الكشميري والكرباسي يدعوان إلى ترشيد الخطاب الإسلامي في الغرب

 الكشميري والكرباسي يدعوان إلى ترشيد الخطاب الإسلامي في الغرب

المركز الحسيني للدراسات- لندن

كشف العلامة الكشميري عن استعدادات جادة لتأسيس كلية إسلامية في النجف الأشرف تسهم بشكل فعال في نقل الصورة الصافية للإسلام الحنيف إلى المجتمعات الغربية والشرقية خارج اطار العالم الاسلامي، من خلال استقبال الطلبة من هذه البلدان ليكونوا رسل خير ومحبة وسلام لشعوبهم وبلغتهم تدفع عن الإسلام غائلة التشويه والتحريف.

جاء ذلك في اللقاء الذي جمع العلامة السيد مرتضى الكشميري ممثل مرجعية الامام السيستاني في اوروبا بالفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي في المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن يوم الأحد 23/2/2014م، مضيفاً ان رؤية المرجعية الدينية قائمة على أساس تكوين خطاب عقلاني بمنأى عن التطرف والغلو وبلغة عصرية حديثة.

المحقق الكرباسي مؤلف دائرة المعارف الحسينية، شاركه الرأي مشيداً بدور المرجعية في هذا المجال، داعياً الى الاستفادة من وسائل الإعلام الحديثة في إيصال الفكرة السليمة إلى أذهان الشباب وبوسائل متلائمة مع تطلعاتهم ونضوجهم، وخلق جسور التواصل المعرفي بين الشباب المسلم والمجتمعات الغربية، فهم خير رسل وبلغة القوم، وهذا التواصل سيقطع الطريق على الأفكار الظلامية والتكفيرية وينقذ الإسلام من ربقة التخلف ويُقدم للشعوب والأمم كما نزل على النبي محمد(ص) واستمر في أهل بيته(ع)، مشدداً في الوقت نفسه على حتمية الوحدة والاتحاد وتكاتف الجهود وبخاصة في البلدان غير الاسلامية وتحت هدي المرجعية الدينية من أجل أن يقدم المسلمون للآخر داخل المجتمع الواحد حقيقة الإسلام المحمدي القائم على احترام الآخر. كما أشاد العلامة الكرباسي بدور المرجعية الدينية في ترشيد العملية السياسية في العراق بما فيه صالح العراق والأمة العراقية، مشدداً على ضرورة حصانة مكانة المرجعية من اي مساس بقدسيتها ودورها فهي امتداد لسلسلة الامامة عند اتباع مدرسة اهل البيت ونظام اتباع اهل البيت قائم على اتباع المرجعية الرشيدة.

وفي هذا اللقاء الذي شهد حضور شخصيات علمية وعلمائية من بلدان مختلفة من فلسطين والعراق وإيران والهند وباكستان وألمانيا، تطرق الشيخ ميرزا محمد جواد شبير، وهو من خطباء الهند العاملين في الساحة الغربية، إلى أهمية دائرة المعارف الحسينية في توثيق النهضة الحسينية وبكل اللغات مستشهداً بعدد من أجزاء الموسوعة التي تناولت الأدب الحسيني باللغات الأردوية والفارسية والپشتوية والانكليزية والتركية وغيرها، كما أشار المتحدث الى سلسلة (الشرائع) التي يتولى آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي الكتابة فيها بلغة عصرية تجمع بين الفقاهة والحداثة ومناقشة المسائل المستحدثة بأدوات فقهية وهي في نحو ألف عنوان حسب الحروف الهجائية صدر منها العشرات من قبيل شريعة الأزياء وشريعة الانتخابات وشريعة الجنس وشريعة المواصلات وغيرها.

واطلع العلامة الكشميري والوفد المرافق له على جوانب من النتاجات العلمية والمعرفية للمركز الحسيني للدراسات، وبخاصة الموسوعة الحسينية التي صدر منها 86 جزءاً من نحو 900 مخطوط، مثنياً على هذا الانجاز المعرفي الكبير داعياً في الوقت نفسه إلى أهمية أن تقتني المكتبات العامة هذه الموسوعة حيث وعد في رفد المراكز الإسلامية التي أشرفت على تأسيسها معتمدية المرجعية الدينية في داخل بريطانيا وخارجها بهذه الموسوعة المعرفية الراقية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *