في مثل هذا اليوم

مقتل الرئيس الباكستاني محمد ضياء الحق والسفير الأمريكي في باكستان بحادث تحطم طائرة.

محمد ضياء الحق بن محمد أكرم (12 أغسطس 1924 – 17 أغسطس 1988) قائد باكستاني، رئيس باكستان السادس من 1977 إلى 1988.

عرضت واشنطن على ضياء الحق شراء بعض الدبابات الأمريكية، وأحضرت بعضها إلى باكستان لرؤيتها ومعرفة مزاياها القتالية على الطبيعة. وتحدد يوم 17 أغسطس 1988 موعدًا لاختبار هذه الدبابات. فخرج ضياء الحق وبعض كبار قادته، يرافقهم السفير الأمريكي في باكستان أرنولد رافيل والجنرال الأمريكي هربرت واسوم وكانت الرحلة في منتهى السرية. بعد معاينة الدبابات، انتقل الرئيس ومرافقيه إلى مطار بهاوالبور لينتقلوا منه إلى مطار راولبندي واستقلوا طائرة خاصة. وما إن أقلعت الطائرة، حتى سقطت محترقة بعدما انفجرت قنبلة بها وتناثرت أشلاء الجميع محترقة. يُعتقد أن الانفجار كان قد وقع في صندوق هدية من ثمار المانجو في حوامته العسكرية، لما كان يُعرف عنه من حبه لتلك الفاكهة. كشف الدبلوماسي الأميركي جون غونتر دين، في كتاب له سيصدر في شهر مايو/أيار المقبل أن إسرائيل متورطة في اغتيال الرئيس الباكستاني الأسبق الجنرال محمد ضياء الحق.

وينضم السفير الأميركي السابق -وهو من أصل يهودي- بذلك إلى قافلة الدبلوماسيين الأميركيين الذين يفضحون مؤامرات إسرائيل والموالين لها وسعيها لتشويههم واغتيالهم.

ويقول دين في مذكراته التي تحمل عنوان “المنطقة الخطرة: دبلوماسي يكافح من أجل مصالح أميركية”Danger Zone : A Diplomat’s Fight for American’s Interests إن الموساد الإسرائيلي كان متورطا في إسقاط طائرة الرئيس الباكستاني الأسبق الجنرال محمد ضياء الحق وعلى متنها السفير الأميركي لدى باكستان أرنولد رافي في أغسطس/آب عام 1988.

ويقول دين في كتابه إنه بعد مقتل ضياء الحق في تحطم الطائرة، أبلغه “مسؤولون كبار في نيودلهي أن الموساد كان ضالعا محتملا في الحادث”.

ويضيف أن شكوكا دارت بشأن قيام عناصر في جهاز البحث والتحليل الهندي المساوي لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أيه) بدور في العملية. ويلفت إلى أن الهند وإسرائيل كانتا تخشيان من مساعي ضياء الحق في امتلاك باكستان ما سمي آنذاك “القنبلة الإسلامية” النووية.

” الخارجية والتحقيقات ويقول دين إنه كان قلقا إزاء تلك التقارير ومحاولة وزارة الخارجية الأميركية وقف مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) إجراء تحقيق كامل حول تحطم طائرة ضياء الحق، حيث قرر العودة إلى واشنطن لإجراء مشاورات مباشرة.

ويؤكد دين أنه بدلا من الاجتماع به فقد تم إبلاغه بإنهاء خدمته الدبلوماسية في الهند، ووضعه قيد الاعتقال المنزلي في سويسرا في منزل يعود إلى عائلة زوجته مارتين دوفينو، حيث سمح له بعد ستة أسابيع بشحن أمتعته والعودة إلى واشنطن.

 

إعلان استقلال إندونيسيا من الاحتلال الياباني، ومع عودة الأطماع الاستعمارية الهولندية لم تمنح إندونيسيا الاستقلال الفعلي إلا سنة 1949.

إندونيسيا، رسمياً جمهورية إندونيسيا (بالأندونيسية : Republik Indonesia)، هي دولة تقع في جنوب شرق آسيا وفي أوقيانيا. إندونيسيا تضم 17508 جزر. ويبلغ عدد سكانها حوالي 238 مليون شخص، وهذه هي رابع دولة من حيث عدد السكان، وأكبر عدد سكان في العالم من المسلمين. اندونيسيا هي جمهورية، مع وجود مجلس تشريعي منتخب والرئيس. المدينة عاصمة البلاد جاكرتا. يشترك البلد بحدود برية مع بابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية وماليزيا. وتشمل الدول القريبة الأخرى سنغافورة والفلبين وأستراليا والأراضي الهندية من جزر أندامان ونيكوبار. وإندونيسيا هي أحد الأعضاء المؤسسين للأسيان وعضو في مجموعة العشرين للاقتصادات الرئيسية. الاقتصاد الإندونيسي هو الثامن العشر عالميا من حيث الناتج المحلي الإجمالي الاسمي والخامس عشر من حيث القوة الشرائية.

كان الأرخبيل الإندونيسي منطقة تجارية هامة منذ القرن السابع في عهد سريفيجايا، ثم في وقت لاحق، في عهد إمبراطورية ماجاباهيت من خلال التجارة مع الصين والهند. استوعب الحكام المحليون تدريجياً الثقافات الدينية والسياسية الأجنبية منذ القرون الميلادية الأولى، وازدهرت الممالك الهندوسية والبوذية. تأثر التاريخ الإندونيسي بالقوى الأجنبية بسبب الموارد الطبيعية المهمة للبلد. جلب التجار المسلمون الإسلام، أما القوى الأوروبية فقد اقتتلت لاحتكار تجارة التوابل في جزر مالوكو خلال عصر الاستكشاف. بعد ثلاثة قرون ونصف من الاستعمار الهولندي حصلت إندونيسيا على استقلالها بعد الحرب العالمية الثانية. وقد كان تاريخ إندونيسيا مضطرباً بسبب التحديات التي تفرضها الكوارث الطبيعية والفساد والحركات الانفصالية وعملية التحول الديمقراطي وفترات من التغير الاقتصادي السريع. النظام الحالي لجمهورية إندونيسيا هو نظام وحدوي رئاسي وتتكون من ثلاثة وثلاثين مقاطعة.

تتكون إندونيسيا من مجموعات عرقية ولغوية ودينية مختلفة منتشرة ومتفرقة عبر العديد من الجزر. والجاوية هي أكبر إثنية في البلاد وهي المهيمنة سياسياً. وقد وضعت إندونيسيا الهوية المشتركة التي تحددها لغة وطنية؛ أما التنوع العرقي والتعددية الدينية فقد وضعت ضمن أغلبية السكان المسلمين، ويجمعهم تاريخ الاستعمار والمقاومة والتمرد ضد هذا الاستعمار. شعار إندونيسيا الوطني هو: “Bhinneka Tunggal Ika” (الذي يعني “الوحدة في التنوع”). رغم عدد سكانها الكبير والمناطق المكتظة بالسكان، فإنه يوجد في إندونيسيا مساحات شاسعة من الأراضي البرية تجعلها في المرتبة الثانية من حيث مستوى التنوع الحيوي في العالم. إندونيسيا غنية بمواردها الطبيعية، لكن الفقر لا يزال منتشراً حتى الآن على نطاق واسع في كثير من مناطق إندونيسيا المعاصرة.

1786/8/17

وفاة فريدرخ الثاني، ملك مملكة بروسيا.

فريدرش الثاني (Friedrich II؛ 24 يناير 1712 – 17 أغسطس 1786) ملك بروسيا (1740-1786) من سلالة آل هوهنتسولرن.
اشتهر بدهاءه في الحملات العسكرية وفي تظيم الجيوش البروسية. صار يعرف بفريدرش العظيم (Friedrich der Große) وكان يـُـلقب فريتس العجوز (Der Alte Fritz).

في مقبتل حياته اهتم بالموسيقى والفلسفة أكثر من الفنون الحربية، قام فريدرش بمحاولة فاشلة للفرار من والده الاستبدادي فريدرش فيلهلم الأول رفقة صديق طفولته هانس هرمان فون كاته الذي أُجبر على مشاهدة إعدامه بعد القبض عليهما. عند ارتقاءه العرش البروسي، هاجم النمسا مطالباً بسليزيا ا أثناء الحروب السليزية، فحاز سـُـمعة عسكرية لنفسه ولبروسيا. تمكن فريدرش فعلياً قـُبيل وفاته من أن يجعل معظم أراضي مملكته متصلة باكتسابه أراضي بولندية في تقاسم بولند الأول.

كان فريدرش من دعاة الحكم المطلق المستنير. راسل فولتير لسنوات، والذي جمعته بالملك صداقة حميمة وإن اضطربت. قام بتحديث البيروقراطية البروسية والخدمة المدنية وعزز التسامح الديني في أرجاء مملكته. رعى فريدرش الفنون والفلاسفة، وألف موسيقى آلة الفلوت. دُفن فريدرش في مقره المفضل، قصر سانسوسي في بوتسدام. ولموته دون ذرية، خلفه فريدرش فيلهلم الثاني ابن شقيقه الأمير أوغست فيلهلم.
2010/8/17

وفاة فرانشيسكو كوسيغا، رئيس إيطاليا.

فرانشيسكو كوسيغا (بالإيطالية: Francesco Cossiga) سياسي إيطالي (26 يوليو 1928 -17 أغسطس 2010) تولى رئاسة الحكومة في إيطاليا من 4 أغسطس 1979 إلى 18 أكتوبر 1980 ثم تولى رئاسة الجمهورية بعد ذلك من 1985 إلى 1992.

 

1850/8/17

وفاة خوسيه دي سان مارتين، رئيس بيرو.

خوسيه دي سان مارتان (بالإسبانية: José de San Martín) (25 فبراير 1778 – 17 أغسطس 1850) المحرر الأمريكي الجنوبي.

وهو جنرال أرجنتيني وساعد في لاستقلال الأرجنتين عام 1821 ورئيس بيرو الأول(1821 – 1822).

ولد في يابيو في الأرجنتين بمقاطعة كورينيز على نهر الأوروغواي، وكان أبوه نقيبا في الجيش الإسباني وذهب خوسيه في شبابه إلى مدريد ليتعلم الجندية، وكان قد خدم في الحروب ضد المغاربة ونابليون وكانت قيادته المميزة في معركة بايلن قد رقته لرتبة مقدم.

في سنة 1812 قدم خدماته لحكومة بوينس آيرس لاستقلال الأرجنتين وإجلاء القوات الملكية عنها. وعين عام 1814 في قيادة الجيش الثوري الذي كان يهاجم الملكيين في حدود البيرو، ولكنه استقال بعدها بوقت قصير لأنه أدرك أنه لكي تنجح الثورة عليه أولا طرد الإسبان من تشيلي وبعدها ينظم حملة ضد مراكز القوة الإسبانية في البيرو، استطاع ان يثبت نفسه في مندوزا حيث حضر لغزو تشيلي.

قام بمساعدة برناردو أوهيغينز بتجنيد الوطنيين التشيليين الذين فروا عبر الجبال بعد هزيمتهم في رانكاغوا، وحاول أن يضم الأرجنتين إلى جانبه، وبعد سنتين نجح في جمع جيش مدرب من التشيليين والأرجنتينيين وجمع المواد اللازمة لعبور الأنديز. في يناير 1817 انطلق في مغامرته، وبسرعة تحركاته وحيله الذكية تجنب المعارضة، وفي فبراير 1817 كون جيشا قوامه نحو 3000 من المشاة و1000 من الخيالة وإضافة للمدفعية وقوافل المتاع، عبر به جبال الأنديز المقفرة والوعرة وفي ممرات ترتفع 5000 متر عن سطح البحر في مسعى لتحرير تشيلي وهذا ما تحقق له بعد هزيمة الجيش الإسباني في معركة تشاكابوكو في 12 فبراير 1817 فأعيد إنشاء الحكومة الوطنية في سانتياغو تحت حكم برناردو أوهيغينز بينما حضر سان مارتين نافسه لغزو البيرو، وقاد جيشا تشيليا ضد قوة جديدة من الملكيين وانتصر في معركة مايبو في أبريل 1818 فأمن استقلال تشيلي.

تركه هذا حرا لينظم حملة ضد البيرو، وساعده أوهيغينز والحكومة الأرجنتينية فاستطاع تأمين العدد المطلوب من الجيش والأساطيل. وانطلقر في أغسطس 1820، وحطت قواته بعد وقت قصير في بيسكو حيث أراد أن يدخل في مفاوضات مع نائب الملك في ليما. وهنا أمضى عدة أشهر دون قتال على أمل أن إظهار القوة وتأثير الوجدان الشعبي سيقود إلى انسحاب سلمي للإسبان. ثم في يوليو 1821 قام الإسبان بإخلاء ليما ودخلها سان مارتين وأصبح قائد البيرو وأعلن استقلالها واتخذ منصب الحامي. لكن منصبه لم يكن مؤمنا. فلم يهزم الحزب الملكي بشكل حاسم ونظم عدة انتفاضات في الدواخل، وأحرج سان مارتين بسبب الغيرة التي أشعلتها سلطته بين الوطنيين، وكذلك بسبب التنافس مع بوليفار الذي وصل مع جيشه في الجدود الشمالية للبيرو. ترك سان مارتين السلطة بعدها بسنة واحدة فقط في 10 سبتمبر 1822 وترك البلاد.

أمضى وقتا قصيرا في الأرجنتين وتشيلي، ولكن أعداءه العديدين وجهوا الشعور الوطني ضده، وقام العديدون بعدة محاولات لإشراكه معهم في المؤامرات السياسية. ماتت زوجته بعدها بسنة 1823 في بونس آيرس وبعد نشوب الحرب الأهلية في مقاطعات الأنديز توجه إلى فرنسا مع ابنته الصغيرة ميرسيديس بعد فشل مساعيه بأن يعيش حياته الخاصة بسلام، وتوفي فيها في مدينة بولوني تحت فقر مدقع يوم 17 أغسطس 1850.

فعل سان مارتين أكثر مما فعله أي رجل آخر من أجل قضية استقلال الأرجنتين وتشيلي والبيرو. ولم يكن جنديا بارعا فحسب؛ ففي الوضوح الذي به أدرك بأن استقلال كل دولة يمكن أن يكون مضمونا فقط بتعاون كلمنها مع بعضها، وفي المثابرة التي حمل بها وجهات نظره نحو التنفيذ أظهر نفسه كسياسي صادق وبعيد النظر.

1786/8/17

وفاة فريدرخ الثاني، ملك مملكة بروسيا.

فريدرش الثاني (Friedrich II؛ 24 يناير 1712 – 17 أغسطس 1786) ملك بروسيا (1740-1786) من سلالة آل هوهنتسولرن.
اشتهر بدهاءه في الحملات العسكرية وفي تظيم الجيوش البروسية. صار يعرف بفريدرش العظيم (Friedrich der Große) وكان يـُـلقب فريتس العجوز (Der Alte Fritz).

في مقبتل حياته اهتم بالموسيقى والفلسفة أكثر من الفنون الحربية، قام فريدرش بمحاولة فاشلة للفرار من والده الاستبدادي فريدرش فيلهلم الأول رفقة صديق طفولته هانس هرمان فون كاته الذي أُجبر على مشاهدة إعدامه بعد القبض عليهما. عند ارتقاءه العرش البروسي، هاجم النمسا مطالباً بسليزيا ا أثناء الحروب السليزية، فحاز سـُـمعة عسكرية لنفسه ولبروسيا. تمكن فريدرش فعلياً قـُبيل وفاته من أن يجعل معظم أراضي مملكته متصلة باكتسابه أراضي بولندية في تقاسم بولند الأول.

كان فريدرش من دعاة الحكم المطلق المستنير. راسل فولتير لسنوات، والذي جمعته بالملك صداقة حميمة وإن اضطربت. قام بتحديث البيروقراطية البروسية والخدمة المدنية وعزز التسامح الديني في أرجاء مملكته. رعى فريدرش الفنون والفلاسفة، وألف موسيقى آلة الفلوت. دُفن فريدرش في مقره المفضل، قصر سانسوسي في بوتسدام. ولموته دون ذرية، خلفه فريدرش فيلهلم الثاني ابن شقيقه الأمير أوغست فيلهلم.

1926/8/17

ولادة جيانغ زيمين، رئيس الصين.

جيانغ زيمين (صينية مبسطة: 江泽民 ؛ صينية تقليدية: 江澤民 ؛ بينيين: Jiāng Zémín؛ ولد في 17 أغسطس 1926) هو سياسي صيني ولد بمدينة يانغزهو شغل منصب رئيس جمهورية الصين الشعبية بين 27 مارس 1993 و15 مارس 2003. شغل كذلك منصب زعيم الحزب الشيوعي الصيني كما ترأس اللجنة العسكرية المركزية للحزب الشيوعي. قام زيمين بتحويل منصب رئيس الدولة من دور شرفي في السابق, إلى دور فاعل وممسك بزمام الأمور وفقاً للمعايير الدولية.

1786/8/17

ولادة ديفد كروكيت، جندي أمريكي

ديفد أو ديفي كروكيت (1786 – 1836) هو بطل شعبي أمريكي، من سكان الحدود. ولد في مقاطعة غرين في تينيسي يوم 17 أغسطس 1786 وتعلم في غابات تينيسي، واكتسب منها سمعته كصياد وصناع فخاخ ورامي. وبين الأعوام 1813 – 1814 شارك في حرب الكريك تحت إمرة أندرو جاكسون، وأصبح لاحقا عقيدا في ميليشيا تينيسي.

بين أعوام 1821 – 1824 أصبح عضوا في المجلس التشريعي للولاية حيث لربح الانتخابات لا بالخطابات السياسية بل برواية القصص، وفي عام 1827 انتخب في مجلس النواب كديمقراطي داعم لجاكسون وانتخب مجددا عام 1829. وفي واشنطن كانت صفاته كنفاذ بصيرته وعاداته الغريبة وذكاؤه المميز قد جعلت منه شخصية لافتة، ولأنه كان أكثر استقلالية من أن يدعم قوانين جاكسون، ومعارضته لسياسة الرئيس مع الهنود أدت إلى أن يتجه تأثير الإدارة ضده فهزم في انتخابات النواب عام 1831.

ترشح وانتخب مرة أخرى عام 1833 لكنه فقد مقعده بعد سنتين، حيث أصبح معارضا كبيرا للعديد من الإجراءات التي أقرها جاكسون، فأصبح محبطا ومشمئزا وهاجر إلى تكساس حيث دخل في الصراع من أجل الاستقلال، وفقد حياته مع باقي المدافعين عن حصن ألامو في سان أنطونيو بأمر من الجنرال المكسيكي سانتا أنا وكان ذلك بتاريخ 6 مارس 1836 وكان عمره وقتها 49 عاما.

السيرة الذاتية المزعومة والتي اشرف عليها أو رخص لكتابها، نشرت في فيلادلفيا عام 1834 وهناك عمل يزعم أنه استمرار لسيرته الذاتية ويسمى “أعمال ومغامرات العقيد كروكيت في تكساس”، وكان قد نشر في فيلادلفيا عام 1836، ولكنها زائفة دون شك. وهذان العملان جمعا لاحقا في مجلد واحد والذي جرت عليه العديد من التعديلات وهناك العديد من السير كتبت وأشهرها كان من إي إس إليس (صدرت في فيلادلفيا عام 1884)

1768/8/17

ولادة لويس شارل أنطوان دوزيه، عسكري فرنسي.

لويس شارل أنطوان دوزيه (بالفرنسية: Louis Charles Antoine Desaix) والملقب بـ”فارس فويجو” (بالفرنسية: Chevalier de Veygoux) كان جنرال وبطل قومي فرنسي خاض معارك عديدة في ألمانيا ومصر وإيطاليا، ضمن حروب الثورة الفرنسية ابتداءً من عام 1792. ولد بتاريخ 17 آب/أغسطس 1768 بالقرب من ريوم في فرنسا، وتوفي بتاريخ 14 حزيران/يونيو 1800 في مارينجو في إيطاليا.

1629/8/17

ولادة الملك يوحنا الثالث سوبياسكي، ملك بولندا.

يوحنا الثالث سوبياسكي أو يوحنا سوبييسكي ( 1629 م – 1696 م ) .
الملك يوحنا الثالث البولوني ( 1674 م- 1696 م ).

( [ (( كان هناك رجل أرسله الله ، وكان أسمه يوحنا )) . هذا النص من العهد الجديد في الكتاب المقدس قرأه كثيرون من الأسافقة والكهنة من على منابر الكنائس في النمسا سنة 1683 م عندما طَردَ يوحنا الثالث سوبياسكي ، ملك بولونيا ، الأتراك العثمانيين من مدينة فيينا التي كانوا يحاصرونها . وقد انقذ في الواقع الأمبراطورية من الأنهيار أمام الأتراك .

كان يوحنا الثالث سوبياسكي ابن حاكم كراكوفيا ، في بولونيا ، وفي سنة 1674 م ، وبعد أن شكّل جيشاً ، هزم الأتراك في معركة شوجين ، انتُخب ملكاً على بولونيا . ولكن نجدته للنمساويين في فيينا لم تساعد بولونيا ، مع أنها جعلته بطلاً في أوروبا المسيحية ] ) .

1601/8/17

ولادة بيير دي فيرما، عالم رياضيات فرنسي.

ولد بيير دي فيرما (بالفرنسية: Pierre de Fermat) في السابع عشر من غشت/أغسطس عام 1601 في بومونت دي لوما في فرنسا. وقد اهتم أبوه، الذي كان يشتغل بتجارة الجلود، بتربيته وتكوينه اهتماما كبيرا. ولذا أرسله إلى مدينة تولوز (فرنسا) لدراسة الحقوق. وعندما أنهى فيرما دراسته أصبح مستشارا في برلمان تولوز المحلي.

محام وعالم رياضيات هو فرنسي عاش بين 1601 و1665 و ينسب إليه تأسيس نظرية الأعداد الحديثة وحساب الاحتمالات باستقلالية عن باسكال، وكذلك اكتشاف الهندسة التحليلية باستقلالية عن ديكارت، وقد تحصل على نتائج متطورة في مجالي أسس الهندسة التحليلية وحساب التفاضل والتكامل، ولكنه لم يتمكن من نشرها، وأعلن أنه برهن المسألة غير المحلولة الشهيرة المعروفة باسم مبرهنة فيرما الأخيرة.

قام بصياغة قانون أقصر الأوقات لتعيين مسار الضوء بين نقطتين، وذلك في شرحه لعملية انكسار الضوء. كما وضع معادلة للرسم البياني للخط المستقيم، وآخر نظرياته الرياضية لم تُثْبت أو تُنْف بعد حتى الآن.

توصل فِيرما إلى حلول تكاملية للمعادلة (س² + ص² =ع²) (مثلاً، 3² + 4² = 5²). وتقوم نظريته الرياضية على أنه لايوجد حل من عدد صحيح للمعادلة (سن + صن = عن) إذا كان الأُس ن أكبر من 2.

ويعود الفضل في ابتداع نظرية الاحتمالات إلى فيرما و بليز باسكال. انظر الاحتمالات.

مارس فيرما المحاماة في تولوز في فرنسا، ودَرَس الرياضيات كهواية فقط.

1990/8/17

الرئيس الأمريكي جورج بوش يصدر أوامره للسفن الحربية الأمريكية بوضع العقوبات التجارية التي فرضتها الأمم المتحدة على العراق بعد غزوه للكويت موضع التنفيذ فورًا مستخدمة القوه إذا لزم الأمر لمنع السلع من الدخول والخروج من العراق والكويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *