فيلم Before Midnight

Before Midnight 2013

تقييم الفيلم / 

Before Midnight 2013

  • سيناريو / ريتشارد لينكليترإيثان هوك و جولي ديلبي
  • إخراج : ريتشارد لينكليتر
  • بطولة/ إيثان هوك… جيسي والاس, جولي ديلبي… سيلين
  • تصوير سينمائي : كريستوس فودورس , تحرير الفيلم : ساندرا أدير

109 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

           يعود جيسي و سيلين مجددا إلى فيلم رومنسي بصورة نابض بالحياة اكثر جمالا بعنوان (بيفور ميدنايت) تكملة لفيلمين السابقين Before Sunrise و Before Sunset لعقدين زمنين مختلفين (احدهما 1995 و الجزء الآخر 2004) عن كيف تطورت العلاقة الشاعرية لهما منذ اول لقاء الشاب الامريكي جيسي مع الامرأة الفرنسية سيلين في القطار المتجه إلى فيينا. الثلاثية من إخراج ريتشارد لينكليتر و بطولة النجمين اللامعين إيثان هوك و جولي ديلبي الذان يبدوان اكثر اشراقا من ذي قبل, ايضا ساهما في كتابة السيناريو مع المخرج حيث إن بعض المشاهد السينمائية طويلة زمنيا بدون مونتاج مع حوارات بين العشيقين جيسي و سيلين فيتطلب السيناريو في مثل هذا الحال مواقف ارتجالية من قبل الممثلين, كما ارتجل مارلون براندو بعض مواقف في لاست تانغو إن باريس.

فيلم Before Midnight تتجلى فيه جماليات سينمائية ملفتة للنظر ذا تصوير مدهش, بساطته سحر جمال الفيلم, يكفي إن تشاهد مناظر الطبيعة الخلابة landscape, لا يمكن نكران لمسات (تكنيكات) ريتشارد لينكليتر الإخراجية الذي بدأ كمخرج مستقبل في التسعينات اشتهر بفيلم (سلاكر slacker 1991) بميزانية منخفضة.  بالطبع لمحبي الجزئين السابقين يجب ملاحظة في هذا الجزء الجديد تطورعلاقة جيسي و سيلين الزوجية مدى انسجامهما الروحي ازدادت نضوج و توسعا, لنتعرف سويا إلى وضعهما الحالي و قد اصبحا والدين لفتاتين التوأمين, حيث نعلم بإن لجيسي زوجة سابقة يعاني من الحفاظ على علاقته مع ابنه المراهق يعيش في شيكاغو. يخطط جيسي لذهاب رحلة مع سيلين إلى جزيرة بيلوبونيس اليونانية عند صديقهم اليوناني باتريك, و هناك جيسي احب المكان و جمال الطبيعة جاءته فكرة عدم العودة إلى الوطن, فيواصل مشواره كروائي ناجح, بينما سلين تبحث عن وظيفة حكومية.

بعد نزول إلى المطار, يناقش الثنائي مخاوفهما حول كل شئ يتعلق في مستقبلهما الشخصي, ثم في العشاء عند منزل باتريك بصحبة اجتماعية جميلة يتحدثان عن المواضيع حول اشياء مختلفة بخصوص الحب و صخب الحياة, ثم بعيدا عن الضوضاء يذهب الاثنان إلى غرفة الفندق لينعما براحة نفسية فتبدأ ذكريات الزوجين تعمل و الحنين إلى الماضي كيف حياتهما قد تغيرت منذ اول لقاء قبل  حوالي عشرين سنة مضت بسرعة, لم تكن رغبتهما في الخروج إلى الحاضر و مواجهة المستقبل بل تخليد الماضي الجميل.

http://www.youtube.com/watch?v=CMy2eqUYsQU

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *