فيلم The World’s End

The World’s End 2013

تقييم الفيلم / 

The World's End 2013

  • سيناريو / إدغار رايت و سايمون بيج , إخراج : إدغار رايت
  • بطولة / سايمون بيغ… غاري كينغ, نيك فروست… اندي نايتلي, روزاموند بايك… سام تشامبرلين و بادي كونسيدين… ستيفن برنس
  • تصوير سينمائي : بيل بوب , تحرير الفيلم : بول ماكليس

109 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

               لا ادري لما اصبحت قصص (نهاية العالم) رائجة كثيرة الاستخدام في عالم السينما لعام 2013, هناك تشابه الافكار والعنوانين لكن بمختلف مواضيع وتنوع المعالجات, القسم من السينمائين يصوغها بشكل تراجيدي يركز على معاناة البشرية كـ(حرب الزومبي العالمية), منهم من يدخل عليها رومنسيات كـ(وارم بوديز), وهناك من يضعها ضمن اطار تهريجي و كوميديا كـ (هذه هي النهاية) و(نهاية العالم)!.

يتميز السينمائي البريطاني, إدغار رايت ، بمقدرته في تحويل ترهات او افكار سطحية إلى إنجاز سينمائي قوي يتمتع بتشويق السرد. فيـ(The World’s End)ــلـم, تتمة لفيلمين السابقين لسلسلة ثلاثية (فلافورز كورنيتو: او كورنيتو ايس كريم) : شون اوف ذا ديد 2004 (يمثل لون الاحمر مشيرا إلى العناصر الدموية) و هوت فوز 2007 (يمثل لون الازرق يشير إلى عناصر الشرطة) اما الاخير يشير إلى لون الاخضر للدلالة على الخيال العلمي والكائنات الفضائية, بنفس الشخصيات الرئيسية لكن لكل فيلم موضوع مختلف  سوى الصلة يتصل بعضهما البعض بها في الكوميديا المصاحبة بكمية العنف ومعارك دموية. هذه الثلاثية من إخراج (إدغار رايت) بإشتراك مع (سيمون بيغ) في كتابة سيناريو الثلاثية, بالإضافة إلى المسلسل التلفزيوني بعنـ(Spaced)ــوان في العام 1999.

افتتاحية (The World’s End) مع لمحات سريعة كافتتاحية (Trainspotting 1996), ممتع جدا يحوي الكم الهائل من المواقف الفكاهية وحوارات طريفة بلكنة بريطانية لا تتوقع مطلقا بإنه فيلم مفعم بالحيوية بهذه الدرجة خارج التقليدية طالما الافلام البريطانية الاخرى معروفة ببرود. تدور الاحداث حول خمسة اصدقاء منذ ايام المراهقة التقوا مجددا بعد 20 سنة, يدعون: غاري كينغ و بيتر بيج و اوليفر تشامبرلين و ستيفن برنس و اندي نايتلي, قرروا التسكع كما في السابق حينما كانوا شباب. غاري كينغ (سيمون بيغ) إنسان مرح بوهيمي مدمن الكحول يبلغ الاربعين لا يتصرف كالكبار اكثر من حماسة في المنافسة يقنعهم, رغم لديهم مسؤوليات, في دخول التنافس فيما بينهم منافسة الماراثون بتردد 12 حانة في مسقط رأسهم (نيوتن هافن) لشراب المزيد من كؤوس الجعة, ثم عجزت المجموعة في وصول إلى آخِر حانة (نهاية العالم).

الحماسة لم تنغمر في نفوس اصدقاء غاري ليس كما توقع, فانضم إلى مجموعة شقيقة اوليفر, تدعى سام, التي كانت فس أيام المدرسة غاري وستيفن يتنافسان من أجل الوقوع في الغرام معها. اثناء منافسة شرب الجعة, في دورة المياه لأحدى الحانات, غاري بمفرده يتشاجر مع مراهق يتمتع بالقوة الهائلة, بالمصادفة غاري قلع رأسه وتبين انه روبوت, بعد قليل ينضم رفاقه نفس المكان استعداداً للمحاربة ضد شباب آليين آخرين مع ذلك المراهق الآلي بدون رأس. بعدما انتصر غاري ورفاقه انتصارا عظيما بدون إن ينتبه احد في الحانة, خرجوا بهدوء بدون اثارة اشتباه كما إنهم غير متأكدين من كم يكون هناك عدد من الروبوتات. لاحقا غاري يبحث عن سام ليحذرهم من غزو الرجال الآليين يسرقون عينات من الحمض النووي, سام لم تصدقه في البداية فأستطاع إن يثبت لها بعدما هاجم على امرأتين آليتين تؤأم, بالإضافة ما يثبت كلامه هناك اشخاص يعرفهم من ايام المراهقة لقوا حتفهم من زمن بعيد موجودين الان بنسخ روبوتات.

 قابل الاصدقاء استاذهم  من ايام المدرسة الثانوية يدعى غي شيبرد (بيرس بروسنان), الذي يحثهم على قبول المصير ليحل بدلا عنهم الرجال الآليين طبقا الاصل لهم, اندي لاحظ  صديقه اوليفر تحول إلى روبوت  فسحق رأسه, يتضح فيما بعد اغلب سكان البلدة روبوتات اظهروا على حقيقتهم بإنبعاث اضواء رزقاء براقة من اعينهم وافواهم, فيهرب باقي الاصدقاء من قبضة الروبوتات.

 بعد سلسلة من المطاردات ينتهي المطاف في حانة (نهاية العالم) حيث ما زال غاري يريد إنهاء الماراثون مما اثار غضب اندي يجده غير مبالي ما يحصل حاليا من الكوارث الميحطة بهما, اثناء تشابك الشجار يكتشف اندي ضمادات وشارة المستشفى في معصم غاري دلالة على محاولة الانتحار في الماضي, بعد إن هدأ الوضع, غاري لشرب كأس الجعة ينزل الصنبور و إذ بهما ينزلان إلى مقر سري لرجال الآليين يتحكم بها كيان بلا جسد يدعى (ذا نتورك) مسئول عن تقدم البشرية في مجال الاتصالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *