2013: تتذكّر : أبرز الانفصالات والخيانات في صفوف النجمات!

2013: تتذكّر : أبرز الانفصالات والخيانات في صفوف النجمات!

لبعض النجمات لم يمض العام 2013 من دون أن يترك جرحاً داخلهنّ، تمثّل بانفصال، طلاق أو خيانة، شاطرا معه سنوات من الشغف، الحبّ، والصور التي لن تمحوها السنوات من رؤوسنا أو عن صفحات الانترنت! نتذكّر معا أبرز ما سجّله العام الذي يشارف على الرحيل من انفصالات وخيانات في صفوف النجمات.

– أنجيلينا جولي : منذ أيام قليلة، أبت النجمة الأيقونة أن تطوي صفحة العام من دون أن تبوح لجمهورها بجرح لم تستطع أن تدمله على ما يبدو، إذ اعترف لها حبيبها براد بيت أنّه خانها في أغسطس الماضي مع فتاة في العشرين من العمر، وأسمى فعلته بالحماقة! بعد الدموع التي ذرفتها جولي مباشرةً على الهواء، هل يا ترى استطاعت أن تغسل داخلها من ترسّبات هذا الخبر الأليم؟! وكأن جولي لا تكفيها آلامها الجسدية والنفسية بعد العملية الخطرة لاستئصال الثديين التي خضعت لها، والتي لا زالت تداعيتها تتفاقم يوماً بعد آخر.

– كاثرين زيتا جونز: بعد زواجها من مايكل دوغلاس الذي دام لسنوات وكاد أن يتحوّل الى مثال يُحتذى به للحبّ الذي لا يعرف الفروقات العمرية ولا ينظر الى الماضي، نتناول ما حدث مع النجمة رائعة الجمال من زاويتين؛ الأولى الطلاق الذي تلقّاه العالم كالصاعقة والأخبار التي تتردد في أروقة هوليوود تتحدّث عن خيانات دوغلاس المتعددة كسبب أساسي خلف اتخاذ القرار بـ”أبغض الحلال”!

– سيلينا غوميز: بعدما شغلت العام بعلاقتها التي دامت لسنتين مع المغنّي الشاب جاستين بيبر، انفصلت غوميز عن حبيبها بعد ذهابهما لرحلة سوياً الى مكسيكو في كانون الثاني الماضي.

– ميرندا كير : تأكّد الخبر في تشرين الأوّل الماضي، وبعد ستّ سنوات من العلاقة مع أورلندو بلوم نتج عنها صبي يبلغ من العمر سنتين، انفصل الثنائي حبّياً من دون إعلان عن الأسباب. أوهل هو الروتين؟!

– مايلي سايرس : ليس بعيداً عن تصرفاتها الطفولية وغريبة الأطوار التي تتميّز بها سايرس في الآونة الأخيرة، تأكّد العالم الصحافي من خبر انفصالها عن حبيبها يوم حذفته عن حسابها الخاص على تويتر ولم تعد من متابعيه. وداعاً ليام هيمسورث!

– ناعومي كامبل: ربّما من أكثر العلاقات إثارةً للجدل، كان ارتباط عارضة الأزياء العالمية بالميلياردير فلاديمير دورونين المتزوّج! ولسخرية القدر، كأنّ انفصالهما جاء دعماً لايمان زوجة دورونين التي كانت دائماً تصرّح أن كامبل لن تستطيع سلبها زوجها.

– كايتي بيري: على ما يبدو أن القدر لن يترك كايتي بيري وحبيبها جون ماير في سبيلهما أبداً! فللمر ة الثانية والأخيرة على ما يبدو انفصل الثنائي بعد خوضهما أكثر من معركة شخصية ووطنية سوياً، كان أهمّها دعمهما الرئيس أوباما في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

– بريتني سبيرز: رغم حياتها التي اتّسمت بالصخب، على ما يبدو تعلّمت سبيرز من الدروس السابقة إذ لم يلفّ حدث انفصالها عن خطيبها جايسون تراويك أي ضجيج إذ انفصلا ودّياً كم صرّح الطرفان.

– جنيفر لورنس: بعد سنتين على العلاقة، انفصلت لورنس عن حبيبها نيكولاس هولت ولكنّهما ما زالا صديقين! كيف لحبّ صارخ
أن يتحوّل الى صداقة بهذه السهولة؟! ربّما لو كنّا من النجوم لعرفنا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *