في أصقاع ٍ أخرى

في أصقاع ٍ أخرى ..
الأمل ُ آخرُ من يموت ْ
وأنا .. أوّل ُ من يموت ْ ..
مُفعَما ً بالأمل ْ .
في العراق ْ ..
الأمل ُ أوّل ُ من يموت ْ
وأنا .. آخر ُ من يموت
منقوعا ًبنقيع ِ اليأس ِ ،
ومُتْرَعا ً بالفجائع ِ المُدهشة ْ .
وهكذا ..
مَرَّ العمرُ كالضوء ِ
ومَرَّ أهلي .. كصوت ٍ خافت ٍ في المرايا
وأختبأت ْ نسائي في العباءات ِ الغليظة ِ .. كالعار ِ
فغادرْت ُ العراقَ صوب َ ممالك َ أخرى ،
ومات َ النخلُ من الوحشة ْ .

الاديب والشاعر العراقي عماد عبد اللطيف سالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *