من عماد

آآآآآآآآآآآآآآآخ ياطارق العكيلي 
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياعلاء العبادي
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياصلاح عبد الحسن
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياوليد ابراهيم 
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياقحطان .. او نبيل .. او الله .. لست ادري .. ولم أعد ادري ماهي اسماؤكم الجديدة .. في المنفى القديم .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ  يافاخر عبد الستار
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياباسل الحسيني
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياسجاد الغازي .. الذي أشتاق لأن أضع رأسي على صدره .. الآن .. وأبكي .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يايحيى السماوي … الذي يكتب قصائده في آخر الأرض .. آملا في ان يصل صوت حزنه الينا .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ لكل من تمنعني قسوة هذه اللحظة من ذكر اسمائهم .. واحدا واحدا .. كالآلهة .
إني أحّن اليكم .
إن حنيني اليكم .. يجعلني أحن ّ الى نفسي .. لأنكم لستم معي 
لاأستطيع المجيء اليكم اذا أختنقت ..
أنتم درعي في لحظات الدبابيس
وانتم خط دفاعي الأخير في عصر السيوف التي تبحث عن رأس مقدسة .. لتقتص من محبته لكم  .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ من هذا الليل الذي يوجعني .. ويوجعكم .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآخ من هذه الأغنية التي أقتلعت قلبي
ورمته في وجوهكم البعيدة .
http://www.youtube.com/watch?v=LfUaBNRfDjQ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *