فيلم Scarface

Scarface 1983

Scarface 1983آل باتشينو في دور توني مونتانا

  • سيناريو: أوليفر ستون , إخراج: بريان دي بالما
  • بطولة/ آل باتشينو… توني مونتانا, ستيفن باور… مانولو ريبيرا (ماني), روبرت لوغيا…. فرانك لوبيز, ف. موراي ابراهام… عمر سواريز, بول شينار…. اليخاندرو سوسا
  • تصوير سينمائي: جون أ. الونزو , تحرير الفيلم/ جيرالد ب. غرينبرغ و ديفيد راي

170 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                 سكارفيس فيلم بهيبة سينمائية في غاية القوة, تدور الاحداث حول حياة وموت زعيم العصابة ذا ندبة يدعى توني مونتانا, جاء إلى الولايات المتحدة الامريكية بصفة مهاجر كوبي. في بداية وصوله مع رفيقه ماني إلى امريكا, رفض اعمال بمكسب قليل وحياة فقر بل كونه طموح اراد الحصول على كل شيء فتطلع إلى جمع المال ثم الهيمنة من خلال ممارسة اخطر اعمال في العالم: تجارة المخدرات في ميامي. الممثل آل باتشينو لعب دور توني بتقمص فني رائع اقرب إلى الواقع, وقد اصبح معروف بهذا الدور اكثر من دور مايكل كورليوني لفيلم العراب. توني مصاب بجنون العظمة صاحب كبرياء لا احد يصمد أمام وجهه بسبب جراءة وشجاعة شخصيته الفظة, استطاع الصعود إلى قمة النجاح على اكتاف زعماء عصابات اخرى من خلال التعامل معهم محافظا على وعوده صريح لا يكذب جدير بالثقة في قيام العمليات والصفقات الخطيرة حتى لو كلف ذلك حياته. احلام توني تحققت حتى إلى اكثر ما كان يطمح إليه لكن بعواقب إنهيار ما صنعه بشكل مفجع.

اوليفر ستون كتب السيناريو لفيلم سكارفيس مستوحى بشكل اساسي من فيلم بنفس العنوان 1932 للمخرجان هاورد هوكس و ريتشارد روسون، عن رجل عصابات طموح يدعى توني (بول موني) بدأ من صفر يحاول بجنون إن يصعد اعلى مراتب في المنظمة الإجرامية, إلا نقاط ضعفه خذلته ادت به إلى سقوط امبراطوريته الإجرامية.

العام 1980 في فترة الرئيس الامريكي جيمي كارتر, قام الرئيس الكوبي (فيدل كاسترو) بدون علم امريكا ليس فقط سماح بعض كوبيين لزيارة اقربائهم في امريكا عن طريق القوارب والسفن بل استغل حينها من تخلص كوبيا من الحثالة وإنعاش الاقتصاد بإرسال السجناء وغيرهم من اصحاب السجلات الإجرامية, بما فيهم توني مونتانا و اقرب اصدقائه مانولو وتشي تشي و انجل, الذين يتم إرسالهم إلى معسكر لاجئين (فريدم تاون), يطلب منهم رجل غني تاجر كوكايين من ميامي يدعى (فرانك لوبيز) مقابل الاشتراك في عملية اغتيال (إميلو ربينجا) انتقاما لما فعل من تعذيب لشقيقه حتى الموت سيتم إطلاق سراحهم بالإضافة إلى الحصول على الجنسية والعمل وغرين كارت. بعد ذلك, توني لم يعجبه العمل في المطاعم ولا حتى كموزع المخدرات بأجر قليل حينما قابل احد رجال فرانك يدعى عمر سواريز (ف. موراي ابراهام) فكلفه هو ورفاقه في مهمة خطرة صفقة تجارة المخدرات عند عصابة كولومبية رهيبة في ميامي, إلا الصفقة لم تنتهي على ما يرام فذهب ضحيتها صديقه انجل بتقطيع اطرافه وكاد توني يموت لولا تدخل مانو وتشي تشي قام بقتل عصابة الكولومبين.

توني يشك بخصوص خيانة عمر, مع ذلك, استمر في مشوار في تسليم النقود والمخدرات لصالح فرانك. اصبح توني ذا شأن, كذلك ماني, فقابلا شخصيا زعيم المافيا فرانك لوبيز الذي اعرب عن مدى اعجابه بسالته في المهمة الاخيرة, اثناء ذلك, توني مفتون بجمال الفيرا هانكوك (ميشيل بفايفر), زوجة فرانك الشابة, حادة الطباع لا تخضع بسهولة لرجل, اطلق عليها لقب النمر. لدى توني والدة وشقيقة صغرى جينا تعيشان في امريكا, فقام بزيارتهما إلا إن والدته لم ترحب به كونه غير اخلاقي سلك طريق غير شريف في اسلوب الحياة. توني حريص جدا في حماية شقيقته جينا من مقابلة رجال غير صالحين, يرغب لتكون بمنظر محتشم, في احدى الايام تشاجر معها حينما رآها  ترقص في نادي ليلي مع رجل, حين أصاب توني بانهيار طلب من مانو بتوصيل جينا إلى المنزل.

ارسِل توني و عمر إلى بوليفيا لمقابلة ملك الكوكايين اليخاندرو سوسا صاحب نفوذ وسلطة. توني لم يترك عمر يتحدث وبدون موافقة فرانك اجرى صفقة مع سوسا, ثم يغادر عمر للتواصل مع فرانك. سوسا على العلم بإن عمر مخبر الشرطة فطلب من رجاله بقتله, سوسا اعجب بشخصية توني كونه صادق يتحدث من اعماق قلبه, يؤكد له بإنه لا يرغب في التعامل مع الخونة مجددا مشيرا إلى عمر يتدلى جسده من على الهليكوبتر كعبرة, توني بالتالي يعبر عن مدى كراهيته لعمر الذي كان سبب في مقتل صديقه في صفقة مع الكولومبين.  فرانك في فورة الغضب حينما علم بتصرف توني غير مصرح به في إتمام الصفقة مع سوسا, منذ ذلك الحين بدات العلاقة بين فرانك وتوني في زوال, فقام توني في تاسيس منظمة إجرامية خاصة به وبدأ بالاقتراب بتودد من الفيرا علنا أمام فرانك في النادي الليلي.

بعدما نجا توني من القتلة المحترفين حاولو اغتياله في النادي الليلي, على يقين بإن رئيسه السابق فرانك ارسلهم, فذهب توني ورفيقيه ماني وتشي تشي إلى مكتب فرانك حيث كان شرطي فاسد ميل بيرنشتاين حاضرا الذي حاول ابتزاز توني مسبقا. توني ترك لماني بإن يقتل فرانك بينما توني قام بقتل بيرنشتاين, بعدها استولى توني على عرش امبراطورية فرانك و اخذ منه الفيرا. بعد مرور شهور, نلاحظ توني يعيش في قمة ترف وثراء يكسب ملايين دولارات خلال شهر, يتزوج من الفيرا يعيشان في القصر الفخم, اصبح مجنون بجنون العظمة اكثر من ذي قبل حيث ينقش حرفين من اسمه على كرسي عرشه, بالإضافة إلى نصب كرة (العالم اصبح ملكك) بالبركة داخل قصره. توني رغم ثراءه الفاحش ما زال متوتر, علاقته لم تعد عل ما يرام مع الفيرا و لم ينجب منها اطفال, كذلك يشهد على انهيارات عديدة خلال فترة قصيرة.

نهاية فيلم (سكارفيس) من اقوى نهايات سينمائية شاهدتها في حياتي, حينما يحاصر رجال (سوسا) قصر توني لاغتياله بعدما خسر صديقه ماني و شقيقته جينا (موتهما بسببه) لم يختار سوى يهاجم عليهم رغم عددهم الهائل فيقول: رحبوا بصديقي الصغير! say hello to my little friend, يبقى صامدا رغم تلقي العديد من الطلقات واستطاع القضاء عليهم من على الشرفة, إلا انه لقي حتفه اخيرا. سوسا يقلب ضد توني حينما لم يقم بعملية تفجير عبوة ناسفة لاغتيال احدى شخصيات سياسية قبل اجراء مؤتمر عالمي يفضح خطط سوسا, لأن توني لم يريد تفجير السيارة بعدما صعدت زوجة شخصية سياسية برفقة ابنتيهما.

يمكن اعتبار فيلم (سكارفيس) واحد من افلام مرجعية يمثل مصدر الهام لصناع السينما وحتى المسلسلات, الدليل على كلامي فينس جيليجان مبتكر اعظم مسلسل تلفزيوني في التاريخ (بريكنغ باد breaking bad) صرح بإن هدف من بطل شخصية ذلك المسلسل: والتر وايت , تحويله من مستر شيبس (شخصية مدرس لفيلم وداعا مستر شيبس goodbye mr chips) إلى توني مونتانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *