مناظرات في الشعر

قال الراوى : بينا عبد الله بن عباس ( جالس بفناء الكعبة قد اكتنفه الناس يسألونه عن تفسير القرآن ، فقال نافع ابن الأزرق لنجده بن عويمر : قم بنا إلى هذا الذى يجترئ على تفسير القرآن بما لا علم له به، فقاما إليه فقالا :إنا نريد أن نسألك عن أشياء من كتاب الله فتفسرها لنا وتأتينا بمصادقه من كلام العرب ، فإن الله تعالى إنما أنزل القرآن بلسان عربىّ مبين ، فقال ابن عباس: سلانى عما بدا لكما ،
1- فقال نافع : أخبرنى عن قول الله تعالى – عن اليمين وعن الشمال عزين – قال : العزون : حلق الرفاق . قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال نعم: أما سمعت عبيد بن الأبرص وهو يقول :
فجاءوا يهرعون إليه حتى …يكونوا حول منبره عزينا
2- قال : أخبرنى عن قوله – وابتغوا إليه الوسيلة – قال : الوسيلة: الحاجة، قال: وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم، أما سمعت عنترة وهو يقول :
إن الرجال لهم إليك وسيلة …….إن يأخذوك تكحلى وتخضبى
3- قال : أخبرنى عن قوله – شرعة ومنهاجا – قال : الشرعة : الدين، والمنهاج : الطريق ، قال: وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم ، أما سمعت أبا سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وهو يقول:
لقد نطق المأمون بالصدق والهدى ……..وبين للإسلام دينا ومنهجا
4- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – إذا أثمر وينعه – قال : نضجه وبلاغه ، قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم، أما سمعت قول الشاعر :
إذا ما مشت وسط النساء تأودّت ……كما اهتزّ غصن ناعم النبت يانع
5- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – وريشا – قال: الريش المال ، قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم ، أما سمعت الشاعر :
فرشنى بخير طال ما قد بريتنى ……وخير الموالى من يريش ولا يبرى
6- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – لقد خلقنا الإنسان فى كبد – قال – فى اعتدال واستقامة ، قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال: نعم، أما سمعت لبيد بن ربيعة وهو يقول:
يا عين هلا بكيت أربد إذ …….قمنا وقام الخصوم فى كبد
7- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – يكاد سنا برقه – قال : السنا الضوء ، وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال: نعم ، أما سمعت أبا سفيان بن الحارث يقول :
يدعو إلى الحق لا يبغى به بدلا ……..يجلو بضوء سناه داجى الظلم
8- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – وحفدة – قال: ولد الولد. وهم الأعوان. قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال نعم. أما سمعت الشاعر يقول :
حفد الولائد حولهن وأسلمت بأكفهن أزمة الأحمال
9- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – وحنانا من لدنا – قال : رحمة من عندنا ، قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال :نعم ، أما سمعت طرفة بن العبد يقول :
أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشّر أهون من بعض
10- قال : أخبرنى عن قوله تعالى – أفلم ييأس الذين آمنوا – قال: أفلم يعلم بلغة بنى مالك ، قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم. أما سمعت مالك بن عوف يقول :
لقد يئس الأقوام أنى أنا ابنه …وإن كنت عن أرض العشيرة نائيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *