حُبُّ العَجوزِ!

كتبَ رجلٌ في رُقْعَةٍ يستفتي الإمامَ الشَّافعيَّ:
ماذا تقولُ – هداكَ اللهُ – في رجلٍ :: أمسى يُحِبُّ عجوزًا بنتَ تسعينِ؟

فأجابهُ الشَّافعيُّ:
نبكي عليهِ؛ فقد حقَّ البكاءُ لهُ :: حبَّ العجوزِ بتَرْكِ الخُرَّدِ العِينِ!*

____________________________

*الخُرَّد: جمعُ (خريدةٍ)، وهي الفتاةُ العذراء، والعِين: جَمْعُ (عيناء) وهي ذات العينِ الواسعة الحَسَنَة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *