السيدة فيروز .. و السيد فريدمان

السيدة فيروز .. و السيد فريدمان


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 4993 – 2015 / 11 / 22 – 21:10
المحور: الادب والفن

السيدة فيروز .. و السيد فريدمان

حياتي .. تشبهني .
أنا أُحبُّ ميلتون فريدمان ..
الذي يكرهُ البنكَ المركزيّ بعُمق .
وأحبُّ فيروز التي تغنّي ..
” قلّلو عيونو ، مُشْ فجأة بيتنسو ،
وضحكاتْ عيونو ، ثابتينْ مبينقصو ” .
أنا أُحبُّ نظريّات أمّي ..
عن الليلِ الدائمِ ، والحُزنِ الشخصيّ ،
و نظريّات فريدمان ..
عن الدخلِ الدائمِ ، والدخلِ الشخصيّ .
من وجَعِ أمّي الطويل ..
تعلّمتُ معنى الليلِ الدائمِ ، والحزنِ الشخصيّ .
و من كليّة الأقتصاد ..
تعلّمتُ معنى الدخلِ الدائمِ ، والدخل الشخصيّ .
و تعرّفتُ على السيد فريدمان
ذو القلبِ الصخريّ .
هذا هو الفرقُ ..
بينَ روحِ أمّي المُعذّبَةِ ، العَذْبَة
التي تشبهُ صوتَ السيدةِ فيروز ،
ولا تكرهُ أحداً .
و بين العقلِ الصخريّ
للسيد ميلتون فريدمان ..
الذي يكرهُ البنكَ المركزيّ
بعُمق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *