‎يحيى السماوي‎ ( أخاف عليَّ مني ! )‎

———————–

فـدى عـيـنـيـكِ : هـل وصْـلٌ قـريـبُ

لـيُـطـفـئَ جـمـرَ غـربـتِـهِ الـغـريـبُ ؟

*

أغـيـثـيـني بـبـعـضِ نـدى زفــيــر ٍ

إذا عـزَّ الـنـمـيـرُ و شــحَّ كُـوبُ

*

طـوَتْ جـفـنـا ًعـلـيـكِ الـعـيـنُ مـنـي

كـما يـطـوي جـنـاحـا ً عـنـدلـيـبُ

*

مــضَــتْ بـيْ نـحـوكِ الأيـامُ صَــبّـا ً

وألــقـتـْـنــي بــواحَــتِــكِ الـــدروبُ

*

لـثـمْـتـُـكِ في الخـيالِ فـجُـنَّ ثـغـري

وعـرْبَـدَ فـي حـشـاشـتيَ الـلـهــيــبُ

*

تـعـالَ .. تـعـالَ يـا مَـرَضـا ً لـذيـذا ً

سـألـتُ الـلـه َ يُـزمِـنُ يـاطـبـيـبُ

*

فـلا ضـحِكَ الشروقُ بوجهِ عـشبي

ولا نـدّى أزاهـــيـــري الـغــروبُ

*

لِـمَـنْ عـتّـقْـتُ فـي شـفـتـيَّ خمـرا ً

طــهــورا ً مـا لــشــاربـِهُ ذنـوبُ ؟

*

أخـافُ عـليَّ مـنـي .. إنّ عـشــقـي

جـنـونٌ لـيـس يـعــقـلـهُ الـلــبــيــبُ

*

حـرثـتُ بأضـلـعي بـسـتـانَ عـشـقي

فـأنـجـِدْنـي بـمـائـكَ يـا عــذوبُ

*

وبَـشـِّـرْ قـمـحَ مـحـراثـي بـجـمـر ٍ

لـِصـحْـن ٍ خـبـزُهُ : دفءٌ وطـيـبُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *