للوقاية من تشمع الكبد

    أضافت دراسة بحثية جديدة إيجابية جديدة الى القهوة والشاي وتعود الفائدة هذه المرة على الكبد.    توصل علماء في بحث حديث الى ان شرب أربعة أكواب من الشاي أو القهوة يوميا يقلل من تجمع الدهن على الكبد أو ما يعرف بالعامية بتشمع الكبد.     ويعاني سبعة أشخاص من أصل عشرة من تشمع الكبد في أميركا وتحديدا ممن يعانون من السكري أو السمنة المفرطة وتلك النسبة مرجحة للزيادة في المستقبل القريب.     ولا يوجد الى اليوم علاج فعال للمرض باستثناء اتباع حمية غذائية طبيعية وممارسة الرياضة بانتظام.    ومن خلال اختباراته على الفئران، توصل البروفيسور بول الين، من جامعة ديوك الأميركية، الى أن الكافيين يحفز التمثيل الغذائي للدهون المخزنة في خلايا الكبد وويساعد على خفض تشمع الكبد لدى الخضوع لنظام غذائي عالي الدهون.     وأيقنت الدراسة أهمية تناول أربعة أكواب من الشاي أو القهوة يوميا لما لها من دور فعال في حماية الكبد من تراكمات الدهون.    ولطالما تحدثت دراسات متناقضة سابقة عن مضار القهوة والشاي من جهوة وفوائدها على الصحة من جهة أخرى. ورأت دراسات عدة في القهوة والشاي فوائد جمة لم تقتصر فقط على حماية الفرد من مرض ألزهايمر وانما أيضا تخفف من خطر التعرض للحوادث الوعائية الدماغية وأمراض السرطان وتحديدا سرطان المثانة والبروستات والثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *