العودة الى الامان – علاء العبادي

العودة الى………… الامان!!!!!!

 

علاء العبادي

 

 

انا لا اضيع ابدا في مدينة بالجنوب

لكني

اموت في قرية اجنبية

تقتلني رصاصة الثلج

الثلج لايسقط عند مدار الجدي

ولكن

قريبا من مدار السرطان

في قلب السرطان

انسخ ذاكرتي على قطرة دم

الدم لايصيح

الصياح لايجدي

القطرة تتمدد على الرصيف

الرصيف لايبالي بالمفخخات

المفخخة تحرض العبوة

العبوة تاتي بدون دليل

دليل التشغيل الذي لاينفع في ردهات الطواريء

الطواريء التي لاتفرق بين عبد الرحمن

وحسن رسن

بين عثمان الذي غادر الاعظمية مبكرا

وبين عبد الزهرة الذي لم يعد الى بيته ابدا

في بيته الذي تكبر فيه النوارس

يعزف نورس على البيانو

مقطوعة الحصاد

الحصاد في نيسان

ونيسان اقسى الشهور

الشهور تدعي البراءة

البراءة كذبة

الكذبة لاتنتهي

رغم كل النوايا الطيبة

يسقط نورس في الحجابات

الحجابات تبقى مفتوحة في كل المواسم

المواسم لكل الطيور

الطيور التي تاهت في جنوب العراق

تهاجرالى فراشها

فراشها الدافيء عند دائرة القطب الشمالي

القطب الشمالي لايفكر بالهجرة الى خط الاستواء

على جبل كليمنجارو البارد منذ الف عام

يفكر الحالمون بالقتل

القتل يستنكر الحدود

الحدود لاتقبل التائبين

التائبون يفكرون في العودة

العائدون لايفكرون بالتوبة

الخائفون يقرررون العودة

قبل ان يحل الشتاء

الشتاء يسخر بالمغادرين

قبل موسم الهجرة

يسقط نورس اخر

قبل طلوع الفجر

يستيقط مبكرا

يحدق في شعرها النائم قربها

متى نعود

شعرها يحدق فيه

ايها الابله

انها نائمة

تحلم بالعودة قبل ان يحل الشتاء

وقبل ان يسقط عثمان جديد

يسقط نورس اخر

 

تشرين اول 2015-

كيزفيل-  سويسرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *