بسبب التدخين


طالبت المدخنة السابقة فكتوريا ماركس الحكومة البريطانية، بوضع صورتها على علب السجائر كتحذير صحي، بعد أن فقدت قدميها “جراء تدخين 20 سيجارة” باليوم.
ودخنت فكتوريا (41 عاما) أول سيجارة لها حين كان عمرها 13 عاما، وأقلعت عن تلك العادة وعمرها 31 عاما، لكنها كانت قد أصيبت بمرض نادر يدعى “بورغر”.
وبحسب صحيفة “ديلي مايل” البريطانية فإن المرض يؤدي إلى نقص بطيء للدم في الأطراف، ما جعل فتكوريا تفقد ساقيها وثمة احتمال كبير أن تفقد يديها أيضا.
وقالت السيدة ماركس، التي تعيش في ليسكيرد كورنوال مع زوجها سكوت (42 عاما):”يجب الاهتمام بتوعية الناس من مخاطر التدخين.. ليس فقط بسبب الأمراض الخطيرة والشائعة، ولكن ليحذروا كذلك من الأمراض النادرة جدا”.
وأضافت:”يجب وضع صور لأشخاص حقيقيين مثلي على جانب من علب السجائر إذا كانوا يريدون حقا إيصال رسالة تحذيرية حقيقية عن مخاطر التدخين”.
ولا توجد أسباب معروفة لمرض “بورغر”، بيد أن بعض الخبراء يقولون إن التدخين هو عامل أساسي للإصابة به، وغالبا يصيب أشخاصا تزيد أعمارهم عن 45 عاما.







فكتوريا مع زوجها عام 2004






صورة لفكتوريا عام 1999





مع اطفالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *