فيلم The Wolf of Wall Street

The Wolf of Wall Street 2013

تقييم الفيلم/ 

The Wolf of Wall Street 2013

  • سيناريو: تيرينس وينتر , إخراج: مارتن سكورسيزي
  • بطولة/ ليوناردو دي كابريو… جوردان بلفورجونا هيل… دوني ازوف
  • تصوير سينمائي: رودريغو برييتو, تحرير الفيلم: ثلما شونمايكر

180 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

               (ذا وولف اوف وول ستريت) فيلم مشوق حيوي جدا كباقي افلام سكورسيزي على قدر هائل من جمالية لكنه مشتت الموضوع ليس هناك ترابط بالإضافة إلى احتواء مشاهِد سينمائية زائدة تبدو حشو الاحداث غير الضرورية مستوحى في إطار كوميديا سوداء من حياة سمسار الاسهم المالية منحل الأخلاق في مطلع تسعينيات القرن الماضي يدعى: جوردان بلفور, شخص عصامي استطاع إن يحرز ثروة من الاعمال غير القانونية بهيئة المحتال العصري في بدلة انيقة وتسريحة العشر المكلفة. أخفَتَ حماسي حينما لاحظت الفيلم لم يحقق مستوى سكورسيزي الذي على مدى اعوام متتالية لم ينفك إخراج افلام عظيمة كـ: مين ستريتس 1973 وسائق التاكسي 1976 والثور الهائج 1980.

مستر سكورسيزي مكون له ثلة سينمائية خاصة به تتكرر اسمائهم في اعماله الفنية, و هما:  كاتب السيناريو تيرينس وينتر المعروف بمسلسل (Boardwalk Empire ) و ممثله المفضل البديل عن (روبرت دي نيرو): ليوناردو دي كابريو. (جوردان بلفور) شخصية حقيقية ما زال على قيد الحياة يلعب دوره الممثل ليوناردو دي كابريو, يتمتع في لباقة التحدث لا يضاهيه احد في اسلوب الإقناع يحمل الزبائن على القبول فوراً, يستطيع إن يروج لشركة المفلسة والتلاعب في اسعار الاسهم المالية. في العام 1987 يدخل جوردان في شارع بورصة نيويورك (وول ستريت) واستطاع اجتاز الاختبار والحصول على ترخيص ليصبح سمسار البورصة, إلا يفقد وظيفة بعدما يشهد وول ستريت الركود الاقتصادي في سوق الأسهم, جوردان لم يبقى مكتوف اليد بل التحق في شركة استثمار متواضعة وقام بتكوين شركاء ليسوا على مقام رفيع, ابرزهم  دوني ازوف (جونا هيل).  يروي الفيلم حياة جوردان الزوجية وعلاقاته مع النساء, أُغْرِمَ بشدة بزوجته الثانية إلى درجة اشترى لها يخت مكتوب اسمها على الواجهة والارضيات, تدعى نعومي (مارغوت روبي),

(ذا وولف اوف وول ستريت) يحوي الكثير من مونولوجات فتى اللعوب جوردان بلفور (ليوناردو دي كابريو) كعنصر جذب اهتمام عشاق السينما حيث سيكون هناك نوع من تكوين التواصل متحدثا عن حياته اليومية في اسواق البورصة, بالإضافة إلى تضمين زخم كبير من لقطات سريعة معبرة عن ادمانه فاحش بالمخدرات والجنس لا ينفك يبذر الاموال في إقامة الحفلات الصاخبة وشراء سيارات ويخوت حديثة, كونه اعتاد الحصول على الارباح والصفقات السريعة, إلى جانب آخر يمر جوردان تداعيات عديدة على شكل عواقب ناتجة من سلسلة اعماله المستهترة ملفتة انظار مكاتب التحقيقات الفيدرالية, بعدها تم ادانته بارتكاب جرائم النصب والاحتيال ذات الصلة في التلاعب في اسواق الأوراق المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *