مطابخ الدول العربية.. ما الأفضل وما الأسوأ؟


أعدت منظمة أوكسفام للمساعدات الإنسانية دراسة حول عادات الغذاء في العالم معتمدة على معايير أربعة تتعلق بسهولة الحصول عليه وثمنه ونوعيته وكميته وعلاقته بالأمراض. ومن ناحية الكمية جاء الأردن في المركز الأول عربيا برصيد نقطتين متقدما على تونس بأربع نقاط وفي المركز الأخير عربيا ودوليا جاءت اليمن برصيد 67 نقطة.  

جاءت السعودية الأولى عربيا من حيث رخص ثمن الوجبات مقارنة ببقية القيم. وشهدت اللائحة حلول بريطانيا في المركز 20. أما المركز الأول عالميا فحلت فيه هولندا متبوعة بالولايات المتحدة. وفي المراكز الأخيرة حلت 10 دول إفريقية من جنوب الصحراء.  

حلّ العراق في المركز الرابع من حيث رخص ثمن الأكل مقارنة ببقية السلة المنزلية. وسبقته السعودية فتونس فالمغرب فسوريا. 

بعد الأردن الذي حلّ في المركز الأول حلت تونس في المركز الثاني من حيث القيمة الغذائية لأكلاتها متبوعة بسوريا. 

جاء اليمن في المركز الأخير عربيا من حيث القيمة الغذائية للأكلات حيث أن مكوناتها حتى وإن كانت صحية إلا أنّ الوجبة تفتقد إلى عناصر أخرى ضرورية.

جاءت موريتانيا في المركز الأول عربيا من حيث عدم تسبب أكلاتها الشعبية في الأمراض مثل السكري والسمنة. وحصلت على 15 نقطة.

جاءت السعودية في المركز الأخير من حيث علاقة الأكل بالأمراض بالنظر لارتفاع نسب الكوليسترول وحلت في المركز 61 على العالم من حيث تسبب أكلاتها في السكري. فيما حلت الكويت أخيرة من حيث تسبب أكلاتها في السمنة وحلت في المركز 58 على العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *