العتوي – حسين قسام

نهض شيخ الجريدية ونده للفار- خطب خطبة عليها اتصير نص انهار

تدرون اشجرة بيناتها واشصار – تصير ويا البزازين إتحادية

أخبركم وياي ان كان تتحدون – هذا دين ما عنده ولا مأمون

يقول الكم وينكت هذا البزون – وهذا الكلك ما يتعبر إعليَّ

سمع هذي الخطابة العتوي الشيطان – وقال إلهم اسوِّي وياكم آنه احسان

واحلف لك ياشيخ الفار بالوجدان – إن كان إتقول من عندي تصح ذية

يالبزون إلك قل لي اعلينة اخياس – مقصدك موتنة والموت موش انعاس

يالعتوي المثل مضروب بين الناس- سفيه اللي يودع عندك إللِّية

يالبزون هاي اشلون قل لي اتصير- اظنك حافر انت للجريدي بير

من تطفر طفرتك طفرة الخنـزير – عساكم كل سبع مية بكونية

والبزون نادى إهنا ياشيخ الفار – ما انكت وياك ولا انا غدار

أمَلِّكُّم مُلك دكان كل عطار – وهذا الملك خزنة وكنـز مالية

طبلوا إله وقلبوا فستق إعله اللوز – والحلقوم والكشمش ولب الجوز

كل عتوي إلأشوفة كبير عنده بوز- أقوم ارجف واخافن يطفر إعليه

ودكاكين الخلق ما هي تحت يَدَّكْ – ولا هي ملك ابوك ولا ملك جدك

كل الفار يالبزون ما ايودك -إيخاف الفار من اسمك وطاريه

قل له لا تظن بيَّ يشيخ الفار – صرت حجِّي وأصَلِّي وخايف من النار

وسِّع غارك وخلي أطب للغار- وانته هناك تعرف شو شكو بيه !!

مقصودي :العبادة والصلا والصوم- سوى نقعد واقوم أوياك من اتقوم

كل هذا ابوجهك اكشر وميشوم- وذاتك مثل عقربة اليهودية

يالعتوي الكبير وشيخ البزازين – ياهو اللي تعبده وتؤمن بيا دين

أضافيرك تراهن موس أوسكين – بيهن تقدر اتمرعد الصينية

فكر ما إلك يالعتوي ولا تدبير – ما نرهم وندري على الفار اتغير

إلا ان كان يالعتوي الدجاج ايصير – صديق ويتحد ويه الواويه

…….

الجريدي هاي سولف ها من إلسانه- للعتوي ال عليه مزرزرة آذانه

وانته تريد هجي اتسوي ويانه – يا اخوان يا بزر اللهيبة

طفر عتوي الكبير وللجريدي صاد – قرط راسه وكل ذاك الحكي ما فاد

العتوي ابكمشة الفارة تراه استاد – ذب روحه إعليه ذبَّة السِّلِّيَّة

العتاوي هجمت وجمعت جميع الفار- لـمّوهم طبق كلهم اصغار اكبار

يركض والجريدي إيدوِّر إعله الغار – شارد راح ويدور على ازويه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *