وفاة بحار أميركي بطل صورة شهيرة تؤرخ لانتهاء الحرب العالمية الثانية

وفاة بحار أميركي بطل صورة شهيرة تؤرخ لانتهاء الحرب العالمية الثانية

أثناء الاحتفالات بانتهاء القتال ضد اليابان 1945

أوستن (تكساس) – لندن: «الشرق الأوسط»
رغم مرور نحو سبعة عقود على انتهاء الحرب العالمية الثانية تبقى صورة شهيرة بالأبيض والأسود لبحار يقبل ممرضة في ساحة تايمز سكوير من الذكريات الحاضرة لهذا الحدث التاريخي.وقالت صحيفة «هيوستن كرونيكل» إن جلين إدوارد مكدوفي – الذي قال إنه البحار صاحب هذه الصورة التي نشرت في مجلة «لايف» – توفي هذا الشهر عن 86 عاما، حسب «رويترز».

وعلى مدى سنوات زعم رجال كثيرون أنهم البحار صاحب الصورة التي التقطها ألفريد ايسنستات. وفي 2007 قالت مجلة «تايم» إن مكدوفي هو في الأغلب هذا البحار بناء على تحليل أجرته رسامة تعمل لدى الشرطة. وقال مكدوفي لصحيفة «كرونيكل» في 2007 إنه لم يتحدث أبدا إلى الممرضة قبل أن يقبلها أثناء الاحتفالات بانتهاء القتال ضد اليابان في أغسطس (آب) 1945، وكان عمره حينها 18 عاما. وأضاف «عندما خرجت من محطة قطارات الأنفاق قالت لي سيدة إن الحرب انتهت، وأخذت أصرخ فرحا في الطريق. رأيت الممرضة وكانت تبتسم لي.. ولذلك جذبتها نحوي». وأوضح أنه التزم الصمت بشأن الصورة لسنوات لكنه كشف عن نفسه في 1980 عندما بحث مسؤولو مجلة «لايف» عن الشخصين في الصورة.

وقال أفراد من العائلة للصحيفة إن مكدوفي الذي قضى معظم سنوات حياته بعد الحرب في هيوستن سيدفن في مقبرة لقدامى المحاربين في دالاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *