سعاد نصر

سعاد نصر

حلم سعاد نصر الذي ماتت قبل تحقيقه

القاهرة – هويدا أبوسمك

كانت تعتقد أنها لا تصلح للكوميديا، ولكن عندما اكتشفها أستاذها الفنان الراحل كرم مطاوع تأكد أنها فنانة كوميدية من الطراز الأول، إنها الفنانة الراحلة سعاد نصر، الذي تمر اليوم ذكرى وفاتها السابعة.

كانت بداية سعاد السينمائية في 1982 حين شاركت في فيلم الغيرة القاتلة، وتوالت أدوارها السينمائية، التي كان أبرزها دورها في فيلم «هنا القاهرة»، الذي وضعها في مصاف نجمات الكوميديا في مصر من خلال أدائها البسيط لشخصية الصعيدية، التي أتت مع زوجها لزيارة القاهرة.

سعاد شكلت مع الفنان المصري محمد صبحي ثنائيًا رائعًا حقق نجاح كبير، فشاركا في اثنين من أنجح المسلسلات التليفزيونية الكوميدية، وهما «رحلة المليون» و«يوميات ونيس»، الذي قدم في منتصف التسعينيات بأجزائه الأربعة، حتى أنه بعد وفاتها رفض صبحي الاستعانة ببديل وغير أحداث المسلسل على أن زوجته توفيت.

الفنانة الكوميدية رحلت في مثل هذا اليوم  5 يناير من عام 2007، عندما خضعت لعملية شفط دهون في أحد مستشفيات القاهرة، ودخلت في غيبوبة بعد إعطاءها جرعة مخدر تمهيداً لإجراء عملية لشفط الدهون حيث كانت تحلم بالرشاقة لكن إرادة الله سبقت تحقيق حلمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *