لو كان فؤادك يصفالي”

https://www.youtube.com/watch?v=M6ChdHObp2M#t=808

يحتل دور “لو كان فؤادك يصفالي” مكانةً مميزةً في تاريخ الموسيقى العربية و تبارى العديد من أساطين الغناء على مدار عقودٍ في غنائه لإبراز قدراتهم الصوتية و إمكانياتهم التطريبية رغم أن نسخته الأصلية بصوت موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب مازالت مفقودةً حتى اليوم.
و تعتبر المطربة الكبيرة الراحلة نور الهدى رحمها الله من أبرز و أهم المطربات اللواتي أعدن غناء العديد من أعمال الموسيقار محمد عبد الوهاب القديمة بمنتهى الروعة و الإقتدار و منها دور “لو كان فؤادك يصفالي” و نسعد الآن بتسجيلٍ ساحر يخلب الألباب و العقول من إحدى الحفلات النادرة للجوهرة نور الهدى تشدو فيه بهذا الدور مسبوقاً بليالي و تقاسيم رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *