سلام عادل

رثاء سلام عادل مظفر النواب

“لحظة أن سَـمَلوا عينيك العاشقتين
أضاء النفق المظلم بالعشق الأحمر
واحتـُضِر الموت
قال رفاقك لِمَ تتَوَجع
إلا رجفةُ صًبر
وتوجعَ مما غارَ السفودَ بعينيك
الكونُ وَصاحَ الصمت
أدرتَ عماك المبصرَ للشَعب
أعطيتَ بيانَ الصَمت
وتقويمك فاجتمع الوَقت ”

البيان الذي صدر في انقلاب 8 شباط
للشهيد سلام عادل
سكرتير الحزب الشيوعي العراقي في ذلك الوقت

” إلى السلاح ! اسحقوا المؤامرة الرجعية الامبريالية , أيها المواطنون يا جماهير شعبنا العظيم المناضل , أيها العمال والفلاحون المثقفون وكل الوطنيين والديمقراطيين الآخرين! ” قامت عصابة حقيرة من الضباط الرجعيين والمتآمرين في محاولة يائسة للاستيلاء على السلطة استعداداً لإعادة بلدنا إلى قبضة الامبريالية والرجعية , وبعد أن سيطروا على محطة البث الإذاعي في (أبو غريب) وانكبوا على إنجاز غرضهم الخسيس , فإنهم يحاولون الآن تنفيذ مجزرة بحق أبناء جيشنا الشجاع .
” يا جماهير شعبنا المناضل الفخور! إلى الشوارع! طهروا بلدنا من الخونة
” إلى السلاح دفاعا عن استقلال شعبنا ومكتسباته
” شكلوا لجان دفاع في كل ثكنة عسكرية وكل مؤسسة وكل حي وكل قرية
” سيلحق الشعب، بقيادة قواه الديمقراطية، الخزي والهزيمة بهذه المؤامرة الجبانة، كما فعل بمؤامرة الكيلاني والمتآمرين الآخرين.
” إننا نطالب الحكومة بالسلاح!
إلى الأمام إلى الشوارع! اسحقوا المؤامرة والمتآمرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *