الدكتور عماد عبد اللطيف سالم – كتابات

فيسبوك

أتمرنُ مثل طفلٍ
على كتابةِ كلماتٍ ألصقها على الـ FACEBOOK
لكي يقرأها البعضُ .. ويستخّفُ بها البعضُ .. ويلعنني البعضُ كوُرطةٍ إفتراضيّةٍ غيرُ قابلةٍ للحظرِ .. إلاّ عند حلولِ الفضيحة .
وبقليلٍ من الرضى عن شيخوختي .. غيرُ الصالحةْ
أسعى إلى ” مرور ” المُحسنينَ على فاقةِ عقلي
لكي أُقنِعَ نفسي بأنّني مازلتُ حيّاً
وبأنّني لم أُهزَمْ ..
 ولم أندَثِرْ بَعدْ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *