يحيى السماوي بَـــدَدٌ على بــــددِ

بَـــدَدٌ على بــــددِ

_______________

فتشتُ في قلبي فلم أجِــد ِ

إلآك ِ قنديلا يُضيءُ غدي

//

وفحـصتُ ذاكرتي : أفاتنة ٌ

أخرى يُنادِمُ طيفَها خَلـَـدي ؟

//

ونخلتُ حنجرتي لعلّ بها

بعضَ الصدى من هندَ أو دَعَـدِ

//

فوجدْتها تشدو لِـيُـثمِـلهـا

ما فيكِ من طيبٍ .. ومن غَيَد ِ(1)

//

ووجدْتـُني من دونها شفة ً

خرساءَ .. أو جفناً الى رَمَــد ِ!

//

فكأنما الأرحام ُ قدْ عقـُمَت ْ

من بعدِ مَنْ أهوى فلمْ تـَلِـد ِ!

//

ما أنت ِ؟ قوليها علانية ً

هـلآ أجَبْت ِ ســـؤالَ مُــفـْـتـَأد ِ؟ (3)

//

أنساك؟ حاشى!عهدَ مُحْـتنِفٍ

أهواك ما عمّرتُ مــن أمَـــدِ (3)

//

تبقينَ ما ظــلّ الفــؤادُ على

دين ِ العظيم ِ الواحـد ِ الأحـدِ

//

جسدي؟ رميتُ به إلى جَدَث ٍ

يمشي معي .. لا تحذري جسدي

//

فأنـا بخورُك ِ يا مُبَشـــــرة ً

بعَـفـاف ِ مسنود ٍ إلى عَـمَــــد ِ

//

وأنا صـداك ِ كتمتُ حشرجتي

وغدوت ُ رَجْعَ صُداحِكِ الغرِدِ

//

شُـلـّتْ إذا مَــدّت ْ لفاتـــــنة ٍ

أخرى مناديلَ الهيـــام ِ يــدي

//

وتهشمــتْ مرآةُ مــقـلــتِهــا

عيني إذا تـُغْوى بِمـُـنتهِـــــد ِ (4)

//

ما حُجّتي يومَ الحساب ِ إذا

شهَدَتْ علي ّ بنكثِهـــا عُـهُدي ؟

//

أوَلسْتُ مَـنْ أدّى يمينَ هدىً

جَهْـرا ً وأشهَدَ عِـزّةَ الصَــمَد ِ؟

//

أنْ لا يُبايعَ غيـر َ مُـفطِـمهِ

وســرابـِهِ وِرْدا ً لثغر ِ صدي ؟

//

ولقد ظمِئتُ وكنتُ في غُـدُر ٍ

فشربـتُ نـيراني ولم أرِد ِ (5)

//

قـنَعـتْ بصابك ِ غـيرَ آسـفة ٍ

كأسي .. فيا صابَ الحبيب ِ زِد (6)

//

ورضيتُ من بحر ٍ صبوتُ إلى

ياقــوتِهِ بالـرمل ِ والزَبَــــد ِ..!

//

ما حيلتي ؟ فلقد خُـلِقـت ُ إلى

سوط ِ العذاب ِ ومِـدية ِ النَكد ِ..!

//

للموحشات ِ أكنتُ مُغتـربـاً

دامي الخطى أو كنتُ في بلدي !

//

للمـوت ِ يجفوني فأتــبَعُـه ُ

أملا ً بعطفــِك ِ يوم َ مـُلتَحَـدي (7)

//

أنا “قـيسُـكِ”المطرودُ.. خيمتهُ

دونَ الخيــام ِ: يتيــمة ُ الوتَــــد ِ !

***

يا حزنَ ماضي العمر يا أبتي

يا صبرَ باقي العمر ِ يا ولــدي

//

رِفقاً بعكازي .. فقـد وهُـنَـتْ

ساقي .. وأحداقي بلا مَـــدَد ِ

//

أسْـرَفتَ في إذلالِه ِ عَــسَـفاً

فارْفِقْ به ِ يا حزنُ واقـتَصِـدِ

//

جِـئـني بـقـنـديل الـبـتـولِ عـسى

يُـردي الـدُّجـى ويـشـدُّ من عَضُدي

//

عطفا ً عليّ ورحمة ً.. فلكمْ

نادى الرسيفُ وليس من أحد ِ(8)

//

يا مَنْ أسَرْتَ غدي أغِث أملي

إيّاكَ تـُرخي لحـظـة ً صَفَدي (9)

//

سَـيَضيعُ لو أطلقتَ مُخـْتـَبـِلا ً

طارتُ حمامتهُ ولم تَـــعُـد ِ

//ِ

نثرَتْ عليه ِ هديلها فـغـفـا

طفلا ً تهدهِدُهُ يـــدُ الرّغـَـــدِ

//

ونأتْ.. فعاد نزيل َوحـشـتِهِ

يمتارُ من جمر ٍ ومن كمَــد ِ(10)

//

يبُسَ الضياءُ على نوافذِه ِ

أمّـا ظلام ُ دروبــهِ ؟ فَـنَدي !!

//

فاحكم ْ عليه ِ وِثاقهُ حَرَداً

لمزيد ِ تِرحال ٍ بلا سَــنَد ِ (11)

//

أنا أنتَ ، حَدِّق ْبيْ تجدْكَ على

شفـتيَّ مكــتوبا ً وفي كبَدي

//

أنا أنتَ.. فتّشني تجِدْ بدمي

ما فيكَ من جمر ٍ ومن بَرَدِ

//

تجد “الفراتَ” يسيلُ من مُقلي

دمعــاً فأشربهُ على جَـلـدِ

//

تجِدِ الخرابَ “البابليّ” على

وجهي وذعرَالعاشقِ”الأكدي”

//

أنا “بابـــلٌ” وأنا حرائقهــا

ورمادُها .. وشريدُها الأبدي

//

و”السومريّ” الطفلُ أنسج من

عشبِ الضفاف وزهرها بُرَدي

//

وأنا “الرصافةُ”بات يُوحِشها

جسرُ الهوى حيث الزمانُ رَدِي

//

وأنا “السماوة”حيث نخلتها

سعفٌ وعِذقٌ غيرُ مُنتضِــدِ (12)

//

والمستجيرُ ببئر ِ غـــربتِه ِ

هلا مــددت ِ إليه من مَسَـدِ(13)

//

إنْ قد عُدِمتِ الحبل َ ينقذهُ

مدّي لــه ُ طوقا ً من الرَشـَد ِ

//

هل تسألين َ الان كيف أنا؟

أنا في الهوى : بدَدٌ على بدَد ِ

***

(1)الغَيَد : اسم بمعنى الغنج والرقة

(2) المفتأد : المصاب بفؤاده

(3)المحتنف : الصحيح اسلامه

(4) المنتهد : المنتصب النهد

(5)غدر : جمع غدير . لم أرد : لم أشرب

(6)الصاب : العلقم

(7) يوم الملتحد : يوم الفن في لحد

(8)الرسيف : السجين المقيد

(9) الصفد : القيد

(10)يمتار : يتزود

(11) الحرد : المنع

(12) تضمين للأغنية الشعبية العراقية :

نخل السماوة يكول طرتني سمره

سعف وكرب ظليت ما بيّ تمره

(13)عذق غير منتضد : يخلو من نضيد التمر

(14) المسد : الحبل القوي المفتول من الليف او القنب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *