الجروح

قالت صحيفة “الإندبندنت” إن اللغز الخاص بالأسباب التى تجعل الجروح تلتئم سريعا لدى الشباب مقارنة بكبار السن على وشك أن يتم حله، بعدما اكتشف العلماء أن هناك جينين مسئولين عن تجديد الأنسجة.
ويعتقد العلماء أن النتائج ستساعد على تطوير عقاقير وعلاجات جديدة لالتئام الجروح بشكل أسرع كما أنها تسلط الضوء على عملية الشيخوخة نفسها، وما يمكن أن يصل إلى “ينبوع شباب” جينى.
ووجد فريقان من الباحثين أن هناك جينات منفصلة تسرع من إعادة تجديد الخلايا لفئران المعمل، وهذان الجينان الموجودان لدى البشر، أكثر نشاطا فى الفئران صغيرة السن مقارنة بالكبيرة.
ويعتقد العلماء أن الجينين، لين 28 إيه، وإى إم بى 1، مصممان لكى يكونا نشطين بشكل خاص خلال مراحل التطور الجينى، ويتوقف نشاطهما مع التقدم فى العمر بما يمكن أن يفسر السبب الذى يجعل الجروح تستغرق وقتا أطول لكى تلتئم لدى كبار السن، وكيف تحدث الشيخوخة.
ويقول جورج دالى، الدكتور بكلية طب جامعة هارفارد، إن الأمر يبدو أشبه بالخيال العلمى، ويمكن أن يكون جين لين28 إيه جزءا من مزيج يمنح البالغين تجديد الأنسجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *