الجواهري

كِلُوا إلى الغَيبِ ما يأتي به القَدَرُ ،،، واستَقبلوا يومَكُمْ بالعزمِ وابتدروا
وصَدِّقُوا مُخْبِراً عن حُسْنِ مُنْقلَبٍ ،،، وآزِرُوه عـسـى أنْ يَـصْـدُقَ الخَبَرُ
لا تَتْرُكوا اليأسَ يَلقى فـي نُـفـوسكم ،،، لَـهُ مَـدَبَّـاً ولا يأخُـذْكُم الخَوَرُ
إنَّ الوساوِسَ إنْ رامَتْ مَسارِبَها ،،، سَـدَّ الطريقَ عليها الحازِمُ الحَذِرُ
تَذكَّروا أمـس واسـتـوُحـوا مَساوئـهُ ،،، فـقـدْ تكـونُ لَكُمْ في طَيَّه عِبَرُ
مُـدُّوا جَماجِمَكمْ جِسراً إلى أمـلٍ ،،، تُحاوِلونَ وشُقُوا الدربَ واخْتَصِروا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *