حزب البعث العربي الاشتراكي

حزب سياسي سوري يحكم البلاد منذ عام 1963. نشأ الحزب من اتحاد حزب البعث العربي (تأسس عام 1947) والحزب الاشتراكي العربي. واعتمد الحزب في انطلاقته طريق القومية العربية تحت شعار يلخص أهدافه الأساسية “وحدة، حرية، اشتراكية”. سرعان ما وجد البعث أعداداً كبيرة من المؤيدين في سوريا والعراق، وازداد نشاطه بشكل كبير في أواسط الخمسينات حيث لعب دوراً مهماً في السياسة السورية. في عام 1958، قام البعث مع الأحزاب السورية الأخرى بحل نفسه، وكان ذلك شرط الرئيس المصري جمال عبد الناصر للقبول بالوحدة، وعاد إلى نشاطه السياسي في صفوف المعارضة بعد الانفصال عن مصر في أيلول (سبتمبر) 1961. في شباط (فبراير) 1963 وصل البعث إلى السلطة في العراق وبعد ذلك بشهر واحد، في آذار (مارس) 1963 قام حزب البعث بانقلاب عسكري عُرف باسم ثورة الثامن من آذار. بدأ الحزب عهده بالتقارب مع مصر والعراق في محاولة إقامة وحدة ثلاثية عربية، إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل. تميزت فترة أواسط الستينات بخلافات شديدة بين زعامات الحزب، أدت إلى قيام حركة شباط (فبراير) 1966 التي أوقفت هذه الخلافات بشكل مؤقت، ولم يوضع حد للصراع داخل الحزبي إلا بعد الحركة التصحيحية التي قادها حافظ الأسد في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 1970، وانتخب بعدها الأسد أميناً عاماً للحزب ورئيساً للجمهورية. في عام 1973، نص الدستور السوري الجديد على أن “حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد للدولة والمجتمع”. وتشكلت في عام 1972 الجبهة الوطنية التقدمية، التي ضمت ائتلافاً من الأحزاب السورية الرئيسية تحت قيادة البعث. في حزيران (يونيو) 2000 توفي حافظ الأسد، وانتخب المؤتمر القطري التاسع ابنه بشار الأسد، أميناً عاماً، وانتخب بشار في وقت لاحق رئيساً للجمهورية. يقدر عدد أعضاء الحزب في سوريا بأكثر من مليون شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *