من كتابات الدكتور عماد عبد اللطيف سالم

نص صوفي

لأن القصائد والمقالات والشتائم والهذيانات ..  لم تنفعنا في شي .
لذا نحتاجُ لنصٍّ صوفيّ .. لعلّهُ يفسّرُ لنا .. لماذا يحدثُ لنا .. هذا الذي يحدثُ الآن .
يقولُ  الجُنَيدُ البغداديّ  :
” الخوفُ من الله يقبضني ، والرجاءُ منهُ يبسطني . 
والحقيقةُ تجمعني ، والحّقُ يُفرّقني .
إذا قبضني بالخوفِ أفناني عنهْ ، وإذا بسطني بالرجاء ردّني عليّ . 
وإذا جمعني بالحقيقة أحضرَني ، وإذا فرّقني بالحقِ أشهدَني غيري ، فغطّاني عنهْ .
فهو في ذلكَ كلّهُ مُحرّكي ، غير مُمْسكي ، وموحشي غير مؤنسي .
فأنا بحضوري أذوقُ طعمَ وجودي .
 فليتهُ أفناني عنّي .. فمتّعني ، أو غيّبني عني .. فرَوّحني . “
خطة امنيه
بدلَ أنْ تنتحرَ الحكومةُ وأعضاءُ البرلمان والرئاساتُ الثلاث وقادة الكتل الكونكريتيّة .. وغيرهم .. وغيرهم .. من شدّة 
 
الخجل . صرّح ناطق رسمي بأنّ مواطنَين اثنين إنتحرا ، وحاول 28 آخرون 
 
الأنتحار ، إحتجاجاً على تفجير عشر سياراتٍ مُفخّخةٍ بالقرب منهم .

بعدها بقليل ، صرّحَ مسؤول حكومي ” رفيع ” بأنّ هناك خطّة أمنيّة جديدة ، سيتم تطبيقها في الشهر القادم ، ستكونُ 
 
كفيلةً بمنع أيّ مواطنٍ ( سيبقى مصرّاً على البقاء على قيد الحياة عند تطبيق الخطة ) من الأنتحار فعلاً ، أو التفكير
 
بالأنتحار إحتجاجاً .. حتّى لو أنفجرت 20 سيارة مفخّخة بالقرب منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *