هيرتا موللر تفوز بنوبل للآداب لكتاباتها عن الفقر والحرمان

هيرتا موللر تفوز بنوبل للآداب لكتاباتها عن الفقر والحرمان

الكاتبة الألمانية هيرتا مولر

الكاتبة الألمانية هيرتا مولر

ستوكهولم، السويد (CNN)– أعلنت اللجنة المانحة لجوائز نوبل، الخميس، فوز الكاتبة الألمانية هيرتا موللر، التي كرست حياتها لتصوير حياة البؤس والمعاناة في ظل الأنظمة الديكتاتورية، بجائزة نوبل للآداب لعام 2009.

واختارت الأكاديمية السويدية، التي تمنح الجائزة ذات الـ1.4 مليون دولار، الألمانية رومانية المولد موللر (56 عاماً)، قائلة إنها “مثلت حياة المحرومين بالتركيز على الفقر والمعاناة.”

وبفوزها، تكون موللر المرأة الثانية عشر التي تفوز بالجائزة منذ بداية منحها عام 1901.

وبدأت الكاتبة حياتها الإبداعية في عمر الـ29 عاماً، عندما فقدت وظيفتها كمترجمة في أحد المصانع، بعد أن رفضت أن تعمل مخبرة للشرطة السرية الرومانية داخل المصنع.

وتنافس عدد من الأدباء من منطقة الشرق الأوسط على الجائزة، في وقت توقع فيه مراقبون فوز الروائي الإسرائيلي عاموس أوز بالجائزة، حيث كان أبرز المرشحين لها العام الماضي، إلا أن الروائي الفرنسي جان ماري جوستاف لوكليزيو، هو من ظفر بها.

وعادة يتم تسليم الجوائز في حفل يقام في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول، والذي يصادف ذكرى رحيل مؤسس الجائزة العالم ألفريد نوبل عام 1896.

ويوم الأربعاء، أعلنت الأكاديمية السويدية منح ثلاثة علماء، أمريكيان وإسرائيلية، جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2009، تقديرا لأعمالهم حول “بنية الرايبوسوم” raibosome، وهو العمل الذي يمهد الطريق أمام التوصل لمضادات حيوية جديدة.

advertisement

كما منحت الجائزة عن فئة الفيزياء لكل من الأمريكي البريطاني الأصل تشارلز كاو، لإنجازاته الرائدة في الاتصالات ونقل المعلومات الرقمية عبر الألياف البصرية، وويلارد بويل الأمريكي من أصل كندي، والأمريكي جورج سميث بعدما توصلا لتكنولوجيا تصوير رقمية.

ومطلع الأسبوع الجاري، أعلنت مؤسسة نوبل، منح الباحثين الأمريكيين الثلاثة إليزابيث بلاكبيرن، وكارول غريدر وجاك سوستاك، جائزة نوبل للطب لعام 2009، بسبب النتائج التي توصلوا إليها في أبحاثهم عن سبب حماية الكروموسوم من التحلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *