يحيى السماوي ( هـواكِ الفـرد )

( هـواكِ الفـرد )

______________

لـسـتُ بـالـمُـشْـرِكِ بـالـلـهِ

فـأشْــرِكْ

//

بـهـواكِ الـفـرْدِ ..

قـلـبـي فـي الـهـوى يُـؤمِـنُ بـالـتّـوحـيـدِ ..

لا يـوجَـدُ فـي مِـشـكـاةِ أحـداقـي

سـوى مـصـبـاحِـكِ الـحـقِّ ..

ولا تـوجـدُ فـي هـودج قـلـبـي ظـبـيـة ٌ أخـرى ..

حـمـدتُ اللهَ أنْ أسْـقـطـني العِـشـقُ بـبـئـرِكْ

//

فـإذا الـذئـبُ غـزالٌ ..

والـدُّجـى نـورٌ ..

وطيـنُ الـبـئـرِ ريـحـانٌ وآسٌ

فـتـهـجّـدْتُ لأبـقـى كـلّ عـمـري

رهْـنَ أسْـرِكْ

//

فـاصـنعـي بيْ مـاتـشـائـيـن :

وِجـارا ً نـاعِـمَ الـنـيـران فـي لـيـلِ شـتـاءاتـكِ ..

عُـشّـاً لِـحَـمـام الـصّـدرِ ..

نـاطـورا ً لـوردِ الـفُـلِّ في روضةِ خـصـرِكْ

//

وأمـيـنَ الـتِّـبْـرِ والـفِـضَّـةِ والـدُّرِّ

بـكـنـزِ الـجـسـدِ الـمـائِـيِّ ..

حَلاجا ً بـتـولـيّـا ً جـديـدا ً

يـتـمـنـى الـعـمـرَ مـصـلـوبـا ً عـلـى

شُـرفـةِ نـحـرِكْ

//

فـأنـا ـ معـصومـة الأعـذاق ـ سِــرِّي

طوعُ جَـهْـرِكْ

//

ومـيـاهـي طـوْعُ واديـكِ ..

وطِـيـنـي طـوْعُ جَـذرِكْ ..

//

لـيـسَ فـي الـفـردوسِ

مـا يُـغـوي فـراشـاتي بعـطـر ٍ

غـيـرُ عـطـرِكْ

//

وشـراعي لـيـس مـايُغـريـهِ بـالإبحارِ

إلآ مـوجُ بحـرِكْ

//

وكـؤوسي لا تُـسـاقـيـنـي رحـيـقـا ً

غـيـرَ خـمـرِكْ

//

وبـسـاتـيـني أبـتْ تـنهـلُ

إلآ فـيضَ نهـرِكْ

//

لـيس ليْ أمـرٌ عـلى قـلـبـي ..

فـأمـري طـوعُ أمـرِكْ

//

مُـقـلي أعـلـنـتِ الإضـرابَ ..

لا تـبـصـرُ إلآكِ ..

وثـغـري أوقـفَ الـلـثـمَ عـلـى زنـبـقِ ثـغـرِكْ

//

أنـتِ مَـنْ أسْـرَتْ بكهـفـي

لـيلـةَ الـمـوتِ

لأحـيـا

شـمـسَ فـجـرِكْ

//

قـدَري أنْ أتـشـظّـى فـي تـخـوم الـطّـيـش دهـرا ً

قـبـلَ أنْ تـجـمـعـنـي ” لـيـلـةُ قَـدْرِكْ ” !

//

” والـضُّحى والـلـيـلِ ” :

ما أشـمـسَ صُـبحي دون عـيـنـيـكِ

ولا زان مـسـائي غـيـرُ بـدرِكْ

//

ما سَـجـا صدريَ

إلآ ودثاري دفءُ صـدرِكْ

//

فـأنـا بـعـضُـكِ يـا كُـلّـي ..

ونـهـري طـفـلُ قـطْـرِكْ

//

ثـكـلـتْـنـي جـنّـةُ الـعِـشـقِ

إذا يـعـشـقُ نـحـلـي

غـيـرَ زهـرِكْ

//

فـأزيـلـي عـن مـرايـاكِ ضَـبـابَ الـشـكِّ ..

لا ” لاتٌ ” و ” عُـزّى ” غـيـركِ الان بـمـحـرابـي

ولا كـعـبـة عـشـق ٍ غـيـرُ خِـدْرِكْ

//

فـاسـجـري الـتـنّـورَ يـا مـعـصـومـة َ الـخـبـز ِ

لـكـيْ يـبـردَ مـحـراثـي بـجـمـرِكْ !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *