20 ألف دولار راتب “كبير الخدم” لدى اثرياء الخليج

صدق او لا تصدق ..20 ألف دولار راتب “كبير الخدم” لدى اثرياء الخليج

  
يسعى الأثرياء الجدد من الأسر الخليجية للاستعانة بكبار الخدم في بريطانيا، وذلك من أجل الإقبال على قواعد الإتيكيت البريطانية على وجه الخصوص.
ويشهد خدام المنازل البريطانيون المدربون، بمن فيهم كبار الخدم، طلبا كبيرا جدا على توظيفهم من قبل العائلات فاحشة الثراء التي تعيش في الخارج، لا سيما الذين يعيشون في دبي. وفي الآونة الأخيرة حصلت زيادة مطردة وسريعة في رواتب كبار الخدم البريطانيين في الخارج.
تعيين 430 من كبار الخدم بارتفاع بنسبة 100%
وكانت وكالة تدريب كبار الخدم البريطانية، ‘بيسبوك بيرو بريتيش باتلر آند هاوس كيبر’ ومقرها لندن، ذكرت أنها في 2012 وظفت 430 من كبار الخدم في جميع أنحاء العالم بزيادة نسبتها 100% عن العام السابق و4 مرات زيادة عن عام 2010.
وحصل ديلون، وهو أحد حديثي التخرج في أكاديمية ‘بيسبوك بيرو بريتيش باتلر آند هاوس كيبر’ على وظيفة في الإمارات براتب سنوي قدره 100 ألف جنيه إسترليني (13 ألف دولار شهرياً).
وكان ديلون (37 عاما)، ترك وظيفته العسكرية قبل 3 سنوات ليمتهن مهنة كبير الخدم، وانتقل إلى بالم جميرا للعمل لدى عائلة إماراتية ثرية.
ويقول ‘بدأت براتب 35 ألف جنيه إسترليني، بالإضافة إلى تكفل صاحب العمل بجميع المصاريف، وأتقاضى اليوم 70 ألف جنيه إسترليني لكنني أعمل بجد واجتهاد كبيرين’.
   
جاهز على مدار 24 ساعة طيلة الاسبوع
ويضيف ‘أسافر مرة كل أسبوعين، ومن المفترض أن أكون تحت الطلب وجاهزا لمدة 24 ساعة 7 أيام في الأسبوع، ويجب علي أن أعتني بالحاجيات والمقتنيات الشخصية لرئيسي في العمل كالملابس وتذاكر السفر والحجوزات والتسوق. كما ينبغي علي أن أحرص على أن يبدو رئيسي دائما بمظهر جميل.
راتب ديلون معفي من الضرائب ويتقاضى مكافآت، إضافة إلى أنه يحصل على عطلات طويلة، طائرة خاصة هي وسيلة تنقله وشقته جميلة لا ينقصها شيء، لكن الأمر لا يخلو من عيوب، إذ يتعين عليه أن يبقى تحت الطلب في أوقات غير ملائمة، وأن يتعاطى مع ‘طلبات مجنونة’ من قبيل رعاية حيواني ميركات صغيرين أنقذتهما العائلة وإظهار أقصى درجات الدبلوماسية واللياقة والصبر والهدوء.
   
كبير الخدم في دبي
ويعمل آدم هو الآخر كبيرا للخدم في دبي لدى صاحب عمل يملك يختا بطول 65 قدما، حيث يتوجب عليه أن يهتم ويعتني بمشاهير سقف طلباتهم مرتفعة للغاية، وبعضها غريب عجيب.
إحدى تلك الطلبات الغريبة مثلا كان السفر مع قائد طائرة خاصة إلى سويسرا لشراء نوع خاص من القهوة. وفي مرة أخرى كان يتعين عليه أن يعثر على أطباق من نوع خاص من الزجاج من أوروبا، لأن إحدى الضيفات المهمات جدا لا تتناول طعامها في أطباق مصنوعة من الخزف.
مع ذلك يحب آدم وظيفته والراتب الذي يتقاضاه هو 90 ألف جنيه إسترليني (إضافة للمكافآت). لكن الثمن الذي يدفعه مقابل ذلك افتقاده لعائلته.
تقول سارا رحماني، مديرة ومؤسسة أكاديمية ‘بيسكوب بيرو بريتيش باتلر آند هاوس كيبر’ إن الأثرياء الجدد في الخارج لا يزالون مفتونين بقواعد البروتوكول التي ترتبط بالتقاليد البريطانية الدقيقة والعريقة.
وتضيف رحماني ‘الطلب القادم من الشرق الأوسط، لا سيما دول الخليج، على كبار الخدم يتزايد بنسبة كبيرة جدا ويفوق المعروض بكثير، التوازن في هذا المجال دقيق جدا، فنحن لا نريد أن نزيد في الأعداد على حساب التميز والجودة’.
   
قائمة انتظار
وتقول الوكالة إنها تشهد أيضا طلبا من فنادق الخمسة نجوم في منطقة الشرق الأوسط. إذ تقول رحماني ‘تأتي إلينا الفنادق من أجل تدريب المستخدمين لديها أو من أجل توظيف بريطانيين مدربين للعمل كبار خدم في فنادقهم، وقد شهدنا زيادة في الطلب من دبي وأبوظبي’. وتتابع ‘هناك طلب كبير جدا ولدينا قائمة انتظار من أفراد وفنادق في الإمارات والسعودية’.
وتقول في هذا الصدد ‘في الشرق الأوسط وفرنا لسنوات عديدة مربيات على نمط ماري بوبينز (نسبة إلى المربية التي تلعب دورها جولي أندروز في فيلم يحمل الاسم نفسه). العائلات التي تطلب هذا النوع من المربيات هي العائلات التي تريد لأبنائها أن يتحدثوا ويتعلموا بأسلوب معين،’.
وربما ساعدت الشعبية الكبيرة التي حظي بها المسلسل البريطاني داونتن آبي في الترويج للمستخدمين البريطانيين وقواعد الإتيكيت البريطانية، وفق وليام هانسون، الخبير في خدمات كبار الخدم البريطانيين.
وكشفت رحماني عن أعلى أجر يتقاضاه خريجو وكالتها من كبار الخدم، مشيرة إلى أن كبار الخدم العاملين في السعودية هم الأعلى أجرا، حيث يصل أجر الواحد منهم إلى 150 ألف جنيه إسترليني (240 ألف دولار) في السنة، أي 20 ألف دولار شهرياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *