الشافعي يرثي الامام الحسين عليه السلام

قصيدة للامام الشافعي في رثاء الامام الحسين.

تأوّه قلبــي والفـؤاد كئيـــــــــــــبُ

وأرّق نومـي فالسهــــــاد عجيـــبُ

ومما نفى نومــي وشــيـَّب لِمـَّــتــي تصـاريــف أيــــامٍ لهـــن خطــوبُ

فمــن مبلـــغ،ٌ عنـي الحسـين رسالةً وإن كـــرِهَـتْــها أنفــــسٌ وقـلـــوبُ

ذبيحٌ، بـلا جــرمٍ كــأنّ قميصـَـــــــه صبيــغ بمـاء الأرجــــوان خضيـبُ

فللسيف إعــوال وللــرمــح رنّـــــةُ وللخيل من بعـد الصهـيــل نحــيــبُ

تزلـــــزَلَــــــتِ الدنيـا لآل محــمــدٍ وكـادت لـهـم صــمّ الجـبــال تذوبُ

وغارت نجومٌ واقشعـرت كـواكــبٌ وهُتِّــــك أستـــارٌ وشـُــقَّ جـيـــوبُ

يُصلّى على المبعوث مـن آلِ هاشــمٍ ويُـغـــزى بَــنـــوهُ إنَّ ذا لعجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *