يحيى السماوي‎, تـفـاحـة الـسـلـوى

تـفـاحـة الـسـلـوى

———————–

وجَـعـي لـذيـذ ٌ مـنـك ِ .. فـابْـتـَدِعي

جُـرْحــا ً يُــزيــدُ حَـلاوَة َ الـــوَجَع ِ

*

لا تـُطـْـفـِئي نــــاري إذا اتـَّـقـَــدَتْ

واسـتحْطـبَـتْ صحوي ومُضطجَعي

*

لـيْ فــيـك ِ أطـْمــاع ٌ.. وأوَّلـُـهـــا :

أنْ تـُنـقِـذي عَـيْـني مــن الـطـَّـمَـع ِ

*

أنْ تـوقِـظي الـقـيـثـارَ في شـَـفـَتي

أنْ تـَغـْسـلي روحي مِـنَ الـجَــزَع ِ

*

أنْ تغـرسي في الـروح ِ لا جَـسَـدي

حَـقـلـيـن ِ صـوفِـيَـيـن ِ مـــن مُــتـَع ِ

*

مُــتـَعٌ بـِـلا إثـم ٍ … أنـشُّ بـِـهـــا

ذئـبَ الـهـمـوم ِ وحَـيَّـة َ الـفـَـزَع ِ

*

أنْ تـقـتـلي الـشـيطـانَ في جَـسَـدي

بعـضُ الهــوى : بابٌ إلـى الـوَرَع ِ

*

أنْ تـَـشـفـعي ليْ لو جُـنِـنـْتُ غَــدا ً

وزَعـمْـتُ أنَّ العِـشـْقَ من بـِـدَعـي

*

وقـطـفـتُ مـن واديـكِ خـيـرَ جـنـىً :

تـُـفـّـاحـة َ الــسّــلـوى لـمُـنـصـدع ِ

*

قد عـشـْـتُ عـمري بين فـاجـِعـة ٍ

حـينا ً .. وبـيـنَ مَـخـالـب ِ الهَـلـَع ِ

*

أدريـك ِ ذا طـُهْـــر ٍ يَـحـفُّ بـــه ِ

نـُسْـك ٌ وأنَّ تـُـقـاك ِ غـيـرُ دعي

*

بـُـورِكـْــت ِ قِــنـديـلا ُ ونـــافِـــذةً

ضــوئـيَّـة ً. .. أأُلامُ فــي وَلـَـعـي ؟

*

غـرسَـتْ خطاكِ على رصيفِ غـدي

حقـلـيـن ِ مـن ورد ٍ .. ومـن سَــجَع ِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *