أحكام الأطعمة والأشربة

أحكام الأطعمة والأشربة

المسألة 1: يحرم أكل الطيور التي ليست لها (صيصة) وهي شوكة خلف رجل الطائر، مثل الشاهين، ويحل أكل لحم الأبابيل، ويكره أكل لحم الهدهد.

المسألة 2: لو انفصل جزء مما تحله الحياة، من بدن الحيوان، كالإلية أو مقدار من اللحم يقطع من الغنم الحي ـ مثلاً ـ فهو نجس وحرام.

المسألة 3: يحرم أكل الأجزاء التالية، من الحيوان المحلل اللحم المذكى:

1 ـ الروث.

2 ـ الدم.

3 ـ الذكر.

4 ـ الفرج.

5 ـ المشيمة.

6 ـ الغدد، وهي كل عقدة في الجسم تشبه البندقة غالباً.

7 ـ الانثييان (البيضتان).

8 ـ خرزة الدماغ، وهي خرزة وسط الدماغ بقدر الحمصة.

9 ـ النخاع.

10 ـ العلباوان، وهما عصبتان صفراوان ممتدان على الظهر من الرقبة إلى الذنب.

11 ـ الطحال.

12 ـ المرارة.

13 ـ المثانة.

14 ـ الحدقة وهي السواد في العين.

15 ـ ذات الأشاجع، وهو الشيء الموجود بين الظلف.

المسألة 4: يحرم أكل التراب، ولكن يجوز أكل مقدار يسير جداً من تربة سيد الشهداء الحسين بن علي (عليه السلام) للشفاء، كما يجوز تناول طين الأرمني للتداوي والمعالجة، ويلحق به طين داغستان.

المسألة 5: يحرم أكل ما يضر بالإنسان ضرراً بالغاً عرفاً.

المسألة 6: يكره أكل لحم الفرس والبغل والحمار، وأما لو وطأها أحد أصبحت لحومها محرمة ويجب إخراجها من البلد وبيعها في بلد آخر.

المسألة 7: يحرم شرب الخمر، وهو من الذنوب الكبيرة، ومن استحله وكان ذلك سبباً لتكذيبه الرسول (صلى الله عليه وآله) كان كافراً، فعن الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) أنه قال: (إن الخمر أم الخبائث ورأس كل شر، يأتي على شاربها ساعة يسلب لبه فلا يعرف ربه، ولا يترك معصية إلا ركبها، ولا يترك حرمة إلا انتهكها، ولا رحماً ماسة إلا قطعها، ولا فاحشة إلا أتاها).

المسألة 8: يجب على كل مسلم أن يطعم ويسقي المسلم الآخر وكذا كل إنسان محترم أشرف على الموت جوعاً أو عطشاً، وينقذه من الموت والهلاك.

المسألة 9: يستحب عند أكل الطعام أمور:

الأول: غسل اليدين قبل الأكل.

الثاني: غسل اليدين بعد الأكل وتجفيفهما بالمنديل.

الثالث: أن يبدأ صاحب المنزل بالأكل قبل الجميع وينتهي بعدهم.

الرابع: أن يسمي الله عند الشروع في الأكل، وإذا كان على المائدة عدة أنواع من الطعام استحب أن يسمي الله عند أكل كل لون.

الخامس: أن يأكل باليمين.

السادس: أن يحمد الله تعالى بعد الانتهاء من الأكل.

السابع: أن يستلقي بعد الأكل على قفاه ويجعل رجله اليمنى على اليسرى.

الثامن: أن يفتتح الأكل ويختتمه بالملح.

التاسع: أن يغسل الفواكه قبل تناولها بالماء.

المسألة 10: يكره عند الأكل أمور:

الأول: الأكل عند السير والمشي.

الثاني: الإكثار من الأكل، ففي الخبر (ما من شيء أبغض إلى الله من بطن مملوء).

الثالث: النظر في وجوه الناس عند الأكل.

الرابع: أكل الطعام الحار.

الخامس: النفخ في الشيء الذي يأكله أو يشربه.

السادس: أن يبالغ في أكل اللحم الذي على العظم حتى لا يبقى عليه شيء.

السابع: تقشير الفاكهة.

الثامن: رمي الثمرة قبل أكلها كلها.

المسألة 11: يستحب في شرب الماء أمور:

الأول: أن يشرب الماء مصاً.

الثاني: أن يشرب الماء في النهار واقفاً، وفي الليل قاعداً.

الثالث: أن يسمي الله قبل شرب الماء ويحمد الله بعد ذلك.

الرابع: أن يذكر الإمام الحسين (عليه السلام) وأهل بيته ويلعن قاتليه.

المسألة 12: يكره شرب الماء بكثرة، وبعد أكل الطعام الدسم، والشرب قياماً في الليل، وكذا الشرب باليسار، والشرب من الموضع المكسور من الكوز ومن عند عروته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *