فيلم Breakfast at Tiffany’s

Breakfast at Tiffany’s 1961

تقييم الفيلم / 

Breakfast at Tiffany's 1961

  • سيناريو : جورج أكسلرود , السيناريو مستوحى من رواية قصيرة صدرت عام 1958, تأليف : ترومان كابوتي
  •  إخراج : بليك ادواردز
  • بطولة / أودري هيبورن… هولي غولايتلي, جورج بيبارد… بول فارجك / فريد
  • تصوير سينمائي : فرانز ف. بلانر  ,  تحرير الفيلم : هوارد سميث

115 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

        (فطور في تيفاني) فيلم رومنسي من إخراج بليك ادواردز من تأليف ترومان كابوتي, هيبورن لعبت دور فتاة رومانتكية اجتماعية غريبة الاطوار محبة لحفلات المنزلية تدعى هولي, حياتها في منتهى مثالية, تعيش في شقة مفروشة جزئيا في العمارة السكنية في مانهاتن نيويورك, و لديها هر بلا اسم. الفيلم لطيف ذا جَمَال في التصوير الفني و جميل بمظاهر الستينات لا يمكن نكران ذلك و معظم النقاد يعتبرونه ايقوني في تاريخ السينما, و الجدير بالذكر أودري هيبورن نفسها اعتبرت دورها في الفيلم من اكثر الادوار تحديا , لكني حينما شاهدت الفيلم لم اتفاعل معه و لم التمس مدى نضج طرح الموضوع و لا استمتعت بادوار الشخصيات بما فيها دور هيبورن.

حينما ينتابها نوبات القلق و شعور بالخوف, و قد اطلقت عليها مصطلح (reds mean), تقوم بزيارة متجر تيفاني لمجوهرات و تنسى اين وضعت مفتاح الشقة في مكان آخر. لكي تكسب لقمة العيش, هولي تعمل وظيفيتين : تتلقى 50 دولارا من مرافقة الأثرياء كلما احتاجت مساحيق التجميل إلا انها لم تقع في حب مع احد منهم, و يدفع لها 100 دولار, كل زيارة اسبوعية إلى سجن سينغ سينغ لزيارة رئيس العصابة السابق سالي توماتو, من قبل محاميه شونيسي لتلقي النشرة الجوية.

هولي احيانا تصدر ضوضاء تثير قلق جيران العمارة السكنية, خصوصا جارها المصور الياباني المدعو السيد يونيوشي. ثم بعد فترة, ينتقل إلى العمارة كاتب شاب طموح يدعى بول فارجك (جورج بيبارد) سرعان ما وجدت نفسها منجذبة نحوه فنشأت صداقتهما منذئذ, بول يقع في حيرة في سلوك هولي المحير إلى درجة الإرباك, هي تبدو طبيعية في الحفلات الصاخبة أمام العامة, لكن تبدو العكس حينما يكونا وحيدان حيث تكون عاطفية و حساسة اكثر من اللزوم, و كأن لا تكفي حاله كونه يعاني من ازمة كاتب (صعوبة في إيجاد شرارات ضرورية لكتابة رواية) و علاقته المتأزمة مع امرأة غنية مصممة ديكور تدعى  إميلي يوستاس, يدعوها بلقب 2E. حينما تطورت علاقة بول و هولي الروماسية, يظهر دوك (بادي إبسن) على الساحة معقدا الامور حيث يكشف الامور بخصوص ماضي هولي.

شاهدت بعض افلام بليك ادوارد و الامر لا يدعو إلى مقارنة بفيلم (فطور في تيفاني) مع افلامه الاخرى مختلفة الانواع منها كوميدية ساخرة و غنائية و اثارة, كـ: ايام نبيذ وورود 1962 و التجربة في الرعب  1962, بشكل عام افلامه مميزة تنال اعجاب الاغلبية تناسب كافة اذواق الناس, بليك ادوارد معروف لدى الجمهور بسلسلة النمر الوردي باشتراك مع الممثل بيتر سيلرز.

http://www.youtube.com/watch?v=urQVzgEO_w8

http://www.youtube.com/watch?v=YnOfomPgETs

Thumbnail 2:57

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *