غاز

اكتشاف غاز جديد غاية في الخطر على البيئة
 اكتشف علماء كنديون أن الغاز المعروف بـ “بيرفتورتريبوتيلامين” يؤثرسلبيا  في البيئة بسرعة عالية للغاية.
 ومن المهم أن هذا الغاز – وصيغته الكيميائية C12F27N – هو مركب كيميائي غير موجود في الطبيعة وينتجه الإنسان.
وتم استخدامه في منتصف القرن الـ 20 بشكل واسع في إنتاج الأجهزة الإلكترونية، أما اليوم فيستخدم في مجال الطاقة.
 واكتشف العلماء أن تأثير جزيء واحد من هذا الغاز على البيئة يساوي الضرر الذي يلحقه 7100 جزيء من ثاني أوكسيد الكربون، الأمر الذي يتيح للعلماء إمكانية تصنيف غاز “بيرفتورتريبوتيلامين” كواحد من أخطر غازات الدفيئة المعروفة حتى اليوم،
 وقد يلعب دورا كبيرا في الاحتباس الحراري والاحترار العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *