“Talkray” للمحادثات المجانية ينافس “فايبر” ويجذب الملايين

“Talkray” للمحادثات المجانية ينافس “فايبر” ويجذب الملايين

Talkray للمحادثات المجانية ينافس فايبر ويجذب الملايين

 

“Talkray” للمحادثات المجانية ينافس “فايبر” ويجذب الملايين

 

يسعى تطبيق للأجهزة الذكية إلى هز عرش أكثر تطبيقات الرسائل والمحادثات المجانية عبر الإنترنت استخداماً، مثل “فايبر” و”سكايب”، وهو تطبيق “Talkray” الذي يتوافر لنظامي “iOS” و”أندرويد”.

 

 

 

ويوفر تطبيق “Talkray” عدة مزايا للتراسل وإجراء المحادثات مجاناً عبر الإنترنت، حيث يتيح التطبيق إجراء مكالمات بين مستخدمين، أو إجراء محادثات جماعية بين عدة مستخدمين بحد أقصى 25 مستخدم.

 

 

 

 

ويستطيع مستخدمو التطبيق القيام بتبادل الرسائل مع بقية المستخدمين سواء كانت نصية أو صوتية أو تتضمن صور أو فيديو، دون حدود لحجم أو عدد الرسائل. ويمكن التطبيق مستخدميه من استخدام أي من مزاياه أثناء إجراء المحادثات، حيث يستطيع المستخدم تبادل الفيديو أو الصور ومشاهدتها دون غلق المحادثات أو تأثر جودتها.

 

 

 

وتعد الميزة الأبرز في التطبيق هي الجودة العالية للصوت خلال المحادثات التي تتم من خلاله، حيث يؤكد فريق مطوري “TiKL Inc”، القائم على التطبيق، أن “Talkray” يضمن إجراء مكالمات عالية الوضوح بين مستخدميه سواء خلال المكالمات بين شخصين أو في المحادثات الجماعية.

 

 

 

ويشدد مطورو التطبيق على أن التطبيق مجاني بالكامل، حيث لا يعرض إعلانات على مستخدميه أو يتطلب أي مصاريف تحت أي مسمى، وأن مزايا التراسل أو المحادثات تتم عبر الإنترنت سواء تم الإتصال عبر “واي فاي” أو عبر شبكات الإتصالات.

 

 

 

ويتوافر التطبيق  عبر متجر “غوجل بلاي” بحجم 16 ميغابايت ومتاح للتثبيت على الأجهزة العاملة بنظام “أندرويد 2.3.3” والإصدارات الأحدث، كما يتوافر عبر متجر “آب ستورز” لأجهزة “آبل” الذكية بحجم 16.6 ميغابايت ويعمل مع إصدار “iOS 5” والإصدارات الأحدث.

 

 

 

والجدير بالذكر أن التطبيق يدعم عدة لغات من ضمنها اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والهندية والإندونيسية والإسبانية، وهو التطبيق الذي اقترب عدد مستخدميه من تخطى حاجز خمسة ملايين مستخدم على نظام “أندرويد” فقط، ولا يحتاج التطبيق للعمل بعد التثبيت سوى لكتابة اسم المستخدم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف النقال ووضع صورة شخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *