كلمات كلمات – عماد عبداللطيف سالم

لم أعدْ أثقُ بالكلمات
لأنني عندما أضيفُ إلى وجهها بضعةَ أسطُرٍ ، لأصنع منه شيئاً يشبهُ البيتَ .. وألْتَفِتْ .. لا أجدها .
يأخذها منّي أميٌّ أحمقُ يشبهُ فَحْلاً قديماً .. وتمضي معهُ سعيدةً .. كأنها اكتشفتْ العجَلَةَ توّاً .. وأهدتها للتاريخ .
وأمامَ وجهي الذي لم يعُدْ بهِ ماء .. أراها تبني ، لثورها المجنّح ، اسواراً فارهةً من طينِ شَغَفي ، الذي لم ينشَفْ بعد .
ذلكَ الشَغَف الذي أسمتْهُ الكلماتُ حُبّاً .. وكنتُ أمضي وقتا طويلاً ، وأنا اكتبُ عنهُ بصوتٍ عالٍ ، شيئاً يشبهُ الشِعرَ ، لأقرأهُ ، في بيتها الفارغِ ذاك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *