فيلم Stoker

Stoker 2013

تقييم الفيلم /

Stoker 2013

  • سيناريو : وينتورث ميلر , إخراج : بارك تشان ووك
  • بطولة / ميا واسيكوسكا…. انديا ستوكر , ماثيو غود… تشارلي ستوكر , نيكول كيدمان… إيفلين ستوكر
  • تصوير سينمائي : تشونغ تشونج هون , تحرير الفيلم : نيكولاس دي توث

99 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

      (ستوكر) فيلم إثارة نفسية ذا موضوع تقليدي فيه جماليات تصويرية يروي القصة بشكل ممتع, النصف الاول منه استمتعت به لكن سرعان ما كرهت الفيلم حالما شاهدت النصف النهائي حيث السلبيات غطت على إيجابيات بصورة كبيرة و بدت عليها نقاط الضعف في الموضوع. يفتتح الفيلم بافتتاحية جنائزية, انديا فتاة مراهقة متشائمة هادئة الطباع ذات حس مرهف, متعلقة جدا بوالدها ريتشارد الذي توفي بحادث السيارة بعدها في عيد ميلادها الثامن عشر انقلبت حياتها رأيها على العقب و باتت تعيسة عاجزة عن ضبط عواطفها تعيش مع والدتها إيفلين(نيكول كيدمان) متوترة عاطفيا ضعيفة شخصية. (ستوكر) فيلم من إخراج (بارك تشان ووك) ناقد افلام سابق و سينمائي شهير من كوريا الجنوبية, المعروف بافلامه (ثلاثية الانتقام) و بالاخص Oldboy يعد من افضل اعماله السينمائية.

بعد جنازة والد ريتشارد, انديا تحتفظ بجميع هدايا والدها عبارة عن ازواج احذية مسطحة نفس الطراز باحجام مختلفة, ثم تتطلع إلى موسوعة الحِداد ومراسيم الجنائز بينما والدتها غير مبالية في خصوص الحِداد على زوجها الراحل. يدخل في حياة العائلة ستوكر شقيقه تشارلي(ماثيو غود) شخص غامض حسن المظهر ذا نظرات حادة وصاحب كاريزيما لا احد يعلم انه قاتل بالسليقة, انديا لم تلتقي به في الماضي حيث قضى حياته في السفر حول العالم كما يدعي, ثم صرح بإن يبقى عندهما على نحو غير محدد في المنزل من أجل مساندة انديا و إيفلين, فرحت إيفلين بهذا الخبر بينما انديا تشكلت لديها المخاوف غير مرتاحة حول بقاء عمها تشارلي و كأن هناك عاقبة سيئة تنتظرهم رغم يحرص على سلامتها بشكل ملحوظ يظهر حبه لها إلا انها تتجنبه باستمرار.

الهدف من زيارة تشارلي لعائلة ستوكر من اجل انديا, يدخل في العلاقة الحميمية مع والدتها و في النهار يراقب عن بعد سلوك انديا اثناء تواجدها في المدرسة حيث الصبيان الزملاء يقومون بالتحرش بها. في احد الايام, لاحظ سلوكها العدواني ضد احد الفتيان يشتمها كلمات بذيئة فطعنت يده بقلم الرصاص في لحظة حاول ضربها. تتحول شخصية انديا البريئة الطفولية إلى شخصية عنيفة بتأثير من العم تشارلي الذي زرع رغبة عدوانية فيها حينما قتل زمليها ويب تايلور في الغابة احدى الليالي حينما حاول اغتصابها فساعدته في دفن الجثة. بعد فترة قصيرة بينما تستحم تقوم انديا باستمناء بخصوص إحياء ذكرى اغتيال ويب, تبلغ نشوتها حينما تتذكر جيدا كيف تشارلي كسر عنق ويب أمام عينيها. بعد ايام, تكتشف انديا هدية عيد ميلادها الاخير مفتاح الدرج لمكتب ريتشارد, يتضح انه يحوي رسائل مكتوبة يدويا من تشارلي, العنوان يشير إلى مصحة عقلية, ثم تتوصل إلى الحقيقة بإن تشارلي قتل شقيقه الاصغر جوناثان بسبب غيرته الشديدة اهتمام ريتشارد له اكثر من تشارلي, ثم تم وضعه في المصحة العقلية لسنوات و تم اطلاق سراحه في عيد ميلاد انديا الثامن عشر, ريتشارد يحاول ابعاده فقدم له سيارة و مال و شقة في نيويورك لكن تشارلي قتله بضرب على رأسه حتى الموت بحجر, و جعل يبدو ميتا بحادث السيارة. في البداية, شعرت انديا بغضب, لكن يبدو إن سامحت تشارلي الذي اهدى لها زوج حذاء نسائي ذا كعب.

http://www.youtube.com/watch?v=JNpDG4WR_74

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *