10 أحذية نسائية يتفق الرجال على كراهيتها.

10 أحذية نسائية يتفق الرجال على كراهيتها.. 79% من الرجال يعتقدون أن نسائهم صاحبات ذوق سيء في انتقاء الأحذية

10 أحذية نسائية يتفق الرجال على كراهيتها.. 79% من الرجال يعتقدون أن نسائهم صاحبات ذوق سيء في انتقاء الأحذية

 

10 أحذية نسائية يتفق الرجال على كراهيتها.. 79% من الرجال يعتقدون أن نسائهم صاحبات ذوق سيء في انتقاء الأحذية

 
في مسح أجري في إحدى المواقع الاجتماعية الأميركية، تبين أن 79% من الرجال يعتقدون أن نسائهم صاحبات ذوق سيء في انتقاء الأحذية. وأجمع معظمهم على 10 أحذية يكرهونها كلهم ويكرهون أن ترتديها شريكاتهم، رغم أنهن يرتدينها دائما في المنزل والعمل والخروج. فتعالي نعرف ماهي هذه الأحذية:

1- الخف المنزلي ذو الفراء هو أحد أبغض أكسسواراتك لقلب شريك حياتك. إنه لا يحب منظره لكنه يراك سعيدة وانت تتبخترين به في المنزل فيصمت ويفضل لو أنك تلقينه من تلقاء نفسك.

2- حذاء المشي الذي ترتدينه في الرحلات وهو مناسب للركض فقط، والذي تظهر فيه قدمك الرفيعة كأنها عود في مركب كبير. إنه يمقت منظرها ويفضل لو أنك ترتدين بدلا منها حذاء خفيفا للتنزه في الحدائق.

3- الحذاء المدبب الرأس متوسط الكعب والذي يظهرك امرأة كبيرة في العمر.

4- الباليرينا حين تستخدمينها كثيرا وتصبح مسطحة تماما فتظهر قدمك كأنها مفروشة على الأرض.

5- الحذاء المعروف “بماري جينز” وهو ليس دارجا الآن ولكن موضته تظل تعود باستمرار إنه أحد الأحذية الكريهة ذات الكعب المربع وربطة للحذاء.

6- التوب سايدر والكروكس نوعان من الأحذية التي تظهرك خشنة وتفتقرين إلى النعومة كما يعتقد معظم الرجال ويظهر المرأة مهملة لمظهرها ولا يهمها كيف تبدو.
7- الخف بإصبع خاصة إذا كانت المرأة لا تهتم بنعومة الكعب وشكل الأظافر وكانت أقدامها غير جميلة، في هذه الحالة يكون الخف بإصبع ليس خيارا مناسبا لها.

8- موضة البلاتفورم التي يكاد يجمع على كراهيتها الجميع. ويعتبرها معظم الرجال بشعة على القدم وتظهر المرأة وهي تمشي وكأنها تسبح في الهواء بشكل مضحك. إنه يغير شكل المشية ويفقدها أنوثتها.

9- بوت الشتاء الثخين والذي ليس له كعب، يعتقد معظم الرجال أنه يوحي بأن المرأة عملية زيادة عن اللزوم ومظهرها آخر همها. ويعطي إيحاء بأن القدم كبيرة والساق ثخينة.

10- الصندل ذو الكعب الكبير كأنه وتد، وقد تستغربين فقد أصبح هذا الصندل محبوبا من قبل النساء ودارجا لكن معظم الرجال يكرهون منظره.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *