المخالفات في الحرمين المكي والنبوي

أولا : المخالفات في الحرم المكي

1- تمسحهم بالحجر الأسود التماسا للبركة منه
والصواب أن المسلم إذا قبّل الحجر الأسود فإنه يقبّله تعبدا لله سبحانه وتعالى واتباعا لرسول الله صلى الله عليه وسلم كما جاء عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال حين قَبَّل الحجر : إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبّلك ما قبّلتك

2- التمسح بجدران الكعبة وكسوتها رجاء البركة
والصواب أن هذا ابتداع في الدين فليس له أصل في الشريعة .

3- تعليق الخرق أو أي شيء بجدران الكعبة أو على الباب :
اعتقادا منهم أن ذلك ينفعهم عند الله سبحانه وتعالى والصواب أن هذا قدح في العقيدة فلا يجوز فعله .

4- التبرك بالماء النازل من ميزاب الكعبة
اعتقادا منهم أن نزول الماء على الكعبة أكسبه بركة والصواب أن هذا جهل فلا يجوز .

5- حرص بعضهم على أخذ شيء من الحرم والذهاب به إلى بلده للتبرك به :
والصواب أن فعل ذلك يعتبر جهلا بالدين وقلة في العلم فلا يجوز فعله ثم إن البركة فيما شرع الله ورسوله لا في البدع .

6- حرص بعضهم على غسل قطع من القماش بماء زمزم وأخذه إلى بلدانهم :
وقصدهم في ذلك أن يكون هذا القماش كفنهم بعد موتهم طلبا لبركة الماء والصواب أن هذا ليس له أصل في الشرع [ولكن لا يصل إلى البدعة فإن التبرك بماء زمزم وحمله والتغذي به والاستشفاء به كان معهودا في العصر النبوي وقد أقره] .

7- التمسح بالمقام وتقبيله رجاء بركته :
والصواب أن المقام لا يتمسح به ولا يقبل لأن هذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم .

8- اهتمام بعضهم بزمزمة لحاهم وما معهم من النقود والثياب لتحل بها البركة :
والصواب أن هذا ابتداع في دين الله سبحانه وليس له أصل [ولكن لا ينبغي أن يعد هذا من المنكرات لأن ماء زمزم طعام طعم وشفاء سقم] .

9- كتابة البعض لأسمائهم على جدران الحرم وتوصية بعضهم بعضا في ذلك .

ثانيا: المخالفات في الحرم المدني

وأذكر لك هنا أخي الكريم جملة من المخالفات الشرعية العقدية والبدعية والتي تفعل في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم مختصرا الكلام فيها فكن على حذر منها وأنكر على من يفعلها , والمخالفات هي :

* ما يفعله بعض الزوار من تحري الدعاء عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم رافعا يديه .
* قصد استقبال القبر عند الدعاء .

* قصد القبر للدعاء عنده رجاء الإجابة .

* قصد الصلاة تجاه القبر .

* رفع الصوت بالدعاء عند القبر .

* الاستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم ودعائه وصاحبيه

* التوسل بالرسول صلى الله عليه وسلم إلى الله سبحانه في الدعاء

* إطالة القيام والدعاء عند القبر .

* سؤال النبي صلى الله عليه وسلم قضاء الحاجات أو تفريج الكربات أو شفاء المريض .

* ربط الخيوط ونحوها في الشبابيك تبركا .

* التمسح بالجدران وقضبان الحديد وتقبيلها عند الزيارة .

* الاعتقاد بأن زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم واجبة أو شرط في الحج .

* قصد القبر بالسفر .

* إرسال العرائض مع الحجاج والزوار إلى النبي صلى الله عليه وسلم وتحميلهم سلامهم إليه .

* زيارة قبره قبل الصلاة في مسجده .

* استقبال بعضهم القبر بغاية الخشوع واضعا يمينه على شماله فوق صدره أو تحته كهيئة المصلي .

* طلب الشفاعة من الرسول صلى الله عليه وسلم

* وضعهم اليد تبركا على شباك حجرة القبر وحلف بعضهم بقوله : وحق الذي وضعت يدك على شباكه .

* التزام صورة خاصة في زيارته والتقيد بسلام خاص ودعاء خاص .

* الجلوس عند القبر وحوله للتلاوة والذكر .

* قصد القبر للسلام عليه دبر كل صلاة .

* قصد القبر كلما دخل المسجد أو خرج منه .

* رفع الصوت عقيب الصلاة بقولهم : السلام عليك يا رسول الله .

* التزام البعض الصلاة في المسجد القديم وإعراضهم عن الصفوف الأولى .

* الحرص على صلاة الفريضة في الروضة مع وجود متسع في الصفوف الأمامية .

* القطع من الشَعْر ورميه باتجاه القبر .

* الطواف حول القبر .

* تكرار السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم عند القبر

* استقبال القبر من بعيد وتحريك الشفتين بالسلام والدعاء .

* إيراد أحاديث موضوعة أو ضعيفة عند زيارة القبر .

ومن هذه الأحاديث :

1- من حج ولم يزرني فقد جفاني
2- من زارني بعد مماتي فكأنما زارني في حياتي

3- من زارني وزار أبي إبراهيم في عام واحد ختمت له على الله الجنة

4- من زار قبري وجبت له شفاعتي

5- من زارني بالمدينة محتسبا كنت له شفيعا شهيدا يوم القيامة

6- من جاءني زائرا لا تنزعه إلا زيارتي كان حقا علي أن أكون له شفيعا يوم القيامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *