعم قم فإنّي أرىقتالَ المُفضَّل بالأفضلِ

فبي حاربوا سيِّدَ الأوصياءِ بقولي دمٌ طُلَّ مِن نعثلِ4

وكدتُ لهمْ أنْ أقاموا الرماحَ عليها المصاحفُ في القَسْطَلِ

وعلّمتُهمْ كشفَ سوآتِهم لردِّ الغَضَنفَرَةِ المُقبلِ

فَقامَ البغاةُ على حيدروكفّوا عن المِشعَلِ المصطلي

نسيتَ محاورةَ الأشعريِّ ونحنُ على دَوْمَةِ الجَنْدلِ

ألينُ فيطمعُ في جانبي وسهميَ قد خاضَ في المَقْتَلِ

خلعتُ الخلافةَ من حيدر كخَلعِ النعالِ من الأرجلِ

وألبستُها فيك بعد الإياس كَلُبس الخواتيمِ بالأنمُلِ

ورقّيتُكَ المنبرَ المُشْمَخِرَّ بلا حدِّ سيف ولا مُنصِلِ

ولو لم تكن أنت من أهلِهِ وربِّ المقام ولم تَكْمُلِ

وسيّرتُ جيشَ نفاقِ العراقِ كَسَيْرِ الجَنوبِ مع الشمأَلِ

وسيّرتُ ذِكرَك في الخافقينِ كَسَيرِ الحَميرِ مع المحملِ

وجهلُكَ بي يا ابنَ آكلةِ الـ ـكبودِ لأَعظَمُ ما أبتلي

فلولا موازرتي لم تُطَعْ ولولا وجوديَ لمْ تُقبَلِ

ولولايَ كنتَ كَمِثْلِ النساءِ تعافُ الخروجَ من المنزلِ

نصرناك من جَهْلِنا يا ابن هندعلى النبأ الأعظمِ الأفضلِ

وحيث رفعناك فوقَ الرؤوسِ نَزَلْنا إلى أسفلِ الأسفَلِ

وكمْ قد سَمِعْنا من المصطفىوَصايا مُخصّصةً في علي

وفي يومِ خُمٍّ رقى منبراًيُبلّغُ والركبُ لم يرحلِ

وفي كفِّهِ كفُّهُ معلناً يُنادي بأمرِ العزيزِ العلي

ألستُ بكم منكُم في النفوسِ بأولى فقالوا بلى فافعلِ

فأَنْحَلهُ إمرَةَ المؤمنينَ من الله مُستخلف المُنحِلِ

وقال فمن كنتُ مولىً لَهُ فهذا له اليومَ نعمَ الولي

فوالِ مُواليهِ يا ذا الجلا لِ وعادِ مُعادي أخي المُرْسَلِ

ولا تَنْقضُوا العهدَ من عِترتي فقاطِعُهُمْ بيَ لم يُوصِلِ

فَبخْبَخَ شيخُكَ 2 لَمّا رأى عُرى عَقْدِ حيدر لم تُحْلَلِ

فقالَ وليُّكُم فاحفظوهُ فَمَدْخَلُهُ فيكمُ مَدْخَلي

وإنّا وما كان من فعلِنا لفي النارِ في الدرَكِ الأسفلِ

وما دَمُ عثمانَ مُنْج لنا من الله في الموقفِ المُخجِلِ

وإنَّ عليّاً غداً خصمُنا ويعتزُّ باللهِ والمُرسَلِ

يُحاسُبنا عن أمور جَرَتْ ونحنُ عن الحقِّ في مَعْزلِ

فما عُذْرُنا يومَ كشفِ الغطا لكَ الويلُ منه غداً ثمّ لي

ألا يا ابن هند أبِعتَ الجِنانَ بعهد عهدتَ ولم تُوفِ لي

وأخسرتَ أُخراك كيما تَنالَ يَسيرَ الحُطامِ من الأجزلِ

وأصبحتَ بالناسِ حتى استقام لك المُلكُ من ملِك محولِ

وكنتَ كمُقتنص في الشراكِ تذودُ الظِّماءَ عن المنهلِ

كأنَّكَ أُنسِيتَ ليلَ الهريرِ بصفِّينَ مَعْ هولِها المُهْولِ

وقد بتَّ تذرقُ ذَرقَ النعامِ حذاراً من البطل المُقبلِ

وحين أزاحَ جيوشَ الضلالِ وافاك كالأسد المُبسلِ

وقد ضاق منكَ عليكَ الخناقُ وصارَ بكَ الرحبُ كالفلفلِ5

وقولك يا عمرو أين المفَرُّ من الفارسِ القَسْوَرِ المُسبلِ

عسى حيلةٌ منك عن ثنيهِ فإنَّ فؤاديَ في عسعلِ

وشاطرتني كلَّ ما يستقيمُ من المُلْكِ دهرَكَ لم يكملِ

فقمتُ على عَجْلَتي رافعاً وأكشِفُ عن سوأتي أَذْيُلي6

فستّرَ عن وجههِ وانثنى حياءً وروعُكَ لم يعقلِ

وأنتَ لخوفِكَ من بأسهِ هناك مُلئت من الأفكلِ

ولمّا ملكتَ حُماة الأنامِ ونالتْ عصاك يدَ الأوّلِ

منحتَ لِغيريَ وزنَ الجبالِ ولم تُعْطِني زِنةَ الخردلِ

وأَنْحَلْتَ مصراً لعبد الملك وأنت عن الغيِّ لم تَعدِلِ

وإن كنتَ تطمعُ فيها فقدْ تخلّى القَطا من يَدِ الأجدلِ

وإن لم تسامحْ إلى ردِّها فإنّي لحَوبِكُم مُصطلي

بِخَيْل جياد وشُمِّ الأُنوفِ وبالمُرهَفات وبالذبّلِ

وأكشفُ عنك حجابَ الغرورِ وأوقظُ نائمةَ الأثكُلِ

فإنَّك من إمرةِ المؤمنينَ ودعوى الخلافةِ في مَعْزلِ

ومالَكَ فيها ولا ذرّةٌ ولا لجدُودك بالأوّل

فإن كانَ بينكما نِسْبةٌ فأينَ الحُسامُ من المِنجلِ

وأين الحصى من نجوم السما وأين معاويةٌ من علي

فإن كنتَ فيها بلغتَ المُنى ففي عُنقي عَلَقُ الجلجلِ

11 thoughts on “القصيدة التي فضحت معاوية وعمرو بن العاص

  1. مصطفى

    هههههههههههههههههههههههههههههههه قصيدة تخرب من الضحك ..لو يسمعهة زعطوط بهذاك الزمان لما رضا عليها من الناحية الاعرابية واللغوية والبلاغية … والله عيب عليكم التدليس والكذب والنفاق .

    1. كككك

      أضحك على نفسك وشوف على من تدافع على أكثر المنافقين مكرا و أعرض عليك قرائة قصيدة أراك عصية الدمع لأبي فراس الحمداني وسترى فيها بيتا يفضح هذا المنافق أليس هو من رد الأذى عنه بأبراز عورته أمام الأمام علي (سلام الله عليه)

  2. ضحكتوني يا شيعه

    الى متى وانتوا تألفوا قصص من خيالكم؟!!!
    هذه القصه بـ اسناد مين؟؟ الخميني ولا السستاني!!!
    كفايه تأليف .. الله يهديكم…

    الخلافه من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت لـ ابي بكر الصديق ثم لـ عمر بن الخطاب ثم لـ عثمان بن عفان ثم لـ علي بن ابي طالب رضي الله عنهم جميعا

  3. محب

    السلام عليكم
    اخي نحتاج في هذة المرحلة الى قصائد المبة وليس الى قصائد الطعن والفتراء
    ماهي الفائدة الان ان كان علي اول خليفة او غير عليز امريكا في العراق ماذا افاد العراقين غير كثر الطم والبكاء على مامض وليش رضى علي كل السنين في زمن الخلافة وهو سكاكت عن الحق هت هو شيطان اخرس حاشى سيدي وموالي ابو الحسن الحيدر الكرار ان يسكت عن الحق

  4. احمد البياتي

    الى الان احفاد معاويه يحاولون اخفاء الحقائق ويقولون بان الرسول لم يوصي علي ع بخلافته —-الى جهنم وبئس المصير —-ويظل امامنا علي ع هو الكبير

  5. الجزائري

    إلى متى والغباء يلعب بعقول الناس؟ إلى متى وأمير المؤمنين علي رضي الله عنه يشتم ويبهدل بهذه السذاجة ؟ أما فكر المفترون بأنهم أساءوا إليه اللهم إلا إذا كان هذا القصد … كيف يخفي النبي صلى الله عليه وآله وسلم شيئا من الوحي أو من الدين ثم يأتي إلى المكان المزعوم ويبلغ حسب زعم المفترين رغم لي عنق الآية كما يريدون ودعونا نقول تقبل مثلا قولكم وجدلكم العقيم بأن كان هذا الأمر فهل يسكت عنه علي رضي الله عنه ؟ وهل إن سكت علي فهل يسكت باقي الصحابة والأمر الآخر والمغري هو أن عليا الشجاع البطل يقبل ويسكت وووو ويشتغل في القضاء عند من سلبوا منه الخلافة … والله ما يقبل بهذه الخرافات إلا من هو في مستوى عقولكم هذا إن كانت لكم عقول !!! أما ترون أنكم خوّنتم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تبليغ الرسالة ؟ فهل بقي من الإسلام شيء إذا أخفى منه شيئا وحاشاه أن يفعل ؟؟؟
    وقصيدتك التي تقول بأنها لعمرو بن العاص ورضي الله عنه رغم أنف أعداء الإسلام لو وضعتها مع شعر عصر الانحطاط لضربت بها على رأسك لأن هذا الكلام ركيك ضعيف لا يرتقي إلى تلك الفترة ولا تحسب من الشعر في شيء !!!

  6. ام امیر

    بعد نزول الآیة : ” بسم الله الرحمن الرحیم وأنذر عشیرتک الأقربین/سورة الشعراء الآیة214 ” عین الرسول صلی الله علیه وآله وسلم ولي الامر من بعده کما رواه الطبری وابن عساکر وابن الاثیر وابن الکثیر والمتقي وغیرهم ، حیث أشار الی علي بن ابي طالب علیه السلام:إن هذا أخي ووصیي وخلیفتی فیکم، فاسمعوا له وأطیعوه.
    قال سبحانه وتعالی: “وما آتاکم الرسول فخذوه/ الحشر7″
    الوصیة کانت امرا ثابتا في الامم السابقة، قد ذکرالمسعودی سلسلة اتصال الحجج واوصیاء الانبیاء من لدن آدم حتی خانم النبیین صلوات الله علیهم. ولقب الوصي لعلي علیه السلام کان مشهورا في صدر الاسلام وانتشر في کتب اللغة، جاء في لسان العرب وقیل لعلي وصي وفي تاج العروس: والوصي کغني لقب علي.کما انتشر ذکره في اشعار الصحابة والتابعین مثل حسان بن ثابت شاعر النبي صلی اللع علیه وآله وسلم.المراجعة الی کتاب الموفقیات، فتوح ابن اعثم وغیرها.
    مع الاسف قدبذلت مدرسة الخلفاء ولاتزال جهود کبیرة في سبیل کتمان اخبار الوصیة وتاویل ماانتشر منها…ندعو الی الله ان یهدی الجمیع الی الصراط المستقیم…ان شاءالله

  7. اياد الشمري

    الجزائري لماذا هذا الاتهام انت عندك نت واكتب اي شي تريده ويكتب ايضا المصادر لكن انت لا تبحث عن الحقيقة لأنه تأخذك العزة بالأثم ابحث ممكن ان نكون نحن على خطأ وممكن انت تكون على خطأ ليس عيب ان نبحث عن الحقيقة حتى وان نكن نحبهم

  8. أمين اليماني

    بعد عدد من السنين سيقال
    كيف سكت مرسي عن السيسي

    ومع هذا فإقرأ نهج البلاغة لأمير المؤمنين
    لترى أنه لم يسكت أبداً ولكن الدماء سالت
    وما حصل في صفين إلا دليل على أنه لم يسكت
    لكن بني أمية حرفوا التاريخ وأعادوا كتابته على هواهم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>