السرعوف

روي انه قيل لزين العابدين (عليه السلام) : ما خير ما يموت عليه العبد ؟.. قال : أن يكون قد فرغ من أبنيته ودوره وقصوره ، قيل : وكيف ذلك ؟.. قال : أن يكون من ذنوبه تائباً ، وعلى الخيرات مقيماً ، يَرِد على الله حبيباً كريماً 

 

 

 

 

 

 صور حشرة السرعوف التي يصعب وصفها

هذه حشرة السرعوف الرقيقة , وهي تعيش في تايلاند وماليزيا , وهي حشرة ذكية جدا , تتنكر على شكل نبتة لكي تستطيع صيد السحالي والحشرات الصغيرة .

 

http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(9).jpg

إن المؤمن يحذر كيد الشيطان في كل مراحل الحياة؛ لئلا يقع في فخه.. حيث أن الشيطان لا يهمه استقامة المؤمن طوال حياته، بل يكفي أن يرى انحرافه في اللحظات الأخيرة من عمره؛ فيكون بذلك قد وصل إلى بغيته؛ لأن الأمور بخواتيمها!.. وبالتالي، فإنه على الإنسان الذي وصل إلى قريب القمة ألا يغتّر بنفسه، ولا يأمن مكر الشيطان؛ لأنه يتربص به!.. لذا، علينا أن نستجير بالله -عز وجل- من سيئات أنفسنا، وشرورها، ومن كيد الشيطان اللعين الرجيم!..
http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(7).jpg

قال الإمام الصادق (عليه السلام): ما اجتمع قوم في مجلس لم يذكروا اللّه ولم يذكرونا الا كان ذلك المجلس حسرة عليهم يوم القيامة

http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(8).jpg
قال الإمام الرضا (عليه السلام): من سأل اللّه الجنة ولم يصبر على الشدائد فقد استهزا بنفسه.

 
http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v.jpg

قال الإمام علي (عليه السلام): لا ينام المسلم وهو جنب , ولا ينام الا على طهور , فان لم يجد الماء فليتيمم بالصعيد.

http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(6).jpg

روي عن رسول الله () : عليكم بقيام الليل ، فإنه دأب الصالحين قبلكم ، وإنّ قيام الليل قربةٌ إلى الله ، وتكفير السيئات ، ومنهاةٌ عن الإثم ، ومطردة الداء عن الجسد .


http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(10).jpg

قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :
“من قرأ اية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعة من دخول الجنة إلا أن يموت ،
ولا يواظب عليها إلا صديق أو عابد.
ومن قرأها إذا أخذ مضجعه ، آمنه الله على
نفسه وجاره وجار جاره والأبيات حوله.

http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2011/03/08-03-11/4/v-(11).jpg 

 

قال النبي (صلى الله عليه وآله) : ألا أحدثكم عن أقوام ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم يوم القيامة الأنبياء والشهداء بمنازلهم من الله على منابر من نور ،
 فقيل : من هم يا رسول الله؟ ..!
قال : هم الذين يحببون عباد الله إلى الله ، ويحببون عباد إلي الله ، قال : يأمرونهم بما الله يحب ، وينهونهم عما الله يكره ، فإذا أطاعوهم أحبهم الله.

 

 

 

ابحث عن آية وتفسيرها تفسير الميزان
عن رسول الله – صلى الله عليه وآله – أنّه قال لعليّ (عليه السلام): وعليك بقراء ة آية الكرسي ؛ فإنّ في كلّ حرف منها ألف بركة، وألف رحمة.
عن أبي جعفر (عليه السلام): من قرأ (آية الكرسي) وهو ساجد لم يدخل النار أبداً.
 قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): مَن قرأ آية الكرسيّ مائة مرّة ؛ كان كمن عبد الله طول حياته.
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت، ولا يواظب عليها إلا صدّيق أو عابد.. ومن قرأها إذا أخذ مضجعه، آمنه الله على نفسه وجاره وجار جاره والأبيات حوله.
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا قرأ المؤمن آية الكرسي، وجعل ثواب قراء ته لأهل القبور ؛، جعل الله – تعالى – له من كل حرفٍ ملكاً يسبّح له إلى يوم القيامة.
ارجومن الله تعالى ان لاتفوتنا هذه الطيبات وامثالها قولوا آآآآآمين
 قال الصادق (عليه السلام): إنّ لكلّ شيء ٍ ذروة ً، وذروة القرآن آية الكرسيّ.
لاتنسوني ووالدي من الدعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *