فيلم 12 Years a Slave

12 Years a Slave (2013)

تقييم الفيلم/ 

12 Years a Slave (2013)

شيواتال إيجيوفور في دور نورثوب سولومون

  • سيناريو: جون ريدلي , السيناريو مستوحى سيرة ذاتية بعنوان (12 Years a Slave), تأليف: نورثوب سولومون
  • إخراج: ستيف ماكوين
  • بطولة/ شيواتال إيجيوفور… نورثوب سولومون, بنديكت كومبرباتش… ويليام فورد,  مايكل فاسبندر… ادوين إبس
  • تصوير سينمائي: شون بوبيت , تحرير الفيلم: جو ووكر , موسيقى: هانز زيمر

134 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                    (ستيف ماكوين) يجيد اللغة السينمائية التعبيرية لا احد يضاهيه من سينمائين معاصريه, من خلال تصويره للقطات السينمائية يثير عواطفنا في فيلمه التحفة (12 سنة العبودية), مؤلم جدا يصف لنا حالات الظلم والتعسف في حق الامريكين الافارقة على يد الاسياد البيض الطغاة في وقت ما قبل الحرب الاهلية الامريكية, يتم اجبارهم في عمل اشغال اكثر تعذيبا كقطف القطن من المزارع و قطع الحطب وغيرها. يدور الفيلم  حول قصة حقيقية تقع الاحداث في العام 1841, عن شخص يدعى (نورثوب سولومون), رجل اسود حر متعلم يجيد عزف الكمان فيحضر إلى حفلات مع رفيقيه العازفان البيض لكسب لقمة العيش. في الماضي حظِيَ بحياة كريمة في منزله المتواضع في بلدة ساراتوغا في نيويورك مع اسرته: زوجته واطفاله,  إلا في يوم وليلة اُغتصبت جميع حقوقه مع إنكار هويته الحقيقة ومكان ولادته من قبل المختطفين البيض المجهولين, بعدها يستمر سولومون في رحلة مريرة حافلة بالعذاب تستمر للسنوات طويلة على يد العديد من الاسياد.مسودة سينمائية/لاوين ميرخان

يجد سولومون نفسه مع العبيد الآخرين, يتعرض لابشع انواع التعذيب: ضرب بالسوط, في كل مرة يحاول إثبات بإنه وِلد حر, يقول له احد العبيد ليست هذه طريقة مناسبة لأخذ حقه في محاولة بمناجاة نفسه ثم نصحه بالإضافة يتظاهر بجهل كامل , ثم يتم تهريب العبيد و بيعهم في سوق تجارة الرقيق. يتناول الفيلم القضايا الاخلاقية فينظر إلى سلوك الاسياد, بعضهم ليس من المستبدين, متمسكين بالدين ويؤمنون بالله لكن تجدهم ابشع خلقا. إلى جانب معاناة سولومون الذي يحاول في اية وسية للفرار يفشل في عدة مرات في كتابة الخطاب بسبب عدم توفر ادوات الكتابة, يلقي الفيلم النظرة إلى معاناة عبيد رجالا و نساء آخرين يشهد نورثوب حالاتهم المؤلمة, على سبيل المثال: العبد يُطعن على متن السفينة, و حالة اخرى الام يفرقونها عن اطفالها في سوق الرقيق فتصاب بالانهيار, و فتاة تدعى باتسي تُعامل بشكل وحشي من قبل سيدها ادوين إبس (مايكل فاسبندر) وزوجته. mercurymovies.wordpress.com

واحد من الاسياد لسولومون يدعى ويليام فورد (بنديكت كومبرباتش)  ثري صاحب ممتلكات, لم يقسو على سولومون مطلقا بل رحيما معه ويحترمه بشدة و قد اهدى له جهاز العزف كمان, لكن المدة لم تستمر طويلا معه بسبب حصول مشكلة بين سولومون و شخص قميء يدعى جون ديبيتس الذي لم ينفك يزعجه باستمرار بخصوص التزام بتعلميات رغم إن سولومون  لم يقصر في العمل فانتهى الامر بإن ينهال على ديبيتس بالضرب, بعدها لكي يحميه اضطر ويليام فورد للبيعه إلى ادوين إبس, المعروف بشراسته في التعامل مع الزنوج. يعود بنا الفيلم إلى محاولات سولومون في كتابة الخطاب لإرساله إلى صديقه يدعى باركر ليخرجه من العبودية, المحاولة الاولى يكلف احد يشتغلون لدى ادوين لكن تفشل, اما المحاولة الثانية يلتقي بإنسان شريف يؤمن بالمساواة (ايضا من يشتغلون لدى ادوين) يدعى صامويل باس (براد بيت) وعده في ارسال الخطاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *