تناول الألبان خالية الدسم يضيع عناصر أساسية بجسم الإنسان

تناول الألبان خالية الدسم يضيع عناصر أساسية بجسم الإنسان 
في طريقنا لتحقيق حلم الرشاقة كثيرا ما نغفل ما المفيد وما الضار لأجسامنا وصحتنا فالجميع ينظر إلى النتيجة التي سيصل إليها بعد إتباع حمية قاسية خالية من الدهون.
وهنا يرتكب كل من يحلم بالرشاقة خطأ فادحا في حق جسمه وصحته العامة، فالمنتجات الخالية من الدهون تؤثر سلبا على مناعة الجسم.
فعلى سبيل المثال، أكد الباحثون أن الجسم يحرم من فيتامينات أ، د، في حال الاعتماد على منتجات الألبان خالية الدسم فينعدم تأثير فيتامين أ الذي يعتبر عنصرا فعالا في تنظيم نظام المناعة في جسم الإنسان، وهو المسؤول عن بناء الأنسجة وتجديد الخلايا والمحافظة على سلامة أنسجة العيون، وسلامة الجلد ومنع البكتريا للوصول إليها.
ولا تخفى على الجميع الأهمية القصوى لفيتامين د كعامل أساسي لمنع الإصابة بهشاشة العظام وذلك من خلال تسهيله لعملية امتصاص الكالسيوم للجسم وبالتالي نمو العظام بشكل سليم كما أنه يعمل كمضاد للالتهابات، وتقوية جهاز المناعة وتحسين أداء الجهاز العصبي.
كما أن فيتامينات أ ود من الفيتامينات التي لا تمتص إلا في وسط ذهني، لذلك يحرم الجسم من امتصاصها بشكل جيد وكاف في حال تناول المنتجات خالية الدسم، الأمر الذي يؤثر سلبا على الصحة العامة لجسم الإنسان.
لذلك فعلى الإنسان ألا يهدر القيم والعناصر الغذائية الأساسية والبناءة لجسمه بحيث يمكن الاستفادة من تلك العناصر، وحرق الدهون في آن واحد بطريقة فعالة وآمنة لا تضر بالجسم ألا وهي ممارسة الرياضة.
الاعتدال هو أساس صحة أي نظام يحيا عليه الإنسان، وتحقيق التوازن في أنظمة الحمية هو سبيلك للحصول على حياة آمنة بصحة قوية تواجه بها أمراض العصر.
تم كتابة الموضوع ونشره في مدونة شذى الورد: http://www.shatha-alward.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *