الجواهري

يا أيها الـنـهـرُ الـذي بخريرهِ ،،، وَعَـتِ العصورُ نشيدَهُ الرنّانا
يا أيها الجبلُ المَهيبُ بصمتهِ ،،، مترهِّـبـاً يـستلهمُ الأكوانا
يا أيها الشجَرُ الذي بحفيفِه ،،، وفَّى الحياة ونورها شُكرانا
ما ضـرَّ أنـكَ مـا مَـلَـكتَ لسانا ،،، ولأنتَ أفصحُ مَنطِقاً وبيانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *