لكل اغنية حكاية

حكاية ميلاد أدي الربيع

من غناء و تلحين فريد الأطرش

و كلمات مأمون الشناوي

يحكي الصحفي و الشاعر الغنائي الرقيق مأمون الشناوي في حديث أذاعي أنه في ربيع سنة 1947كتب هذا الكلمات التي تغني بها فريد الأطرش…. و كان عائشا في جو حقيقي من فرحة الربيع مثلما يفرح به كل الناس و خاصة في مصر التي تستقبله باحتفالات شم النسيم

فأعجبه النص الذي كتبه و جائت له فكرة أن يقترحه على السيدة أم كلثوم لتغنيه خاصة و أنه كان قد تجاوز مرحلة البدايات و أن سبق له أن يغني محمد عبد الوهاب ألحان من نظمه…. فاتصل بأم كلثوم و اتفق معها أن تستقبله في بيتها في يوم كذا على الساعة كذا… و استقبلته في الموعد المتفق عليه و سمعت له و قرأت له و أعجبها الموضوع و رحبت به…. أنما كعادتها طلبت من مأمون أن يقوم ببعض التعديلات و التغيرات في النص المقترح و اتفقا على موعد ثاني ليواصلا نقاش الموضوع و المشروع

و خرج مأمون من بيت السيدة أم كلثوم غير مطمأن و غير مرتاح لحكاية التعديلات…كما هو روى الحادثة بالحرف الواحد

“أصل حكاية التعديلات ذي ما كانتش عاجباني”

و في الشارع بالقرب من بيت أم كلثوم التقى مأمون صدفة بفريد الأطرش الذي كان صديقا له و الذي كان يسكن في مكان غيرِ بعيد عن بيت أم كلثوم… ففرح فريد بلقاء مامون و رأى أنه منشغلا و قال له… يالله تيجي معايا البيت و ناخذ لك لقمة و نقعد و نحكي سوى… ففي بيت فريد سأل هذا الأخير مأمون عن سبب انشغاله و قال له ايه الحكاية يا مأمون… انت مالك كدا… فحكي مامون لفريد سبب اضطرابه

فقال له فريد… وريني كدا ايه اللي كتبته للست… ولم يكمل فريد قراءة الموضوع … موضوع أغنية أدي الربيع الشهيرة….الا و أن مسك عوده و بدأ فورا في تلحينها و التغني بكلماتها الملحنة و يعزف و يأتي بجملة لحنية ثم جملة أخرى فأخرى … و في ذالك اليوم و في سهرته و قبل فجر اليوم التالي كان فريد قد لحن الجزء الأكبر من هذه الأغنية…..و كان التجاوب تاما بين فريد و مأمون…. وقفل مأمون موضوع أم كلثوم في تلك الفترة

watch?v=vLMh_-eVA3g


أغنية أجري أجري

لمحمد عبد الوهاب

و ظروف ظهور حسين السيد كشاعر غنائي


لا أعرف ما ذا كان عمر هذا الشاب…. يدكر حسين السيد فى حديث اذاعي أنه كان يهوى التمثيل منذ صغره و عندما تخرج من الثانوية…. اتجه الى هذا الميدان في البحث على فرصة تدخله فيه…. و كان دائما يذهب لمقرات الشركات السينمائية يبحث عن فرصة عمل…. و ينتظر أيام تصوير مناظر سينمائية مع شبان آخرين الفرصة للمشاركة في الأفلام ككومبارس…. هكذا كانت تعمل الشركات السينمائية تلجأ الى أي واحد من مجموعة أنفار ينتظرون من الصبح الباكر و المخرج السينمائي يأتي و يختار 1 أو أكثر من الكومبارس لأغراض مشهد واحد أو أكثر


و في أحد الأيام جائت له فرصة أن يعمل ككومبارس في مشاهد فيلم …يوم سعيد… لمحمد عبد الوهاب

و بينما كان ينتظر فرصة عمل ر ٍاى الشاب حسين السيد الموسيقار عبد الوهاب يتكلم مع المخرج محمد كريم… و حيث الصمت كان كاملا بحضور الشخصيتين سمع حسين السيد ما ذا كان يقول عبد الوهاب

سمعه و هو يقول أنه يبحث على كلمات تلاءم مشهدا معينا من ركوب عربة حنطور فلاحي و يقول أنه لا يزال يبحث على كلمات فيها صور و جماليات خاصة


و لم يدري حسين السيد ما حدث له الا أنه تغلب عن خجله و وقف فجأة أمام محمد عبد الوهاب و قال له… يا أستاذ أنا لي محاولات في الكتابة الشعرية و ممكن أعمل لك اللي سيادتك تقول عليه… يا ريتك تعطيني فرصة بس. و التفت عبد الوهاب لحسين قائلا له.. أنت مين… وبعد ما قدم نفسه شرح له الوضع و شرح له رغبته في كتابة محاولة

فقال له محمد عبد الوهاب… أنت لك جاجات في الكتابة؟ سمعني بقى…

و سمعه حسين السيذ البعض من مقطوعاته….. و عبد الوهاب يسمع قائلا … جميل… حلو


و طلب منه أن يقول له شيء على المشهد الذي يبحث له كلمات ملائمة و قال له حسين السيد عفويا و تلقائيا بعض الأبيات …. و عبد الوهاب يقول له … واصل… و حسين السيد يقول أبيات أخرى… وعبد الوهاب يقول له… واصل

و في الأخير قال محمد عبد الوهاب لحسين أن يراجع ما قال له تلقائيا و يدخل فيه بعض التعديلات و التصحيحات و طلب منه أن يرجع له بعد يوم على الساعة الفلانية بالتعديلات المطلوبة…


و فرح حسين انما قال في نفسه أن محمد عبد الوهاب لم يرض بما عمله و أعطاه موعد غير مأكد ليتخلص منه دون أن يجرح عواطفه… اثناء هذا التردد كانت له لحظات يقول في نفسه… يمكن الحكاية صح…. و رغم هذه الشكوك قام بما طلب منه عبد الوهاب من تعديلات و حضر نفسه


و في اليوم التالي ذهب حسين و في جيبه القطعة المعدلة و وقف ينتظر ككل يوم فرصة عمل في الاستوديو و بينما كان واقفا وسط طابور المنتظرين أتى أليه عبد الوهاب قائلا… ايه يا أفندي انت مالكش معايا ميعاد؟

و رد حسين… قوي يا بيه انما أنا افتكرت أنك كنت عاوز تتخلص مني

و رد عبد الوهاب… لا أنا قلت لك تجي في الموعد يعني تجني في الموعد…. انت عملت اللي قلت لك عليه؟؟؟ سمعني بقى

و سمعه…. و قال عبد الوهاب… جميل… حلو… أحنا هانسجلها في اليوم الفللاني

و بالفعل… لحنها محمد عبد الوهاب و غناها في الفيلم نفسه…و هي أغنية أجري أجري وديني أوام وصلني… و يذكر حسين السيد أنها سجلت في يوم 23 سبتمبر 1939 لأنه كان يوم اندلاع الحرب العالمية الثانية

و تتالت المعاملة بين عبد الوهاب و حسين السيد الى أنه قال له في أحد الأيام… سيبك من حكاية التمثيل خليك في الشعر الغنائي… و لم يجد حسين السيد فرصة في التمثيل السينمائي الا مرة واحد في حياته في فيلم… رسالة من امرأة مجهولة… بطولة فريد الأطرش و لبنى عبد العزيز و هذا 20 سنة أو أكثر بعد هذا الكلام و بعد ما أصبح من أكبر الشعراء الغنائيين


أغنية بلاش عتاب

أخذ تلحينها مدة 3 سنوات


بعض الأغاني لحنت في دقائق أو ساعات و البعض الأخر أخذ سنوات أو على الأقل شهور… منها أغنية بلاش عتاب لعبد الحليم حافظ


كان المفروض أن يلحنها كمال الطويل لأغراض فيلم معبودة الجماهير و لحن القسم الأول أو الغصن الأول منها… و في مجريات الفيلم تراكمت التأخيرات و التباطئات بسبب عبد الحليم الذي كان لا يستطيع تصوير المناظر في و قتها لأنه لا يستطيع احترام مواعيد التصوير حيث كان يسهر لحد 8 صباحا و ينام طول اليوم و بسبب ظروفه الصحية أيضا… و بالتالي أخذ تصوير الفيلم مدة 7 سنوات… في هذه المرحلة فضل كمال الطويل أن لا يضيع وقته فاغتنم فرصة تعليم و تكوين الى الخارج و بقي في التكوين 3 سنوات…

و بعد رجوعه الى مصر كانت أشغال الفيلم قد تماشت نوعا ما و علم أن الأغنية قد تم تكميل تلحينها من طرف الملحن رؤوف ذهني… و لما سمع النسخة المسجلة سكت طويلا بالحيرة و لعدم الرضا و بعد أخذ و رد تقرر في شركة صوت الفن المنتجة للفيلم التخلي عن صيغة رؤوف ذهني و تكليف كمال الطويل بتكميل اللحن

هذا ما حكي لي الموسيقار في مقابلة جرت في ربيع 1996

watch?v=eHV5b2J22P4


نار يا حبيبي نار


لما غناها عبد الحليم في فيلم حكاية حب… حدث في يوم التصوير أن الموظف المكلف بالاضائة تغيب عن العمل ولأجل أن الحكاية لا تكلف مال في تأجير الاستوديو و أجور الموسيقيين و لا وقت حدث أن المخرج و عبد الحليم طلبا من الملحن محمد الموجي أن يخلف مكان الموظف المكلف بالاضائة…. و حيث أن أجهزة الاضائة قوية جدا في الصناعات النصويرية و تخلق حرارة حارقة فبعد التصوير نزل محمد الموجي من المكان المخصص لااضاءة قائلا… هي صح كانت نار الله يسامحكم


قصيدة أقبل الليل

للسيدة أم كلثوم


يحكي الموسيقار رياض السنباطي أن بعد ما أعطته السيدة أم كلثوم نص قصيدة أقبل الليل قام بتلحينها كعادته و صاغها كاملة و كانت في الأول ملحنة على مقام الهزام المعروف بلسم السجاه العادي وفي تقديمها لأم كلثوم…لم تعجبها النسخة المقدمة حيث لم تحس باللحن و كأنه ليس ملائم للكلمات… فطلبت منه أن يعيد التلحين على مقام الكرد…. مقام حلو قريب للنفوس و القلوب و الوجدان… و يحكي أنه أعاد تلحين الأغنية في ليلة واحدة …هذا ما كلفه تدخين أربعة علب سجاير… وفي الأخير أعجبه الحن و أعجب أم كلثوم و توقع الاثنان له نجاحا كبيرا… و حكي لي الفنان جمال سلامة أنه كان في بداياته و التجأ اليه رياض ليقوم بعزف المقاطع التي تستعمل فيها آلة الأرغ

آسف يا جماعة لمن له رأي آخر لكن في نظري … أنا مقتنع أنها أعظم أغنية من السنباطيات الكلثومية خارج الدينيات و الوطنيات… و المدهش أن التسجيل التلفزيوني ليس موجودا مع أت أم كلثوم غنتها في بداية السبعينات و أن جميع حفلاتها سجلت تلفزيونيا…ما السبب؟؟؟ لا أعرف و يا ريت أحد من الأخوة يقول لي سر اللغز

كان في هذه الأغنية جو وداع حيث كانت آخر لقاء للثلاثي أم كلثوم و رياض و أحمد رامي مع بعض

watch?v=1G760AbRvzs&feature=related


ضي القناديل

رفضتها فيروز فغناها عبدالحليم حافظ

الجميع يعرف أن رائعة ….ضي القناديل… غناها عبد الحليم حافظ و كانت من كلمات حسين السيد و ألحان محمد عبد الوهاب…. أنما في الأول كان قد حضرها عبد الوهاب لتغنيها فيروز و لا عبد الحليم… أنما تخوفت فيروز من موضوع الأغنية بتلميحها عن بنات الليل و الشوارع الطويلة و القناديل فاعتذرت على عرض عبد الوهاب…. تفهم عبد الوهاب مخاوفها و بقيت الأغنية من غير صوت حتى أصبحت من نصيب عبد الحليم … و احتفظ عبد الوهاب باللحن مع تغييرات طفيفة لاندماج صوت عبد الحليم كما احتفظ بتوزيع الأخوين الرحباني اللامع كما كان

watch?v=41Z21ErXVfY


رباعيات الخيام

ام كلثوم ومحمد عبده صالح بكيا سويا

كانت السيدة أم كلثوم في رحلة بالمملكة اللمغربية ضمن المجهود الحربي بعد حرب 1967. قدمت هناك حفلات قدمت في كل واحدة منها قصيدة رباعيات الخيام حسب ما حكي لي من طرف أصدقاء مغاربة…. و حيث أنها اعتادت من زمان أن تدرب صوتها قبل كل حفل كانت تنعزل في المسرح ساعة أو ساعتين مع عازف القانون محمد عبده صالح… و تغني بمصاحبة محمد عبده صالح آخر تدريب للأغاني المقرر تقديمها في الحفل… حدث هذا بالفعل قبل أول حفل في المغرب انما حدثت لهما سلطنة و راحا يتذكران أغنيات أخرى و سنوات مضت… و بكيت أم كلثوم و بكي معها محمد عبده صالح حيث كان من مرافقي دربها منذ 1937. سمعت أحد النسخ من تسجيلات رباعيات الخيام الموجودة… تسجيل رائع قيل لي عنه أنه نسخة هذا الحفل بالذات

watch?v=tKyEBhcSH54


تلحين … جفنه… في بضع ساعات و تسجيلها بعد يوم


الحكاية حدثت في 1932 أو 33… نحن في القاهرة و الموسيقار محمد عبد الوهاب كان يتحضر للسفر الى باريس و أوروبا لتكميل تصوير فيلمه الأول… الوردة البيضاء… ففي ذالك اليوم جائته رسالة من بشارة الخوري فيها نص أغنية… جفنه علم الغزل… يقترح له تلحينها و غنائها… و في تحضيرات السفر و ضع عبد الوهاب الرسالة في جيبه و نسيها في انشغاله بالسفر … و سفر الى ياريس و انشغل أيام في تصوير الفيلم و مجرياته ثم ذهب الى برلين العلصمة الألمانية ليسجل فيها أغاني الفيلم

و في برلين كان في الأوتيل الذي نزل فيه يقوم بآخر التحضيرات للتسجيل وجد في جيبه رسالة بشارة الخوري و قرأها من جديد و أبهره نص أغنية… جفنه… فلحنها فورا و دعا الفرقة المصاحبة له للتدريبات وقرر أن يسجلها مع أغاني فيلم الوردة البيضاء

و حدث هذا بالفعل في اليوم التالي الا أن ظهر مشكل في تسجيل الأغنية و هو استعمال الشخاشيخ و اضطر عبد الوهاب أن يقوم هو بالعزف عليها حيث صعب دمجها مع الوزن الغربي و الغنا الشرقي معا… و اذ كان صوتها أقوى من اللازم فاضطر أيضا عبد الوهاب أن يلف نفسه ببطانية ليكون صوت الشخاشيخ أقل


و هكذا سجل عبد الوهاب الأغنية في برلين بعد ما لحنها يوما من قبل و هو يغني ويعزف على الشخاشيخ ملفوفا ببطانية…. يا للمواهب و الذكاء العملي الخيالي و الغير معقول


وحصل له خناق حاد مع المخرج الفيلم محمد كريم لسبب أن الأغنية لم تكن مبرمجة لدمجها في الفيلم و لصعوبة عملية السنكرون synchrone أي عملية اتفاق الصوت مع الصورة السينمائية و العملية هذه كانت صعبة في تلك المراحل…. و حدث الاتفاق على أن عبد الوهاب يأخذ العملية و نتائجها على عاتقه وهرب محمد كريم أثناء اجرائها… انما تمت على خير كما حكي هذا الموسيقار في مذكراته المسجلة بصوته و المدونة حرفيا في كتاب نشره مجدي

watch?v=2fUp3PoRtGI


اتيت فألفيتها ساهرة

ألف عبد القادر حجازي ابن الشيخ سلامةحجازي فرقة تمثيل بعد موت والده عام 1917. وكان يقول في الاعلانات انه خليفة ابنه الشيخ سلامة حجازي في التمثيل والغناء ليضمن اقبال الجماهير.

ولكن لما كان لا بد من أن يغني وهو لم يكن ذا صوت مقبول أصلا فقد قاده أحد ملحني هذا العصر واسمه محمد يوسف شمعون الى الصبي الصغير عبد الوهاب لانقاذ الموقف .

ولم يجد عبد القادر حجازي بدا من أن يمثل هو أدوار والده وفي نفس الوقت يجلس عبد الوهاب خلف الكواليس ليغني القصائد وما على عبد القادر الى ان يفتح فمه ويغلقه كما لو كان يغني حقيقة.

ولكن تشاء المقادير التعسة ان يحدث خلاف بين غناء عبد الوهاب وبين مخارج الحروف عند عبد القادر حجازي مما كشف الأمر امام الجمهور وكانت فضيحة يتحدث بها مسرح الكلوب الحسيني .

نسى عبد القادر حجازى فى السنه التى ظهر فيها وبقى عبد الوهاب بعد دلك 80 سنه ملء السمع والبصر لأن الفنان المصنوع ينسى اما الفنان المطبوع فمستحيل ان ينزل عن عرش القلوب لاسيما ادا كان فى شموخ محمد عبد الوهاب


أزمة “ساعة ما باشوفك جنبى”

وتكرر دات الموقف بين مصطفى النحا س وعبد الوهاب اثنار الوزاره الوفديه الأخيرة عام 1951 ولكن هده المرة بسبب اغنيه ” ساعة ماباشوفك جنبى ماقدرش ادارى واخبى ”

كان ألأستاد قد فرغ من تسجيلها بأوركسترا كامل فى الأداعة المصريه وتصادف ان سمعها دولة رئيس الوزراء مصطفى النحاس لدى اداعتها اول يوم ، فاستشاط عضبا واصدر اوامره بمنع اداعتها بل وبمحو شريطها من ارشيف الإداعه لأن كلماتها رقيعه من وجهة نظرة الا ان الخبثاء فسروا هدا القرار بانه عقاب لعبد الوهاب على استمرار صداقته مع مكرم عبيد …بعد انشقاق هدا الأخير على الوفد بزعامة مصطفى النحاس وتشكيله للكتلة الوفديه. اعاد عبد الوهاب تسجيل هده الأعنيه بصوته على العود فى الستينات

watch?v=OZbboPxc09Y


زمه “مسكين وحالى عدم”

من المواقف التي تعرض لها عبد الوهاب – سهرة دعي إليها عدد من كبار الشخصيات في احد فنادق القاهرة . وكان من بيناالحاضرين زعيم الوفدين ” مصطفى النحاس باشا ” وكان رئيسا للوزارة . يروي عبد الوهاب قصته فيقول:

سارعت بالسلام على الباشا . لكنه رفض ان يمد يده إلى وأشاح بوجهه عني وقال بغضب:

أنا لا أصافح المائعين و مائع بالمصري يعني دلوع تنقصه الرجوله

وهنا شعرت بدوار لكنني تمالكت نفسي وقلت له: ليه يا باشا؟

قال: لأنك ائع .مش انت اللي بتغني وتقول “مسكين حالي عدم من كتر هجرانك.. ياللي تركت الوطن الأهل علشانك”

عبد الوهاب: أيوه يا باشا أنا

الباشا ( صرخ وغضب ) وقال:

إزاي تسيب وطنك عشان بنت؟ انت ما عندكش رجولة ؟ ماعندكش كرامة؟ ماعندكش وطنية؟ نت زي اللي بتحبها تخليك انت محمد عبد الوهاب ابن الشيخ عبد الوهاب محمد تصيرمسكين وتهجر وطنك وتسيب اهلك علشانها ؟

عبد الوهاب: بس يا باشا…

الباشا: لابس ولا حاجة .. الحكومة لازم تمنعك من غناء الموال ده . وانت ممنوع تغنيه بعدالنهاردة فاهم؟

واسقط في يدي لأن النحاس باشا كان يؤنبني امام جميع نزلاء الفندق .. ومعظمهم من كبار الشخصيات وكرام الأسر وسيدات المجتمع فتركت الفندق وعدت الى غرفتي وطفقت ابكي .. ابكي كالطفل.

وبعدما خلوت الى نفسي وجدت ان ماقاله لي النحاس باشا كان صحيحا. ان الرجل يجب ان يظل رجلا حتى في مرافق الفنون . إن الميوعة والتخنث والبكاء لا يليق برجل مهما استبد به الهوى والحرمان والعذاب.

ومن يومها وأنا أراعي الدرس القاسي الذي لقنني اياه رئيس وزراء سابق. وهكذا لم أعد مسكينا . بل أصبحت موسيقيا ينحر قلبه اذا ما احس ذله ويترك دمعته تتحجر في عينيه قبل ان تنحدر و يعض على جراح قلبه اذا ما هجره الحبيب’

هكذا كان الحوار بين عبدالوهاب موسيقار الاجيال وبين رئيس وزراء مصر عشان اغنية ” مسكين وحالي عدم”

أغنية صورة صورة

عبدالحليم أعجبته كلمات اغنية صورة صورة التى كتبها صلاح جاهين ، لكن المشكلة ان كمال الطويل الذي اعتاد ان يلحن أغاني الثورة العظيمة كان معرضا عن التلحين وقتها ( وكانت نفسه مصدوده عن التلحين ) . أحتار حليم ماذا يفعل ، حاول أن يلحنها بنفسه و لكن صديقه مجدي العمروسي أشار اليه بامكانية فشل التجربة ، ذهب بكلام الاغنيه لمنير مراد ،لكن  منير مراد قال لحليم ان الاغنيه لا يمكن ان يلحنها غير كمال الطويل ،

كمال الطويل كان يخطط للسفر للخارج و كان حليم أخبر بشمس دران بالمشكلة ، عندما ذهب كمال الطويل للمطار للسفر فوجىء بقرار منعة للسفر و عندما استفسر عن  ذلك  علم ان شمس بدران و حليم هم اسباب هذا المنع و عندما ذهب لشمس قال له ان لا يمكن السفر قبل تلحين اللاغنية ، و هكذا امتثل الطويل للأمر الواقع و قام بوضع اللحن البديع لغنوة صورة صورة ،

وبعد نجاح صورة صورة الكبير قال شمس بدران للطويل : أمال لو كان لك نفس كنت عملت ايه !!!


ياناس أنا مت في حبي جم الملايكة يحاسبوني

في المرحلة التي اختفى فيها سيد درويش وبعد عن الوسط الفني وظل سيد درويش في عزلته الأسرية حتى صادفه أحد أصدقائه المقربين الذي بادره بالحديث:

أنت فين ياسيد .. الكل بيدور عليك

وهمس في أذنيه:

دي بتدور عليك في كل حتة

فرد عليه سيد في يأس:

قول لها ياسيدي إنه مات واعمل معروف ماتجيبش سيرة لحد أنا فين لحد مايهدى الجو

وشاع خبر وفاة سيد درويش بين محبيه ومعارفه حتى فاض به من عزلته وانطلق من سجانيه هاربا إلى الحرية وفوجئ به أحبابه فعاد إليهم وإلى فنه مشحونا بقدرات فنية خلاقة أذهلت الجميع وذهلت هي لوجوده أمامها بعد أن فقدت الأمل في رجعته .. وبادرته قائلة:

دول قالوا لي أنت مت ياسيد فضحك .. وغنى لها:

ياناس أنا مت في حبي جم الملايكة يحاسبوني حدش كده قال

أول سؤال سألوني عليه كان السبب في لوم العزال



اغنية حكاية شعب

عبد الحليم حافظ

قصة حكاية شعب بروي الشاعر الكبير اطال الله عمره الاستاذ احمد شفيق كامل انه كان مع الموسيقار كمال الطويل وعبدالحليم حافظ ومجدي العمروسي جلسون في احد الفنادق فتصادف وجود وزير الاعلام انذاك عبدالقادر حاتم وقال لهم انتم لسه قاعدين هنا الحقوا سافروا وحضروا غنوة للسد العالي دا الريس حيكون هناك هو والملك المغربي محمد ونجله الحسن والرئيس الروسي فاقتنعوا بكلامه وحصوصا عدم وجود كوكب الشرق ام كلثوم وعبد الوهاب مما يساعد عبدالحليم في النجاح بشكل اكبر فاذهبوا وكان كمال الطويل اشتد به المرض مرض الحمي فكان كلا من احمد شفيق يكتب وعبدالحليم يداوي كمال الطويل حتي تمكن كمال الطويل من تلحين الاغنية في 6 ساعات وكانوا كلهم متخوفين من عدم نجاحها واختيار كلمة معلم ولكنه اصر احمد شفيق علي هذة الكلمة ونجحت الاغنية ونجح المعلم في بناء السد العالي

watch?v=nof1vbCcJzU&feature=related


اغنية زو رونى كل سنه مره

اما اغنية زروني كل سنة مرة حرام والتي غناها سيد درويش فحكايتها ان خلافا عائليا دب بين يونس القاضي وشقيقته  حول ميراث واموال ووصل الشقاق والخلاف الى الشكاوي والمحاكم وفي تلك الاثناء وقع يونس القاضي فريسة لمرض هدد حياته وسمعت شقيقته بذلك فهرولت البه قلقة وفزعة وزارته بعد قطيعة طويلة واثمرت الزيارة اغنية زروني كل سنه مرة حرام تنسوني بالمرة

وفي الاغنية اشار للشكاوي بقوله اناعملت ايه فيكم تشاكوني واشاكيكم

watch?v=f1qKSxXFwbw


اغنيه

سالوني الناس عنك ياحبيبى

فيروز والرحبانيه

أثناء إعداد الأخوين الرحباني و فيروز لإحدى المسرحيات الغنائية – مسرحية المحطة – في أواخر السبعينات…….داهمت الفنان عاصي الرحباني جلطة مخية تسببت في نقلة للمشفى, وأصبح اللبنانيون جميعا قلقون يسألون عن صحة عاصي…فقامت فيروز بالإشتراك مع كل من إبنها زياد وأخ زوجها – منصور الرحباني – بإعداد أغنية لعاصي المريض…….فكتب كلماتها الفنان منصور الرحباني و لحنها العبقري الصغير زياد وغنتها فيروز.

سألوني الناس عنك يا حبيبي كتبوا المكاتيب وأخدها الهوا

بيعز علي أغني يا حبيبي ولأول مرة ما بنكون سوا”…….

أغضبت تلك الأغنية الفنان عاصي حين تعافى حيث شعر أنها متاجرة بمرضه و قرر حذفها من المسرحية ولكن إستقبال الناس الرائع للأغنية جعله يعدل عن حذفها ….وصارت من الروائع الخالدة .

وفور عودته من المرض قام بتلحين أغنية “ليالي الشمال الحزينة” لعرضها كجزء من نفس المسرحية والتي تعد من أرق وأجمل ما لحن الرحابنة على الإطلاق

watch?v=151IbT6ucO4&feature=related



اغنيه حبينا حبينا

فريد الاطرش

حبينا = جورجينا

في العام 1965 فازت اللبنانية جورجينا رزق بلقب ملكة جمال العالم ، فوضع فريد الأطرش لحناً لأغنية بإسمها، و لكن الإذاعة اللبنانية رفضت إذاعتها لأنه لم يكن مصرحاًَ بالغناء بأسماء شخصيات عامة ، فغير كلمات الأغنية ، فبعد أن كانت “جورجينا .. جورجينا .. حبيناكى حبينا ” لتصبح بعد التعديل “حبينا .. حبينا .. حبيناكى حبينا

watch?v=PJ0WP8M0Kl8


اغنية انا والعذاب وهواك للموسيقار محمد عبد الوهاب

خلقتها الصدفة

كان عبد الوهاب مع صديقه الشاعر عبد المنعم السباعي على بلاج ألاسكندريه عندها اعلن الراديو عن اغنية ياللي

الهوى خالك تاليف عبد المنعم السباعي ولحن محمد الموجي . حينها بدات الدهشة على عبد الوهاب وقال : مش معقول هوا  انت يا سباعي بتالف اغاني ؟ قال السباعي احيانا . فقال عبد الوهاب : طيب يا اخي معندكش حاجة من النوع ده علشاني

فكان من الصدف ان اخرج السباعي ورقة صغيرة فيها مطلع اغنية انا والعذاب وهواك

انا والعذاب وهواك عايشين لبعضنا

اخرتها ايه وياك ياللي انت ناسينا

حمزه

watch?v=oRYFnnXc5FQ


سـلوا كؤوس الطلا

ام كلثوم – احمد شوقى -  رياض السنباطى

عن سبب تأليف أمير الشعراء أحمد شوقي لهذه القصيدة الرائعة، (ملف الأيكة الكلثومية – القصائد – 1930- 1939 ) بمنتدى سماعى ، رواية تقول : لدى مغادرة أم كلثوم لحفل في منزل أحد الأصدقاء بعد انتهائه، أسرع أمير الشعراء و دس في يدها ورقه فنظرت إليه مستنكرة فقال لها مستدرك أن هذه قصيدة كتبها فيهاأثناء حضوره الحفل من فرط إعجابه بغنائها ودحضا للإشاعات الظالمة التي كانت تروجهامنيرة المهدية بان ثومه لم تكن تغنى إلا وهى ثملة.

و أنا استمعت للمؤرخ و الباحث الموسيقي الكبير الدكتورسعد الله أغا القلعة في إحدى برامجه الرائعة رواية مختلفة و أظنها تليق أكثر بشخصية و مقام أمير الشعراء و ظروف الحدث و جاء فيها :

كانت لأم كلثوم نوع من الغيرة لإستأثار محمد عبد الوهاب بقصائد أمير الشعراء بصفته الراعي الروحي والفكري والثقافي له. و كانت أم كلثوم تتمنى أن يقدّم لها أحمد شوقي أحدى قصائده في يوم من الأيام.

و يروي لنا الدكتور أغا القلعة أنه في أحدى السهرات الخاصة التي حضراها أحمد شوقي و أم كلثوم، قدّم أمير الشعراء لكوكب الشرق، كأس من الخمر مع أن الكل كان يعرف أنها لم تكن تشربها . و خشية من (كسر خاطره) لمست أم كلثوم الكأس بفمها و وضعتها.

فتساءل حينها أحمد شوقي هل لمست الخمر فم الستّ أم كلثوم أم لا. وجادت قريحة أمير الشعراء بقصيدته الرائعة التي غنتها أم كلثوم بعد رحيله و قام بتلحينها الموسيقار العبقري رياض السنباطي مع قليل من التغيير في الكلمات بمساهمة الشاعر الكبيرأحمد رامي:

سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها واستخبروا الراح هل مست ثناياها

هيفاء كالبان يلتف النسيم بها ويلفت الطير تحت الوشي عطفاها…..

watch?v=3Z7cQ2EYfKU


اغنية وياك

فريد الاطرش

قصة هذه الاغنية سمعتها وشاهدتها في حصة خاصة عن الموسيقار الكبير فريد الاطرش غرضها التلفزيون الجزائري بمناسبة مرور 20عام على وفاته سنة 1994 واعتقد ان الحصة كان اسمها العمالقة في هذه الحصة حكى الشاعر الكبير عبد العزيز سلام كاتب كلمات اغنية وياك قصتها للاعلامي الكبير طاهر ابو زيد يقول الشاعر سلام

بعد الانتهاء من التصوير في احد الافلام دعاني الاستاذ فريد للغذاء في بيته وركبنا السيارة وفي الطريق كان فريد يضغط على منبه السيارة وفق لحن مميز ثم التفت الي وقال استاذ عبدالعزيز هل تستطيع ان تضع كلمات على هذا اللحن فقلت له نعم وبدانا العمل فريد يصدر اللحن بمنبه السيارة وانا اضع الكلمات المناسبة وما ان وصلنا الى منرل الاستاذ فريد حتى كانت اغنيه وياك جاهزه ثم اضاف الشاعر عبد العزيز سلام قائلا في البدايةترجيت من الاستاذ فريد ان لا ينسب هذه الاغنية

لي لانني اعتبرتها مجرد مزحة سياره الا ان الاستاذ فريد اصر عليها وقد لقيت الاغنية نجاحا باهرا حتى انها غنيت  بلغات اخرى كالروسية والفرنسية

watch?v=g2syRR_exys&feature=PlayList&p=2CEE3E4F6023076A&playnext_from=PL&playnext=1&index=15


اغنية زو رونى كل سنه مره

اما اغنية زروني كل سنة مرة حرام والتي غناها سيد درويش فحكايتها ان خلافا عائليا دب بين يونس القاضي وشقيقته  حول ميراث واموال ووصل الشقاق والخلاف الى الشكاوي والمحاكم وفي تلك الاثناء وقع يونس القاضي فريسة لمرض هدد حياته وسمعت شقيقته بذلك فهرولت البه قلقة وفزعة وزارته بعد قطيعة طويلة واثمرت الزيارة اغنية زروني كل سنه مرة حرام تنسوني بالمرة

وفي الاغنية اشار للشكاوي بقوله اناعملت ايه فيكم تشاكوني واشاكيكم


أغنية “وردة من دمنا”

فريد الاطرش – الاخطل الصغير

التي اشتهرت باسم “سائلي العلياء عنا” للعملاق فريد الأطرش ومن كلمات الأخطل الصغير بشارة خوري.

اللحن في الأصل أعده فريد لتغنيه أم كلثوم وكان يتوقع أن يلاقي منها استحسانا ، ولكن أم كلثوم صرحت بأنها لا تحب أن يكون اللقاء الأول بينها وبين فريد غي لحن وطني واعتذرت عن إناء العمل مما حدا بفريد أن يغنيه بنفسه


اغنية

اسهار بعد اسهار

فيروز – محمد عبد الوهاب

أغنية السيدة / فيروز “اسهار بعد اسهار” إحدى 10 أغنيات لحنهم لها الموسيقار محمد عبد الوهاب و لهذه الأغنية قصة طريفة إذ أن الموسيقار عبد الوهاب كان يقضي سهرته في بيت فيروز و الرحبانية يتبادلون الغناء من ألحانهم و ألحان غيرهم من الفنانين في مصر و لبنان فدخل عليهم صديقهم الملحن اللبناني الراحل “فليمون وهبي” و تعجب من سهرهم لساعات متأخرة (على غيرعادة الأستاذ عبد الوهاب)

فتساءل متعجبا بلهجته اللبنانية : شو….بعدكم اسهار؟!

فرد منصور رحباني اسهار … بعد اسهار . فدندنت فيروز الكلمات ذاتها فأعجب الموسيقار “عبد الوهاب” بها و طلب من “منصور رحباني” ان ينشد كلمات على هذا المقطع ففعل و اندمج “عبد الوهاب” و لحن الكلمات في نفس الجلسة و في الصباح دخل الجميع ليسجلوا الأغنية في الاستوديو فخرجت لنا واحدة من أجمل أغاني فيروز و أكثرها شاعرية

watch?v=OiQW554ma28


عندما يأتي المساء

مشكلة بين تينو روسّي و محمد عبد الوهاب

يُروى أن أغنية عندما يأتي المساء تسببت في مشكلة كبيرة عندما اتهم مغني الأوبيرات الفرنسي الشهيرتينو روسّي Tino Rossi الموسيقار محمد عبد الوهاب بسرقة لحن أغنيته الشهيرة مارينلاّ التي كتب كلماتها رينيه بوجول René Pujol

و لحنها فانسون سكوتو Vincent Scotto

و غناها تينو روسّي سنة 1936 و مطلعها :

Marinella

Ah…, reste encore dans mes bras,

(مارينلاّ. آه…. أبقي مزيدا في أحضاني)

و حسب اتهاماته قال تينو روسّي حينها أن محمد عبد الوهاب استعمل لحنه في أغنية عندما يأتي المساء (كلمات محمود أبو الوفا) سنة 1937 و بالتحديد في مقدمته الموسيقية و في المقطع الأخير للأغنية

هل ترى يا ليل أحضي

منك بالعطف علّيا

فأغني و حبيبي

و المنى بين يدبا

و قيل أنهما اتفقا على صلح (لا ندري ما هو) بعد أن هدد تينو روسّي عبد الوهاب برفع دعوى قضائية.

و الجدير بالذكر أنه ليست المرة الوحيدة التي واجه فيها عبد الوهاب تهمة السرقة أو الإقتباس. فهناك أغنية يا ورد مين يشتريك التي قيل أن جملتها اللحنية الأولى أخذت من موسيقى شعبية روسيّة و مقدمة المقطع الرابع الموسيقية لأغنية فكروني قيل أنها استنسخت من موسيقى بولكا روسية أيضا.

و مع ذلك أقول ليس بمتناول أي ملحن تطعيم الألحان الشرقية بموسيقى غربية او غيرها دون أن يفقدها روحها و طابعها الأصلي و هذا برهان على إبداعات و عبقرية أستاذنا العملاق خالد الذكر موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

المصدر

موقع سماعي

الاستاذ مختار حيدر

One thought on “لكل اغنية حكاية

  1. محبى الموسيقار / رياض السنباطى

    قال الموسيقار الكبير ( جمال سلامه) ان حكايه عدم تصوير اغنيه (اقبل الليل) لأم كلثوم …. هو ان سيده الغناء العربى كانت تعانى من ألم شديد فى عينيها … وتسببت هذه المعاناه فى عدم موافقه كوكب الشرق على تصوير (اقبل الليل) … ولذالك اصبحت القصيده صوتاً فقط دون صوره.

    ملاحظه : هذا الكلام مصدق مئه بالمئه خصوصاً ان الموسيقار (جمال سلامه) كان عازفاً فى هذه الاغنيه على أله الاورغ .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>