سكِرتُ ومـا سُقِيتُ بغيرِ مـاءٍ

سكِرتُ ومـا سُقِيتُ بغيرِ مـاءٍ ،،، ودجلةُ ماؤُها عَسَلٌ وخَمرُ
كـريـمـةُ سـادةٍ عَـرَّقْـنَ فيها ،،، عـروقٌ مِـنْ بني عدنان نُضْرُ
كـفـى العباسَ مـا أبقَتْ بنوه ،،، فما تَـربـو على بغدادَ مِصْرُ
مَــضَـوا غُــرَّ الـوجــوهِ وخلَّدتْهم ،،، نِـقـابـاتٌ مـن الآثـار غُـرُّ
فمن يكُ ذكرهُ حَسَناً جميلاً ،،، فحسْبُ القَوم في بغدادَ ذِكْرُ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *