زها حديد

زها حديد والملقبة بدافنشي العراق

عينان سوداوان يملأهما ذكاء خارق لواحدة من
أكبر فنانات عصرنا الراهن .. هكذا وصفتها إحدى الصحف
الإيطالية ..
إنها المعمارية العراقية “زها حديد” ، التي تعتبر الأنثى
الأولى
في التاريخ الحديث التي قفز اسمها إلى مصاف عظماء العمارة
العالمية ،
حيث فازت زها بجائزة “بريتزيكر” المرموقة في مجال التصميم
المعماري العام المضى ، والتي تعادل جائزة نوبل في الهندسة
المعمارية،
وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها امرأة بهذه الجاهزة
التي يرجع
تاريخها لنحو 25 عاماً، كما أنها أصغر من فاز بها سناً .
……هي
أمراة عراقية ولدت من رحم بغداد عام 1950 ، حصلت عام 1971 على شهادة
البكالوريوس في الرياضيات من الجامعة الأمريكية في بيروت ، وتخرجت عام 1977
من الجمعية المعمارية بلندن ، حاصلة على وسام التقدير من ملكة بريطانيا ،
والعديد من الشهادات التقديرية التي لا مجال لحصرها ، لديها الكثير من
التصاميم المعمارية الكبرى في العالم والتي أضافت الى الإنسانية عمقاً
حضارياً وتقنياً جديداً ، وحسب ما ذكر فأن “حديد” استلهمت في
تصاميمها إبداعات الأساطير القديمة ووشمتها بعمق الحضارة الإنسانية ، لقد
ولجت زها حديد الى عالم الخيال بتصاميمها المعمارية الهائلة الروعة .ولو
وصف هذه المرأة العبقرية وتصاميمها المميزة نحتاج الي كتاب ليوفي ماقدمته
للهندسة المعمارية العالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *